أسباب ألم الحوض: تتراوح بين العادي والخطير جدا!

أسباب ألم الحوض عديدة. وهي لدى النساء أكثر من الرجال. اَلام الحوض قد تكون أعراض لمشاكل بسيطة لا تحتاج علاج أو فحص، أو قد تكون إشارة تحذيرية لمشكلة صحية خطيرة!

أسباب ألم الحوض: تتراوح بين العادي والخطير جدا!

الام الحوض هو مصطلح شامل لكل ألم يمكن أن يظهر في المنطقة السفلية للبطن تحت السرة. الم الحوض ممكن أن يكون علامة لحالات ليست خطرة مثل الإباضة، أو القولون المتهيج ومن الممكن أن تكون هذه الالام إشارات تحذير لحالات طارئة مهددة للحياة.

تعرفوا على اسباب الم الحوض

من الضروري التعرف على أسباب ألم الحوض الرئيسية وعندما يتم تشخيصها، يجب التوجه إلى العناية الطبية في أسرع وقت ممكن.

التهاب الزائدة الدودية

الزائدة الدودية هي عبارة عن نسيج على شكل أنبوب متصل بالأمعاء الغليظة. في الواقع ليس هناك أي وظيفة للزائدة الدودية في جسم الأم وهي بقايا من شكل أجسامنا من زمن الإنسان البدائي. على الرغم من أنه ليس هناك وظيفة للزائدة الدودية في الجسم ولكنها تستطيع أن تسبب التهاب يهدد حياة المصاب إذا لم يتم إزالتها من الجسم في الوقت المناسب. من أعراض التهاب الزائدة الدودية هو الام شديدة في الجزء الأيمن السفلي للبطن بجانب السرة، وأيضا قيء وحرارة مرتفعة. عدم معالجة التهاب الزائدة الدودية في وقت قصير بواسطة عملية جراحية قد يؤدي إلى تمزق الزائدة الدودية داخل البطن وانتشار الالتهاب لأعضاء مجاورة.

متلازمة القولون المتهيج

متلازمة القولون المتهيج هي اضطراب مزمن في الجهاز الهضمي تسبب الام البطن المتكررة والمتفاوتة، الانتفاخ في البطن، الإسهال والإمساك. السبب لمتلازمة القولون المتهيج غير معروف ولكن من الممكن التحكم بالأعراض عن طريق تغييرات في الغذاء، التحكم بالضغوطات وأدوية لعلاج الإسهال والإمساك.

الام الإباضة

من أسباب ألم الحوض نذكر ايضاً الام الإباضة وهي الام تظهر لوقت قصير في منتصف الشهر لدى نساء معينات لا يستعملن حبوب منع الحمل. الألم الذي تشعر به النساء ناتج عن خروج البويضة من الكيس الذي نضجت فيه بداخل المبيض. تمزق الكيس بواسطة البويضة يسبب أحيانا الألم. الألم عادة يكون في جانب واحد أسفل البطن ويستمر لعدة دقائق حتى ساعات ثم يختفي من تلقاء نفسه.

المتلازمة السابقة للحيض

أيضا بشكل مشابه لالام الإباضة، فإن المتلازمة السابقة للحيض (PMS) لا تظهر عند كل النساء. الأعراض تؤدي إلى تغيرات في الحالة النفسية، شغف للطعام، الام بطن، الام أسفل الظهر، ألم في الرأس، حساسية في الثديين وظهور حب الشباب. بعد ظهور الدورة الشهرية تختفي المتلازمة حتى الشهر القادم. من الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهور المتلازمة السابقة للحيض: الضغط، عدم ممارسة التمارين الرياضية ونقص في الفيتامينات. إذا كانت المتلازمة تؤثر على ممارسة الحياة اليومية من الممكن استشارة طبيب نسائية من أجل علاج المتلازمة.

الام الحيض

في كل شهر يقوم الرحم ببناء غشاء داخلي يشبه النسيج ويسمى بطانة الرحم. الرحم يحضر نفسه لوصول البويضة والحيوان المنوي وبداية الحمل. عندما يحدث إخصاب، الجنين ينمو على بطانة الرحم التي حضرها الرحم له. إذا لم يحدث حمل، تنكسر بطانة الرحم وتخرج من الجسم عن طريق نزيف مهبلي. ينتج ألم الحوض عندما ينقبض الرحم لإخراج الدم إلى الخارج. الألم يمكن أن يظهر في أسفل البطن و/ أو أسفل الظهر. يمكن التخفيف من هذه الالام بواسطة وسادة تسخين أو مسكن للالام الذان يباع بدون وصفة طبية. 

الحمل خارج الرحم

هذه في الواقع حالة طارئة تهدد الحياة وتستقضي علاجا فوريا. الحمل خارج الرحم يحدث عندما يبدأ الحمل في مكان اخر في الجسم وليس في الرحم. الجنين يبدأ بالنمو في قناة فالوب وأحيانا يصل إلى أعضاء أخرى بواسطة الدورة الدموية. الأعراض لحمل كهذا يمكن أن تكون نزيف من المهبل، غثيان وصداع. إذا ظهرت هذه الأعراض خلال الحمل من الضروري عمل فحص طبي.

التهاب الحوض

دخول تلوث إلى الجسم بواسطة مرض جنسي منقول قد يؤدي إلى التهاب في الحوض. في حالات معينة التلوث قد يؤدي إلى ضرر دائم للرحم، للمبيضين ولقنوات فالوب وحتى لمشاكل في الخصوبة. الأعراض تشمل الام بطن، حرارة، إفرازات من المهبل وألم خلال ممارسة الجنس أو عند التبول. العلاج عادة يكون بواسطة مضادات حيوية.

تكيسات في المبيضين

خلال الإباضة تنضج البويضة داخل الكيس في المبيض وبعد ذلك تخرج من الكيس وتشق طريقها خلال قناة فالوب لتقابل الحيوان المنوي. في حالات معينة البويضة لا تنجح في الخروج من الكيس الأمر الذي يؤدي إلى انتفاخه وامتلائه بالسوائل وهكذا ينتج تكيس في المبيض. في أغلب الأحيان التكيس يختفي من تلقاء نفسه ولكن التكيسات الكبيرة من الممكن أن تسبب الم في الحوض، زيادة في الوزن، رغبة ملحة في التبول. يمكن الكشف عن تكيس المبايض بواسطة فحص أولتراساوند.

ورم ليفي رحمي

الأورام الليفية في الرحم تنمو على جدار الرحم وبالرغم من أنها أورام لكنها ليست سرطانية. الأورام الليفية في الرحم تنتشر لدى النساء في جيل 30-40 عاماً من حياتهن وعلى الأغلب لا تؤدي إلى مشاكل محددة. مع ذلك جزء من النساء من الممكن أن يكون لديهن ضغط والام أسفل البطن، الام أسفل الظهر، الام وقت ممارسة الجنس أو مشاكل في الخصوبة. هناك حاجة لاستشارة طبية من أجل خيارات علاجية لتصغير أو إزالة الأورام.

انتباذ بطانة الرحم

لدى بعض النساء فإن نسيج بطانة الرحم يمكن أن ينمو في أعضاء أخرى خارج الرحم مثل المبيضين، قنوات فالوب، المثانة، الأمعاء، وحتى في الرئتين. خلال الدورة الشهرية تنكسر بطانة الرحم وتحاول الخروج من الجسم ولكن ليس لها طريق للخروج. نادرا ما تهدد هذه الحالة الحياة ولكن يمكن أن تسبب ألم الحوض وكذلك ندبة تؤثر على الخصوبة. هناك علاجات للانتباذ البطاني الرحمي ولكن لا يوجد دواء.

التهاب في المسالك البولية

التهاب المسالك البولية يبدأ عندما تخترق البكتيريا المسالك البولية. التهاب المسالك البولية يمكن أن يسبب مشاكل في المنطقة الواقعة بين الإحليل والمثانة والحالب. أعراض الالتهاب تشمل ضغط في الحوض، ألم الحوض، ألم عند التبول وإلحاح في التبول. التلوث لا يسبب مضاعفات إذا عولج بسرعة ولكن إذا انتشر ووصل للكليتين من الممكن أن يؤدي إلى ضرر دائم. إذا وصل الالتهاب للكليتين من الممكن معرفة ذلك من خلال ظهور الأعراض التالية: حرارة، غثيان، قيء والام في جهة واحدة أسفل الظهر.

الحصى في الكلى

الحصى الكلوية هي أملاح ومعادن متراكمة  لم تخرج في البول. الحصى الكلوية من الممكن أن تكون بحجم ذرة الرمل أو بحجم كرة الجولف. الحصى الصغيرة والمتوسطة من الممكن أن تعبر من الكليتين للمثانة وتسبب ألم الحوض. يمكن أن يتحول لون البول إلى الأحمر أو الوردي وذلك لأن الحصى تجرح الأنسجة التي تحتك معها وتؤدي إلى نزيف. تستطيع الحصى الكلوية أن تخرج بنفسها ولكن ليس دائما، أحيانا هناك حاجة لتدخل طبي لإخراجها.

التهاب المثانة

التهاب المثانة مجهول السبب من الممكن أن يؤدي إلى حاجة ملحة للتبول، مرات عديدة في الساعة، كذلك ضغط في منطقة العانة، ألم عند التبول وخلال ممارسة الجنس.

أمراض جنسية

الم الحوض قد يكون أيضا إشارة تحذيرية لأمراض تنتقل عن طريق الجنس. أكثر مرضان منتشران هما: الكلاميديا والسيلان. أحيانا الاثنان يكونان معا. الأمراض الجنسية لا تسبب دائما أعراض ولكن الأعراض المعروفة بسببها هي الام في الحوض، ألم عند التبول، نزيف وإفرازات من المهبل (والقضيب - بالنسبة للذكور طبعاً). من الضروري التوجه للعناية الطبية لمنع المضاعفات والعدوى.

هبوط أعضاء الحوض 

هبوط أعضاء الحوض تحدث عند نسبة معينة من النساء في فترة انقطاع الطمث. أعضاء الحوض تهبط لمكان منخفض أكثر من المكان الطبيعي. هذه على الأغلب ليست مشكلة طبية جدية ولكن من الممكن أن تؤدي إلى عدم الراحة في منطقة المهبل، البطن، الفخذ، أسفل الظهر وخلال ممارسة الجنس. من الممكن تدريب عضلات الحوض وتقويتها بواسطة تمارين معينة، من المستحسن أن تؤدى هذه التمارين في جيل صغير قبل سن اليأس. من الممكن رفع أعضاء الحوض بواسطة عملية جراحية.

دوالي الحوض

دوالي الأوردة تظهر في الأغلب في الأرجل ولكن أحيانا تظهر في الحوض وتؤدي إلى انتفاخ الأوعية الدموية وتكون من أسباب ألم الحوض. الألم يشتد عند الجلوس أو الوقوف ويضعف عند الاستلقاء. علاج المشكلة يكون بواسطة تدخل جراحي.

الندب

أي عملية جراحية في منطقة الحوض مثل الزائدة الدودية أو عملية قيصرية قد تؤدي في حالات معينة لظهور ندبة بين الأعضاء الداخلية وتربط بينها مع أنها لا يجب أن تكون مرتبطة. الأعضاء المصابة قد تسبب ألم ومشاكل أخرى حسب موقعها. في حالات معينة هناك حاجة لإزالة الأنسجة بواسطة عملية جراحية.

التهاب الأعضاء الأنثوية

ألم مزمن في الفرج: هذا الألم يظهر حول فتحة المهبل وقد يكون دائما أو يظهر أحيانا مع إحساس بالحرقة. المشكلة ليست موجودة بسبب تلوث أو التهاب وفي الحقيقة سببها غير معروف ومن الصعب فحصها. يمكن علاج يكون بواسطة تناول أدوية أو علاج طبيعي. ومراعاة النظافة اليومية مع استخدام الغسول والفوط الصحية والفوط اليومية المناسبة.

الألم خلال ممارسة الجنس

الالام خلال ممارسة الجنس من الممكن أن تنتج لأسباب عديدة ذكرت في هذا المقال، أغلبها يمكن معالجتها. هناك سببان اخران للالام عند ممارسة الجنس وهما تلوث في المهبل أو جفافه. أحيانا ليس هناك تفسير طبي للالام عند ممارسة الجنس. في هذه الحالات العلاج الجنسي قد يساعد في حل مشاكل داخلية مرتبطة بالجنس وحتى علاج صدمات من الماضي.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 27 يناير 2014
آخر تعديل - الثلاثاء ، 21 مارس 2017