أعراض خشونة الرقبة

تعد خشونة الرقبة أحد مشاكل العمود الفقري التي تصيب الفقرات العنقية في منطقة الرقبة بسبب تغيرات انحلالية مزمنة. فما هي بالضبط وما هي أعراضها؟

أعراض خشونة الرقبة

تتكون منطقة الرقبة من سبع فقرات عظمية مربعة الشكل (الفقرات العنقية)، مرتبة فوق بعضها البعض، وتتصل مع بقية أجزاء العمود الفقري. يربط هذه الفقرات ويدعمها مجموعة من الأربطة المساعدة التي تغطيها العضلات الرقبية الطويلة.

وتعمل هذه العناصر معًا لتكون قناة شوكية قوية تحمي الحبل الشوكي، مع السماح بحركة الرأس بالنسبة للجسم بطريقة سليمة ومتوازنة.

ما هي خشونة الرقبة؟

تصيب خشونة الرقبة (cervical spondylosis) عدة مكونات من هذا النظام، حيث يطلق هذا المصطلح بشكل عام على التغيرات الانحلالية غير الطبيعية التي تصيب العمود العنقي (cervical spine).

تؤدي هذه التغيرات الانحلالية إلى تضيق تدريجي في الفراغ المخصص للقرص الإسفنجي أو الديسك، وتغير في الشكل الطبيعي للعظم بالإضافة إلى تكون نتوءات على حافة العظم. بإمكان هذه النتوءات العظمية أن تزيد من الضغط على الأنسجة المجاورة كالأعصاب.

ما هي أعراض خشونة الرقبة؟

عند الغالبية العظمى من الناس، لا تحدث خشونة الرقبة أية أعراض، ولكن في حال حدوث أعراض فهي قد تشمل التالي:

  • ألم أو ضعف في منطقة الرقبة. قد يزداد الألم مع الحركة.
  • تخدر أو أحاسيس غير عادية في الذراعين أو الكتفين. 
  • صداع ودوار. 
  • محدودية في قدرة الرقبة على الحركة .
  • تشنج عضلي في منطقة الرقبة أو الكتف.
  • ألم في الأذن (ألم الأذن ارتبط مع بعض حالات خشونة الرقبة في الفقرات العنقية العلوية).

في حال حدوث هذه الأعراض بشكل لافت ومتكرر ينصح باستشارة طبيبك أو مقدم الرعاية الرئيسي لك للوقوف على أسبابها.

كيف يمكن التخفيف من أعراض خشونة الرقبة؟

إن علاج خشونة الرقبة يختلف من شخص إلى اخر اعتمادًا على حدة الأعراض. ويهدف العلاج إلى التخفيف من الألم، ومساعدة الفرد على ممارسة أنشطته اليومية بشكل اعتيادي، ومنع حدوث تضرر أكبر للأعصاب والحبل الشوكي.

1. العلاجات التحفظية 

يمكن إعطاء بعض الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية وتغيير بعض السلوكيات للتخفيف من هذه الأعراض، كما في الاتي:

  • مسكنات الألم: كالباراسيتامول (Paracetamol) أو مضادات الالتهاب اللاستيرويدية مثل الأيبوبروفين (Ibuprufen) .
  • الحرارة أو البرودة: وضع كيس من الثلج لمدة 15-20 دقيقة، كذلك وضع كمادة رطبة ساخنة لمدة 10-15 دقيقة قد يساعد في تخفيف ألم الرقبة. يمكن تكرار هذه العملية كل ساعتين إلى أربع ساعات.
  • التمارين الرياضية : خصوصًا عند ممارستها بشكل منتظم. 
  • التقليل من التوتر.
  • التحكم بوضعية الجلوس.

2. الأدوية التي تتطلب وصفة طبية

قد يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية للتخفيف من أعراض خشونة الرقبة،ومن هذه الأدوية:

  • الأدوية الستيرودية مثل بريدنيسون (Prednisone). 
  • مرخيات العضلات للتخفيف من تشنج العضلات المسبب للألم.
  • أدوية علاج الألم العصبي المنشأ مثل الجابابنتين (Gabapentin) والبريجابلين (Pregabalin) لتخفيف ألم الأعصاب المتضررة.
  • مضادات الاكتئاب: وجد أن بعض مضادات الاكتئاب مثل مضادات الاكتئاب الثلاثية الحلقات (Tricyclic antidepressants) قد تساعد في تخفيف ألم الرقبة الناتج من خشونة الرقبة.

3. بعض العلاجات الأخرى، مثل:

  • العلاج الطبيعي.
  •  الجراحة في بعض الحالات المستعصية والتي يمكن أن تتحسن بواسطة التدخل الجراحي.

ما العوامل التي تزيد من خطر تطور خشونة الرقبة؟

  • تقدم السن: تعتبر خشونة الرقبة اضطرابًا شائعًا بعد العقد الرابع من العمر.وأظهرت الدراسات أن أكثر من 85% من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الستين عامًا، قد عانوا في وقت ما من خشونة الرقبة.
  • الجنس: يمكن لخشونة الرقبة أن تحدث على عمر مبكر لدى الرجال مقارنةً بالنساء، وقد تكون التغيرات العظمية التي تظهر على صور الأشعة متقدمة بشكل أكبر عند الرجال.
  • المهنة: المهن والمهام التي تتضمن تحريك الرقبة بشكل تكراري، مثل الرقص الاحترافي كالباليه أو الجمباز، أو تلك التي تؤدي إلى انحناء الرقبة بوضعية مرهقة مما يزيد الضغط عليها مثل رفع الأحمال بشكل محوري، أو إبقاء الرأس في وضعية غير مناسبة لفترات طويلة، كالتحديق في شاشة حاسوب مرتفعة أو منخفضة للغاية.
  • عوامل أخرى، مثل:
    • إصابات سابقة في منطقة الرقبة.
    • عوامل جينية ووراثية .
    • التدخين: حيث تم ربط التدخين بزيادة الام الرقبة. 
من قبل د. هبة مهيار - الأحد ، 14 يونيو 2020