أفضل 5 مكمّلات لبناء العضلات

يقترحون عليك العديد من المكمّلات لتمرين كمال الأجسام؟ بدورنا أحضرنا لك أفضل 5 مكملات من شأنها أن تساعدك في بناء وزيادة حجم وكتلة عضلاتك.

أفضل 5 مكمّلات لبناء العضلات

هل أنت مهتم بكمال الأجسام أو بتنسيق جسدك وتفصيله؟ إذا سوف يهمك معرفة أنواع المكملات الغذائية التالية ونوع تأثيرها على بناء عضلاتك.

أسس بناء العضلات

بداية علينا توضيح الشروط الأساسية من أجل بناء عضلات الجسم بأقصى أمكانية ممكنة:

  • يجب أن يحصل الجسم على كمية من السعرات الحرارية أكبر من تلك التي يحرقها.
  • إلا أن يعتمد الشخص الذي يتمرن في تغذيته بالأساس على البروتينات، حيث عليه تناول البروتين بما يغطي احتياجات العضلات.
  • من المفترض أن يتم تحفيز العضلات المنوي بناءها وصقلها، وذلك بواسطة التدريب المتصاعد من حيث الصعوبة.

المكملات الغذائية الأفضل لبناء العضلات

على الرغم من أنك قد تكون قادرا على بناء العضلات دون الحاجة لاستهلاك المكملات الغذائية، إلا أن هذه المكملات من شأنها أن تسرع وتحسن من جودة العملية:

1. الكرياتين

الكرياتين عبارة عن جزيء كيميائي ينتج بشكل طبيعي في الجسم ليوفر الطاقة للعضلات والأنسجة المختلفة، ومع ذلك فتناوله كمكمل غذائي قد يرفع مستوى نمو العضلات بأكثر من 40%.

يعمل الكرياتين أيضا على زيادة كتلة العضلة من خلال زيادة انتاج الهرمونات الفعالة في نموها، كما أنه يزيد من محتوى الماء في خلاياها ما يؤدي لتعزيز تضخمها.

هذه الخصائص تجعل من الكرياتين المكمل الغذائي الأفضل من أجل بناء العضلات.

2. مكملات البروتين

كما ذكرنا سابقا، فإن الحصول على ما يكفي من البروتين هو أمر في غاية الأهمية من أجل بناء العضلة وزيادة كتلتها.

في الواقع، يفضل أن تحصل على البروتينات من نظامك الغذائي الطبيعي، لكن البعض يجد صعوبة جدية في تحقيق ذلك، لذا من الممكن اللجوء للمكملات في هذه الحالة.

تتنوع وتختلف مكملات البروتين العديدة، بينما الأكثر شعبية هو مصل اللبن، الكازين وبروتين الصويا والمكملات الأخرى الناتجة عن البروتين الحيواني.

تشير الدراسات إلى كون استهلاك كميات من مكملات البروتين فوق حاجة العضلة لا يؤثر عليها، لذا عليك دراسة الكميات بحسب العبوة والالتزام بها.

في حال كنت تتساءل حول كمية البروتين التي يحتاجها جسمك يوميا، فهي 1.2-2.0 غرام من البروتين لكل كيلوغرام من وزنك.

3. حمض (HMB)

حمض بيتا-هيدروكسي بيتا-ميثيل بيوتريك أو (HMB) هو عبارة عن جزيء يتم انتاجه في الجسم وهو أساسي للاستفادة من البروتين الموجود في نظامك الغذائي.

يعمل حمض HMB بشكل خاص على الحد من انهيار بروتينات العضلات أمام الجهد التي تبذله، لذا فمن المفيد تعزيزه في نظامك العذائي بالمكملات.

في الواقع قد يكون هذا الحمض أقدر على مساعدة المبتدئين بالتدريب والذين يتقدمون بشدة التدريب بوتيرة عالية أكثر من أصحاب الخبرة الطويلة والذين يتمرنون منذ زمن.

4. سلسلة الأحماض الأمينية المشبعة (BCAA)

تتكون هذه السلسلة من 3 أحماض أمينية فردية وهي: ليسين، أيزولوسين وفالين، وهي عبارة عن أحماض تتواجد في معظم مصادر البروتين وخصوصا الحيوانية منها، كاللحوم، الأجبان والبيض.

هذه السلسلة من الأحماض الأمينية أساسية جدا من أجل نمو العضلات، حيث أنها تشكل حوالي 14% من الأحماض فيها.

في الحقيقة يبدو أن هذا المكمل الغذائي لا يحدث فرقا جديا في حال كنت تتناول الكمية الكافية من الأحماض الأمينية في نظامك الغذائي، إلا أنه أكثر فعالية عندما يأتي ليجيب على نقص هذه المواد فيه.

5. بيتا ألانين

بيتا الانين هو أيضا حمض أميني، يتميز في تأثيره على إعادة تأهيل العضلة بشكل سريع، حيث أنه يقلل من شعورها بالتعب  فيزيد من قدرتها على اداء التمارين الرياضية.

في الواقع يبدو أن مكمل بيتا الانين أكثر فعالية لدى من يتبع برنامجا واضحا وثابتا من التمارين الرياضية، حيث أنه أكثر فعالية عندما يترافق مع اداء جيد تقوم به العضلات.

من قبل مها بدر - الأربعاء ، 31 أكتوبر 2018