مسحوق البروتين: أهم المعلومات والتفاصيل

ما هو مسحوق البروتين الذي يشيع استخدامه بين الرياضيين بشكل خاص؟ وما هي فوائده وأضراره؟ إليك أهم المعلومات والتفاصيل.

مسحوق البروتين: أهم المعلومات والتفاصيل

يوفر مسحوق البروتين للجسم مجموعة من الأحماض الأمينية الهامة لبناء العضلات، وهو أمر هام للعديد من الرياضيين لا رياضيي كمال الاجسام فقط.

وتساعد مساحيق البروتين العضلات على سرعة التعافي بعد التمارين الشاقة. سبب اخر لشعبية مساحيق بروتين سرعة وسهولة هضمها مما يسمح للجسم بامتصاص الأحماض الأمينية بشكل فعال.

الحصة المسموحة من مسحوق البروتين

ترتبط كمية مسحوق البروتين التي يجب استهلاكها يومياً بوزن جسمكم والأهداف التي تريدون تحقيقها.

ويمكن القول أن ملاعق المساحيق تقيس 30 غراماً، للشخص البالغ والسليم يوصى بجرعة تتكون من 2-1 ملاعق كهذه في اليوم، وهذه الجرعة لا يجب تخطيها.

إذا كان الغرض من التدريب هو الحفاظ على كتلة العضلات العادية لديكم، فيمكن حتى التقليل من الجرعة من الجرعة المذكورة.

كذلك إذا كنتم تأكلون أطعمة غنية بالبروتينات، مثل اللحوم والبيض والأسماك، يجب استشارة اختصاصي التغذية لمعرفة مدى حاجتكم للمسحوق لكي لا يتم استهلاك بروتين بإفراط يومياً، ما قد يشكل عبئاً على الكبد والكلى.

توقيت تناول مسحوق البروتين

للحصول على أقصى فائدة من مسحوق البروتين، فان أخصائيي التغذية يوصون باستهلاكه على النحو التالي:

1- صباحاً

في ساعات الصباح، وبعد أن منع الجسم من تناول أي طعام أثناء الليل، فان عضلاتكم تكون في وضع أشبه ب "التوسل" لتلقي البروتينات!

ومن أجل مواصلة البناء، وخاصة إذا كنتم قد تمرنتم في صالة الألعاب الرياضية في اليوم السابق، يفضل دمج مسحوق البروتين مع وجبة الإفطار الكاملة، فهذا سوف يوفر للعضلات عناصر البناء المثالية.

2- بعد التمرين

ينصح بشدة بشرب مسحوق البروتين في فترة نصف الساعة التي تلي التمرين، لتزويد الجسم بالطاقة أو البروتينات التي هو بحاجة اليها لتشجيع عملية بناء العضلات.

بالإضافة إلى ذلك، فإن شرب الخليط فوراً بعد التدريب يمنع تراكم الكورتيزول، الذي هو هرمون يفرز بعد المجهود البدني وقد يمنع تواجده نمو الكتلة العضلية.

3- قبل التدريب؟! 

هناك خلاف كبير بين خبراء التغذية بالنسبة لمسألة توقيت أخذ مساحيق البروتين المختلفة، وقد وجدت دراسة أجريت في جامعة برمنغهام أنه ليس هناك فرق أو أهمية لأخذ مسحوق البروتين قبل التدريب أو بعده.

وأظهرت مجموعتا البحث أن أخذ مسحوق البروتين قبل وبعد التدريب يعطي نتائج متشابهة بالنسبة لانتعاش العضلات بعد ممارسة الرياضة وزيادة الكتلة العضلية.

السبب الذي يميل لأجله معظم الرياضيين لاستهلاك المسحوق بعد التدريب على وجه التحديد هو لتجنب هضم المسحوق.

طرق تناول مسحوق البروتين

يمكن إذابة مسحوق البروتين مع الماء أو الحليب، ولتحسين امتصاص الأحماض الأمينية في الجسم، يفضل شرب مسحوق البروتين جنباً إلى جنب مع وجبة خفيفة تحتوي على الكربوهيدرات وقليل من السكريات.

هل لمسحوق البروتين اثار جانبية؟

ليس هناك أي اثار سلبية موثقة ناتجة عن استهلاك مسحوق بروتين مصالة الجبن، إلا في الحالات التي يكتشف فيها الرياضي حساسية محددة تجاه أحد مكونات هذا المسحوق.

فوائد مساحيق البروتين

لمساحيق البروتين العديد من الفوائد، ومنها:

1- احتواؤها على الأحماض الأمينية

تحتوي مساحيق البروتينات على كميات كبيرة ونوعية من الأحماض الأمينية التي تعتبر لبنات بناء البروتينات المسؤولة عن إعادة بناء الأنسجة العضلية وتقويتها ونموها.

هذه البروتينات تعتبر مهمة للغاية للوقاية من الإصابات والحماية من التهابات العضلات، بالطبع فإنه يمكن العثور على البروتينات في مصادر أخرى مثل اللحوم والبيض والأسماك.

2- تقوية جهاز المناعة

تحتوي مساحيق بروتين مصالة الجبن على مستويات عالية من الجلوتاثيون، وهو مضاد للتأكسد يساعد على تقوية الجهاز المناعي.

3- منع التعب

قد يمنع استهلاك مسحوق بروتين مصالة الجبن الشعور بالجوع بعد التدريب، كما أنه قد يساعد في خفض الوزن، كما أن هضم البروتين يتطلب بذل طاقة وبالتالي حرق المزيد من السعرات الحرارية.

4- تخفيف التوتر

قد يقلل مسحوق بروتين مصالة الجبن من مستويات التوتر والقلق، وذلك لأنه يزيد من كمية السيروتونين في الدماغ، والذي هو ناقل عصبي يرتبط بالشعور بالاسترخاء والانسجام.

وتحتوي الأحماض الأمينية المتواجدة في مسحوق البروتين على مركب التريبتوفان، اللازم لإنتاج السيروتونين.

محاذير

يجب الانتباه للأمور التالية عند التفكير في تناول مساحيق البروتين لتجنب أي ضرر:

  • ضرورة القيام بشراء مساحيق بروتين مصالة الجبن المختلفة من بائعين مرخصين ورسميين والحرص على شرائها من شركات كبيرة ومعروفة.
  • احرصوا على فحص اخر موعد لاستخدام المسحوق.
  • احرصوا على ألا تتجاوزوا الكمية الموصى بها لأن الاستهلاك المفرط للبروتينات قد يشكل عبئا على الكلى والكبد.

تدريب ممتع للجميع!

من قبل ويب طب - الاثنين ، 12 أغسطس 2013
آخر تعديل - الثلاثاء ، 2 يوليو 2019