أعراض مرض مينيير

تعد أعراض مرض مينيير مزعجة للغاية وقد تؤثر على أنشطة حياتك اليومية تبعًا لمدى شدتها فما هي أبرز هذه الأعراض ؟ وما أهم النصائح للتقليل من حدتها؟ إليكم أبرز المعلومات في هذا المقال

أعراض مرض مينيير

سنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات حول أعراض مرض مينيير:

مرض مينيير

يبدأ مرض مينيير عند نشوء اضطرابات في تجويف الأذن الداخلية وفي معظم الحالات يؤثر على أذن واحدة فقط.

يمكن أن يصيب مختلف الأعمار وبالتحديد يظهر لدى الأشخاص ذوو العمر المتوسط ،يعد مرضًا مزمنًا يمكن أن يؤدي إلى نوبات من الدوار وفقدان السمع، قد تتمكن العديد من العلاجات التخفيف من حدة الأعراض والتخفيف من الاثار المستمرة.

أعراض مرض مينيير

غالبًا ما تبدأ أعراض مرض مينيير بدون سابق إنذار ويتراوح تكرار حدوثها من يوميًا إلى مرة واحدة في السنة وقد تتعارض في شدتها مع أنشطة الحياة اليومية، نذكر منها

  • نوبات من الدوار الشديد وتستمر من عدة دقائق إلى بضع ساعات (تتراوح بين 30 دقيقة إلى 8 ساعات)، تكون نوبة الدوار على شكل الإحساس بالدوران أو الشعور بالدفع أو الشد وفي بعض الحالات النادرة من مرض مينيير قد يعاني المريض من نوبة هبوط مفاجيء مما يتسبب بسقوطه أرضًا دون سابق إنذار وتستمر هذه النوبة لبضع ثوانٍ فقط لكن نظرًا لعدم التنبؤ بها قد تكون الأخطر.
  • فقدان في السمع متقلب وتدريجي من النوع الحسي العصبي ينشأ في الأذن الداخلية حيث يتفاقم فقدان السمع أثناء نوبة الدوار ويتحسن بعد زوال الأعراض الحادة.
  • طنين الأذن العرضي وهو إدراك طبيعي للصوت في الأذن ويكون على شكل زئير أو طنين أو رنين يتفاقم بشكل مؤقت مع نوبة الدوار.
  • الإمتلاء السمعي أو الإحساس  بانسداد في الأذن وزيادة الضغط فيها.
  • قد ترافق الأعراض السابقة أعراضًا اخرى أقل شيوعًا مثل الخوف والقلق، رؤية ضبابية ورجفة في العين،استفراغ وغثيان،التعرق والخفقان.

أسباب مرض مينيير

يعد مرض مينيير غير معروف الأسباب لكن ظهور الأعراض مرتبط بوجود كمية كبيرة من السائل الليمفاوي في الأذن الداخلية مع حدوث تغيرات في ضغط هذا السائل وسبب حدوث ذلك غير واضح.

لكن هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة ومنها:

  • تصريف السوائل بطريقة غير اعتيادية لوجود انسداد أو خلل تشريحي في الأذن.
  • سوء الاستجابة المناعية.
  • الإصابة بعدوى فيروسية.
  • وجود الاستعداد الوراثي للإصابة.

نصائح للتقليل من حدة أعراض مرض مينيير

لا يوجد علاج لمرض مينيير لكن هنالك بعض التغيرات في أسلوب المعيشة يساعد من تخفيف حدة الأعراض نذكر منها:

  • قد ينصحك الطبيب ببعض أنواع مدرات البول التي تساعد في تخفيف ضغط السائل في الأذن الداخلية.
  • تجنب التحركات المفاجئة وطلب المساعدة في المشي أثناء حدوث نوبة الدوار.
  • الإبتعاد عن الأضواء الساطعة والتلفاز والقراءة حيث أنها تجعل الأعراض أسوأ.
  • تجنب قيادة السيارة أو تشغيل الالات الثقيلة أو تسلق الجبال حتى أسبوع واحد من اختفاء الأعراض.
  • ابقى ساكنا واسترح عند بدء ظهور الأعراض.
  • قم بزيادة النشاط الحركي تدريجيًا بعد انتهاء نوبة الدوار.
  • المحافظة على نظام غذائي صحي مع التقليل من مستوى الأملاح فيه والتقليل من القهوة والكحول.
  • الإستعانة بالأجهزة السمعية التي تساعد على تقوية السمع في الأذن المصابة.
  • ممارسة تمارين التوازن للجسم والرأس والعينين لتدريب العقل على التغلب على الدوار حيث يمكن القيام بها في المنزل. 
من قبل رزان الحوراني - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020