تعرف على أعراض تعفن الضرس

من المهم معرفة أعراض تعفن الضرس وإدراكها منذ بداية الأمر قبل تفاقمه وهذا ما سيتم تناوله في هذا المقال.

تعرف على أعراض تعفن الضرس

يؤدي إهمال تعفن الضرس إلى احتمالية التعرض لفقدانه والإضرار بصحة الفم، والمشكلة هي أن معظم الناس لا يعرفون أعراض تعفن الضرس، حيث يكتشف معظمهم ذلك بعد مراجعة طبيب الأسنان. إليكم أعراض تعفن السن:

أعراض تعفن الضرس

يعد مصطلح تعفن الضرس طريقة أخرى لوصف تسوس الأسنان الشديد، الذي غالبًا ما ينتج عن تناول الأطعمة السكرية أو النشوية وعدم اتباع روتين جيد للعناية بالفم، وعدم تنظيف الأسنان بانتظام.

وفي المرحلة الأخيرة من تسوس الأسنان، تظهر عدوى مؤلمة للغاية في لب السن ويمكن أن تنتقل تحت السن إلى اللثة.

كما يسبب تعفن الضرس ألمًا كبيرًا بالإضافة إلى الإحراج والانزعاج الشديد، لذا من المهم مراجعة طبيب الأسنان بأقصى سرعة لأن المضاعفات قد تكون خطيرة للغاية، وفيما يلي أبرز أعراض تعفن الضرس الناجم عن تسوس الأسنان بشكل سيء:

 1. رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة هي من أكثر الأعراض شيوعًا لتعفن الضرس، حيث أنها تنتج عادة عن البكتيريا الزائدة في الفم، التي تسبب تسوس الأسنان بشكل رئيسي.

لذا فإن تسوس الأسنان يسبب رائحة كريهة، فإذا أصيب الشخص برائحة الفم الكريهة أو لاحظ رائحة غريبة تنبعث من فمه، فقد يكون لديه ضرس متعفن أو أكثر.

2. يصبح الضرس داكن اللون

قد يشير اللون الداكن للضرس إلى تعفنه، حيث أن ظهور البقع السوداء على الأسنان يعد مدعاة للقلق ويستوجب مراجعة طبيب الأسنان على الفور،وذلك لأن إهمال الأسنان السوداء، يسبب انتقال التسوس عبر كامل السن وربما ينتشر إلى الأسنان المجاورة.

ويشير اللون الأسود الشديد إلى احتمالية تلف اللب بالكامل وجذر وعاج السن، وقد يكون هناك حاجة لخلع الضرس لمنع انتشار البكتيريا إلى الأسنان الأخرى.

3. سقوط الضرس

يعد سقوط الضرس مؤشرًا على تعفن الضرس، حيث أن السن يحتاج إلى دعم قوي حتى يبقى ثابتًا في مكانه، ولكن عندما ينتشر التعفن من طبقة المينا إلى العاج واللب ما يعني أنه تبقى القليل من بنية السن، مما يجعله يسقط في النهاية.

4. الحساسية تجاه المشروبات والأطعمة الساخنة أو الباردة

على الرغم من أن حساسية الأسنان تجاه درجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة لا تعد علامة مؤكدة على تعفن الضرس، إلا أنها يمكن أن تكون مؤشر على احتمالية وجود تعفن.

حيث أن طبقة المينا تعمل على حماية الأسنان لمنع الحساسية لمثل درجات الحرارة هذه، ولكن تعفن الضرس يؤدي إلى تضرر المينا، مما يسبب حساسية وألمًا شديدًا.

5. تغير حجم الضرس

تقوم البكتيريا بتدمير الطبقة الخارجية للأسنان، وتنتقل إلى المينا وإلى الطبقات الداخلية، لذا سيكون التغيير الأولي هو ترقق السن، مما يؤدي أيضًا إلى تقليل حجمه، وسيستمر السن في الانكماش ويصبح أرق مع تقدم التعفن.

أعراض موت السن

يمكن أن يعبر مصطلح تعفن الضرس عن موت الضرس أيضًا الذي يحدث عندما تموت الأوعية الدموية والأعصاب التي تلعب دورًا مهمًا في إمداد السن بالتغذية الكافية، مما قد يسبب الأعراض التالية:

  • ألم الأسنان

عادة ما يكون الشعور بالألم داخل وحول الضرس هو أول مؤشر على موته، ويمكن أن تختلف شدة الألم من شخص لاخر، وقد ينتج الألم عن العدوى والتورم داخل الضرس الذي يضغط على غشاء اللثة، وهو النسيج العصبي الحساس حول قاعدة الضرس.

  • زيادة حساسية الأسنان

تحدث الحساسية على شكل الام حادة في ضرس واحدة في كل مرة عند تعرضه للأطعمة الحلوة أو الباردة أو الساخنة أو في بعض الحالات أثناء التنظيف بالخيط، وتزداد شدة الحساسية مع مرور الوقت خاصة عند عدم تلقي العلاج.

  • تغير لون الأسنان إلى الرمادي أو الأسود

أثناء موت وتعفن الضرس قد يتغير لونه بشكل مشابه للكدمات بسبب نقص إمدادات الدم من الأصفر إلى الرمادي، وفي النهاية إلى الأسود.

  • الخراج والعدوى 

إن أنسجة الضرس الميتة الرخوة تكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، وقد تتكون أكياس صغيرة من القيح تسمى الخراجات.

وتعد عدوى الأسنان الميتة في غاية الخطورة بسبب قدرتها على الانتشار، حيث يمكن أن تنتقل إلى قناة الجذر وعظم الفك، وقد تشمل الأعراض الإضافية لخراج الأسنان ما يلي:

  • رائحة الفم الكريهة.
  • طعم سيء في الفم.
  • حمى.
  • تورم في الخد.
  • تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة والفك.
  • عدم الراحة أثناء المضغ.
  • صعوبة في البلع أو التنفس.
من قبل ديما تيم - الاثنين ، 7 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 7 سبتمبر 2020