ما هي أفضل الطرق لعلاج سمنة الأرداف والفخذين؟

يعاني العديد من الأشخاص من تجمع الدهون في المنطقة السفلية من الجسم ومنها الأرداف والفخذين، فما هي كيفية علاج سمنة الأرداف والفخذين؟

ما هي أفضل الطرق لعلاج سمنة الأرداف والفخذين؟

سنتعرف في ما يأتي على طرق لعلاج سمنة الأرداف والفخذين:

سمنة الأرداف والفخذين

يقوم بعض الأشخاص بتخزين الدهون في المنطقة السفلية من الجسم اعتمادًا على طبيعة أجسامهم ليبدو مظهر الأرداف والفخذين ممتلئين عند مقارنتهم بباقي أجزاء الجسم.

ليس هناك تمارين مخصصة أو أطعمة معينة تعمل على حرق الدهون في منطقة الأرداف والفخذين بشكل خاص. 

لا يستطيع جسم الإنسان تمييز أجزاء الجسم عندما يقوم بحرق الدهون، لذلك عندما يقوم الجسم بخسارة الوزن يمكن ملاحظة الفرق في جميع أجزاء الجسم ومنها الجزء السفلي للإنسان. 

يتساءل العديد من الأشخاص عن كيفية علاج سمنة الأرداف والفخذين وبناء العضلات في هذه المناطق لتمنح مظهر جمالي للجسم. 

علاج سمنة الأرداف والفخذين

لا يستطيع الإنسان تغيير الشكل الأساس للجسم ولكن يمكن خسارة الوزن في بعض المناطق الممتلئة ليبدو الجسم بمظهر صحي ورشيق. فيما يأتي بعض أهم الطرق لعلاج سمنة الارداف والفخذين:

1. تمارين الكارديو

تعد تمارين الكارديو مهمة جدًا للتخلص من سمنة الأرداف والفخذين، وتعمل هذه التمارين على مبدأ رفع معدل نبضات القلب والتعرق بشدة من أجل حرق الدهون. 

يمكن المحافظة على الوزن من خلال ممارسة تمارين الكارديو لمدة 60 دقيقة يوميًا، ويحتاج الإنسان إلى وقت أطول بعض الشيء من أجل خسارة الوزن. 

يمكن ممارسة تمارين الكارديو التي تستهدف الأرداف والفخذين بشكل أساس مثل صعود الدرج، كما يمكن زيادة معدل حرق الدهون من خلال التدريب المتواتر عالي الكثافة والذي يهدف إلى زيادة الجهد وأداء التمرين لمدة أطول، ومن ثم الراحة بين كل جولة وأخرى. 

2. تمارين المقاومة

تعد تمارين المقاومة مفيدة جدًا في علاج سمنة الأرداف والفخذين، حيث يمكن البدء بعمل تمارين المقاومة بدون حمل أي أثقال في بادئ الأمر والاعتماد على وزن الجسم فقط، ومن ثم إضافة الأثقال تدريجيًا بحسب أوزانها.

من أفضل تمارين المقاومة والتي تعمل على استهداف الجزء العلوي من الجسم هو تمرين لينجز (Lunges)، كما يعد تمرين السكوات وتمرين قفزة الضفدع من التمارين المفيدة جدًا لعلاج سمنة الأرداف والفخذين. 

3. تقليل السعرات الحرارية

من أهم الخطوات من أجل علاج سمنة الأرداف والفخذين هي تقليص السعرات الحرارية التي يتم تناولها يوميًا، حيث يجب حرق 3500 سعرة حرارية من أجل خسارة باوند واحد من الوزن، وتعد خسارة 2 باوند في كل أسبوع معدل صحي وامن لخسارة الوزن. 

يمكن العمل على تقليل السعرات الحرارية اليومية بما يقارب 250 أو 500 سعرة حرارية أقل من المعتاد، حيث ينصح باستهلاك الحبوب الكاملة والخضروات والابتعاد عن الزيوت، الخبز الأبيض، المشروبات الغازية، البطاطا المقلية. 

4. شرب كمية وافرة من الماء

يساعد الماء في منح الإنسان شعور بالشبع مما يعني التخلص من عادات تناول الطعام الخاطئة في غير أوقاتها، وتقليل عدد السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها يوميًا. 

كما يساعد الماء في الإبقاء على خلايا الجسم في حالة رطبة وزيادة كفاءة عمل الأعضاء في الجسم وبالتالي زيادة معدل حرق الدهون. 

5. تجنب استهلاك الأطعمة الضارة

أهم العوامل التي تسبب سمنة الأرداف والفخذين هي الوجبات سريعة التحضير، إذ تحتوي هذه الأنواع من الأطعمة على كمية كبيرة من الكربوهيدرات، الدهون، السعرات الحرارية، والمواد الحافظة. 

تعمل هذه الأطعمة أيضًا على رفع السكر في الدم، رفع الإنسولين، وتخزين الطاقة على شكل دهون في الجسم. 

يمكن استهلاك الوجبات السريعة في المناسبات فقط واستبدالها بأطعمة أخرى مفيدة من أجل علاج سمنة الأرداف والفخذين بشكل فعال. 

6. البروتينات الخالية من الدهون

يعد البروتين عنصر أساس لبناء الجسم، يؤثر عدم تناول البروتين بشكل كافٍ على صحة البشرة، العضلات، الشعر، والأنسجة الأخرى. يساعد البروتين أيضًا في عملية حرق الدهون، تقليل الشهية، وخسارة الوزن، من أفضل أنواع البروتين: البيض، الدجاج، السمك، زبدة الفول السوداني، والحليب. 

7. الكربوهيدرات المعقدة

يمكن تعريف الكربوهيدرات المعقدة بأنها نوع من أنواع الكربوهيدرات التي تحتاج إلى وقت طويل من أجل عملية الهضم وبالتالي تمنح الإنسان الطاقة لوقت أطول بعض الشيء. 

من أهم الأمثلة على الكربوهيدرات المعقدة: الفاكهة، الخضار، والحبوب الكاملة. 

8. النوم

إضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية واتباع نمط غذائي صحي فإن الاستغراق في النوم لعدد ساعات كافٍ يوميًا يعد مهم جدًا من أجل علاج دهون الأرداف والفخذين.

يجب الحفاظ على النوم لمدة 7-9 يوميًا، ينصح بإغلاق الهاتف، التأمل، تجنب استهلاك الكافيين قبل النوم من أجل التمتع بساعات نوم طويلة وهانئة.

9. التخلص من القلق

يعمل القلق والتوتر على زيادة الوزن إذ يرتفع هرمون الكورتيزول والإنسولين أثناء الشعور بالقلق مما يعمل على تخزين الدهون بصورة أكبر والشعور بالجوع. 

ينصح بتقوية العلاقات الاجتماعية، ممارسة الهوايات المحببة، اتباع نمط حياة صحي، والنوم بشكل كافي من أجل التخلص من القلق بأفضل صورة ممكنة. 

من قبل د. إسراء ملكاوي - السبت ، 3 أكتوبر 2020