أعراض سرطان البروستاتا

سرطان البروستاتا عبارة عن نوع من أنواع السرطانات التي تصيب الرجال تحديدًا، وبالأخص مع تقدمهم بالعمر، تعرف معنا على أعراض سرطان البروستاتا في هذا المقال.

أعراض سرطان البروستاتا

سرطان البروستاتا هو سرطان يصيب غدة البروستاتا، وهي المسؤولة على إنتاج السائل المنوي المهم في تغذية الحيوانات المنوية. ينمو هذا النوع من السرطان ببطء ويقتصر في البداية على غدة البروستاتا، وقد لا يسبب أي ضرر في المراحل المبكرة. 

على الرغم من ذلك، فإن اكتشاف سرطان البروستاتا مبكرًا وفي مراحله الأولى، يعني ارتفاع فرص العلاج والشفاء.

أعراض سرطان البروستاتا

بشكل عام لا تترافق الإصابة بسرطان البروستاتا في المراحل المبكرة مع أية أعراض مميزة، لذا قد يبقى المرض كامنًا لسنوات حتى يتم اكتشافه خلال الفحوصات الدورية والمنتظمة.

السبب الرئيسي وراء عدم وجود أعراض واضحة تدل على سرطان البروستاتا يعود إلى طريقة نمو السرطان، حيث قد تلاحظ وجود بعض الأعراض في حال كان السرطان ينمو بالقرب من الإحليل ويسبب الضغط عليه، وهو الأنبوب الذي ينقل البول إلى خارج الجسم.

لكن في المقابل عادة ما يبدأ سرطان البروستاتا في مناطق مختلفة من الغدة ولا يسبب الضغط على الاحليل.

قد تترافق الإصابة بسرطان البروستاتا مع الأعراض التالية:

  • ألم وحرقة عند التبول.

  • صعوبة في التبول سواء في بدئه أو التوقف عنه.

  • رغبة متزايدة للتبول خلال الليل.

  • سلس البول وفقدان القدرة الكلية للتحكم بالمثانة.

  • انخفاض تدفق البول.

  • وجود دم في البول أو السائل المنوي.

  • صعوبة في الانتصاب.

  • ألم عند القذف.

  • زيادة الضغط على المستقيم.

  • ألم وشعور بالتشنج في منطقة أسفل الظهر.

  • الشعور بعدم إفراغ المثانة كليًا.

أما إذا كنت تعاني من الإصابة بسرطان البروستاتا المتقدم، فمن الممكن أن تشعر بهذه الأعراض:

  • الام في الظهر أو الحوض أو الوركين أو الفخذين والأقدام.

  • مشاكل في الانتصاب، فيصبح ضعيفاً.

  • فقدان الوزن غير المبرر.

  • وجود دم في السائل المنوي أو البول.

  • ألم في العظام الذي لا يزول أو يؤدي الى الكسور.

جدير بالذكر إلى ضرورة استشارة الطبيب في حال ظهور أي من الأعراض السابقة.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا

من المهم أن تقوم بالخضوع لفحوصات البروستاتا المنتظمة في حال كنت ضمن فئة الخطر للإصابة بهذا النوع من السرطان، وهم كالتالي:

  • كنت فوق الخمسين من عمرك.

  • كنت تملك بشرة داكنة.

  • كنت تعاني من تاريخ عائلي للإصابة بسرطان البروستاتا.

  • كنت تعاني من الوزن الزائد أو السمنة.

فحوصات سرطان البروستاتا

قد يطلب منك الطبيب الخضوع لواحد من الفحوصات التالية لكشف الإصابة بسرطان البروستاتا:

  • فحص المستقيم الرقمي (Digital rectal exam): خلال هذا الفحص يقوم الطبيب بإدخال اصبعه في منطقة المستقيم من أجل فحص غدة البروستاتا الموجودة في المنطقة. من الممكن أن تحتاج لفحوصات إضافية في حال لاحظ الطبيب تغيير في حجم وشكل وملمس الغدة.

  •  اختبار المستضد البروستاتا النوعي (PSA - Prostate-Specific Antigen): وهو نوع من أنواع فحص الدم الذي يعمل على تحليل المستضد البروستاتي النوعي، وهي مادة تنتجها الغدة بشكل طبيعي. في حال ارتفاع مستويات هذا المستضد فقد يشير ذلك إلى الإصابة بالعدوى أو الالتهاب أو تضخم أو سرطان في غدة البروستاتا.

من الممكن أن يساعد الخضوع لهذين الفحصين في التشخيص المبكر للإصابة بسرطان البروستاتا.

من قبل سيف الحموري - الأحد ، 31 مايو 2020