أعراض البواسير الداخلية

مشكلة البواسير تعد شائعة جدًا، كما أنها محرجة لدى المعظم. هناك نوعان من هذه البواسير، الداخلية والخارجية، وفي هذا المقال سوف نركز على أعراض البواسير الداخلية.

أعراض البواسير الداخلية

كل ما يهمك معرفته حول أعراض البواسير الداخلية (Internal hemorrhoids) إليك في ما يأتي:

أعراض البواسير الداخلية

على الرغم من أن الإصابة بالبواسير يعد أمرًا مزعجًا، إلا أنها نادرًا ما تكون خطيرة، ووفقًا لجامعة هارفرد الأمريكية، فإن نصف الأشخاص تقريبًا سوف يصابون بمشكلة البواسير مع حلول الخمسين من العمر.

تحدث الإصابة بالبواسير عندما تتورم، أو تنتفخ الأوردة الموجودة في فتحة الشرج والجزء السفلي من المستقيم. من الممكن أن تكون البواسير داخلية أو خارجية بالاعتماد على مكان وجودها، وتعرف البواسير الداخلية بأنها تلك البواسير التي تظهر، وتتطور داخل فتحة الشرج أو الجزء السفلي من المستقيم، وتجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن رؤية البواسير الداخلية أو لمسها كتلك الخارجية.

بشكل عام لا تسبب الإصابة بالبواسير الداخلية ألمًا شديدًا، ويعود ذلك إلى قلة مستقبلات الألم الموجودة في المنطقة التي تظهر بها، أما الأعراض الأخرى التي قد تترافق مع الإصابة بالبواسير الداخلية فتشمل على ما يأتي:

  • وجود دم في البراز، أو على ورق المرحاض عند التغوط.
  • ألم عند التغوط وشعور بعدم الراحة.
  • ظهور البواسير بعد التغوط إلا أنها تعود إلى الداخل، وفي حال لم تعد قد تتمكن من دفعها إلى الأعلى.
  • ألم في حال خروج البواسير الداخلية من موقعها الأصلي إلى خارج فتحة الشرج.

عوامل الخطر للإصابة بالبواسير الداخلية

بعد التعرف على أعراض البواسير الداخلية قد تزيد العوامل الآتية من خطر الإصابة بالبواسير الداخلية:

  • الضغط الشديد أثناء حركة الأمعاء والتغوط.
  • بذل مجهود كبير على عضلات الجسم، مثل: حمل الأشياء الثقيلة جدًا.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة وزيادة الوزن.
  • الحمل والضغط المتزايد من الرحم على الأوردة.
  • اتباع نظام غذائي قليل الألياف الغذائية.
  • ممارسة الجنس الشرجي.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالبواسير الداخلية أو الخارجية.

مضاعفات البواسير الداخلية

مع مرور الوقت قد تصبح أعراض البواسير الداخلية أصعب، وفي حال عدم تشخيص الإصابة وتفاقمها، فقد تترافق مع شق شرجي (Anal fissure) وظهور بواسير خارجية أيضًا.

في هذه الحالة تبدأ أعراض البواسير الخارجية بالظهور أيضًا على المصاب، وهي كما يأتي:

  • حرقة وألم في منطقة فتحة الشرج.
  • ظهور كتلة من فتحة الشرج بحجم صغير.
  • حدوث سلس للبراز.
  • ألم عند التغوط.
  • الشعور بعدم الراحة عند الجلوس.

بالإضافة إلى ذلك قد يتسبب نزول الدم المترافق مع أعراض البواسير لزيادة خطر الإصابة بفقر الدم أو تعرض البواسير الخارجية لعدوى، وقد تسبب الألم الشديد.

متى عليك طلب المساعدة الطبية؟

من الضروري أن تقوم بطلب المساعدة الطبية في حال لاحظت بدء ظهور أعراض البواسير الداخلية وخاصة وجود دم مع البراز، أو في حال كنت تعاني من الإصابة بالبواسير، وتتلقى العلاج اللازم دون تحسن لأكثر من أسبوع.

طلب المساعدة عند وجود دم في البراز يعد أمرًا بالغ الأهمية وذلك لأن الدم قد يكون ناتجًا عن أسباب ومشاكل صحية مختلفة وبالأخص في حال ترافق مع تغيير في نمط التغوط أو لون البراز وقوامه.

في حال لاحظت وجود كمية كبيرة من الدم مع البراز يجب طلب المساعدة الطبية الطارئة على الفور، وخاصة إن ترافقت مع دوار ودوخة أو إغماء.

من قبل سيف الحموري - الخميس 30 نيسان 2020
آخر تعديل - الاثنين 22 آب 2022