افرازات الشرج: مؤشراتها وطرق علاجها

يعاني بعض الأشخاص من افرازات الشرج، والتي تؤشر ببعض المشكلات الصحية، ولذلك يجب معرفة اسباب افرازات الشرج وطرق علاجها.

افرازات الشرج: مؤشراتها وطرق علاجها

تختلف إفرازات المهبل أو القضيب عن إفرازات الشرج، وتكون على هيئة مخاط، وتحدث نتيجة لعدة مشكلات صحية.

تعرف على أبرز أسباب افرازات الشرج.

1- الأمراض المنقولة جنسياً

تؤثر الأمراض المنقولة جنسياً على المستقيم أو فتحة الشرج، مثل الكلاميديا والسيلان والهربس والزهري، ويمكن أن تسبب الإفرازات، حيث تنتشر العدوى في المنطقة التناسلية بالكامل.

وتصاحب الإفرازات بعض الأعراض الأخرى مثل ألم المستقيم وحكة الشرج وحركة الأمعاء المؤلمة وظهور بثور أو تقرحات حول الشرج.

تحتاج الأمراض المنقولة جنسياً إلى علاج من خلال أدوية مضادة للفيروسات، وخلال فترة العلاج يجب تجنب الحكة في هذه المنطقة لتقليل مخاطر المشكلة.

2- الإصابة بالتهابات

يمكن أن تسبب الالتهابات المنقولة عن طريق الأغذية في إفرازات للمستقيم، وهي عدوى تعرف بالتسمم الغذائي سواء عدوى بكتيرية أو فيروسية أو طفيلية.

وبالإضافة إلى افرازات الشرج، يعاني المصاب من بعض الأعراض الأخرى مثل الغثيان والقيء والتشنجات والإسهال.

تتطلب العدوى المنقولة عن طريق الغذاء علاج بالأدوية وفقاً لنوعها، سواء أدوية مضادة للبكتيريا أو الفيروسات أو الطفيليات، وينبغي شرب الكثير من الماء لتعويض السوائل المفقودة.

3- القولون العصبي

هو اضطراب مزمن في الأمعاء الغليظة، ويمكن أن ينتج عن التوتر أو الوجبات الدسمة، ويسبب بعض الأعراض مثل الشعور بالام وتشنجات في البطن، بالإضافة إلى الإنتفاخات والغازات، الإسهال أو الإمساك، وإفرازات الشرج.

هناك بعض العلاجات المنزلية لتقليل التهاب القولون العصبي مثل الإبتعاد عن الأطعمة المسببة لتهيج القولون مثل البقوليات والأطعمة الحارة، والإهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي.

كما ينبغي الإبتعاد عن مصادر التوتر التي يمكن أن تسبب تهيج والتهاب القولون العصبي.

4- البواسير

هي عبارة عن أوردة منتفخة في فتحة الشرج أو أسفل المستقيم، وتحدث نتيجة الضغط الناتج عن الإجهاد أثناء حركة الأمعاء والإصابة بالإمساك المزمن.

تصاحب البواسير بعض الأعراض الشائعة مثل الشعور بألم حول الشرج بالإضافة إلى التورم والحكة ونزول دم وإفرازات مع البراز.

تساعد بعض العلاجات المنزلية في تخفيف التهاب البواسير مثل الجلوس في ماء دافىء، بالإضافة لتناول الأطعمة الغنية بالألياف لتليين البراز والتخلص من الإمساك.

5- خراج الشرج

هو كيس مليء بالقيح يقع يظهر بالقرب من فتحة الشرج، وعادةً ما ينتج عن عدوى شديدة في الغدد الشرجية، ويسبب الشعور بالام وتورم حول فتحة الشرج، بالإضافة إلى النزيف والإفرازات الشرجية والإمساك.

ولعلاج المشكلة، يلجأ الطبيب إلى بعض الأدوية، ويمكن أن يضطر إلى استئصال الخراج قبل أن يتسبب في مضاعفات خطيرة بهذه المنطقة.

6- مرض التهاب الأمعاء

يعتبر مرض التهاب الأمعاء هو مصطلح لمجموعة من الحالات التي تؤدي إلى التهاب مزمن في الجهاز الهضمي، وتشمل التهاب القولون التقرحي ومرض كرون الذي يؤثر على الجهاز الهضمي.

وعندما يحدث هذا الإلتهاب، فإنه يسبب الام شديدة في البطن، بالإضافة إلى إسهال مصحوب بإفرازات مخاطية ودم في البراز، مع الشعور بالتعب وارتفاع درجة الحرارة وانخفاض الشهية.

يمكن علاج هذه المشكلة من خلال بعض الأدوية التي يصفها الطبيب، وفي بعض الأحيان تحتاج إلى عملية جراحية لإزالة الأجزاء التالفة من الجهاز الهضمي.

7- هبوط المستقيم

يحدث هبوط المستقيم عندما يسقط المستقيم من موضعه الأصلي، مما يتسبب في انزلاقه جزئياً أو كلياً عبر فتحة الشرج، وينتج عن هذا الهبوط انتفاخ وافرازات باللون الأحمر من فتحة الشرج، بالإضافة إلى سلس البراز.

وعادةً ما تحتاج هذه المشكلة إلى تدخل جراحي لعلاجها.

8- سرطان الشرج

يمكن أن يسبب سرطان الشرج إفرازات الشرج، كما يسبب سرطان الشرج أعراض أخرى مثل اضطرابات الأمعاء وألم وضغط في فتحة الشرج بالإضافة لظهور كتل حول فتحة الشرج والنزيف الشرجي.

تتسبب بعض العوامل في زيادة خطر الإصابة بسرطان الشرج مثل تقدم العمر والتدخين والإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.

ويحدد الطبيب الطريقة المناسبة لعلاج سرطان الشرج وفقاً لتشخيص الحالة.

من قبل ياسمين ياسين - السبت ، 1 فبراير 2020