أمراض تصيبك نتيجة تربية الحمام

تحمل تربية الحمام أو البيئة التي يتكاثر فيها الحمام العديد من الأمراض، بعضها يسبب أعراضًا حادة، تعرف على أمراض تصيبك نتيجة تربية الحمام في الآتي:

أمراض تصيبك نتيجة تربية الحمام

تعد تربية الحمام على مقربة من البنايات السكنية ظاهرة مألوفة، وكذلك على الشبابيك، وعلى أسطح المنازل، وفي البيوت، وتعد هذه البيئة غير صحية لأنها تعرضنا وبالأخص كبار السن والأطفال إلى العديد من الأمراض المختلفة والمتعلقة بتواجد هذه الطيور على مقربة منا.

إليك مجموعة أمراض تصيبك نتيجة تربية الحمام أو العيش بالمقربة منها في ما يأتي:

أمراض تصيبك نتيجة تربية الحمام

تعد الحساسية أحد الأمراض المتعلقة بتربية الحمام، بالإضافة إلى حالات مرضية أخرى، مثل: الالتهابات الجلدية الشديدة، واحمرار الجلد، والانتفاخات، وصعوبة التنفس.

تكمن الأسباب الرئيسية لهذه الأمراض في الحساسية الزائدة لمخلفات الحمام، وريش الحمام، وما إلى ذلك، كما تكفي كميات صغيرة من المواد المسببة للحساسية لتسبب ردة الفعل.

1. الأمراض البكتيرية

يوجد مجموعة أمراض تصيبك نتيجة تربية الحمام بسبب البكتيريا المتواجدة في بيئة الحمام ومنها الاتي:

  • الحمرانية (Erysipeloid)

يظهر المرض على صورة التهاب جلدي، وانتفاخ واحمرار في البداية، ومن ثم يتغير اللون إلى أسود وأزرق، بالإضافة إلى شعور بالحرق، وألم، وحكة.

يمكن لهذا الالتهاب أن يظهر في جميع أنحاء الجسم، كما يمكن أن يعاني الشخص من صداع، وقشعريرة، وألم في المفاصل، ودرجة حرارة مرتفعة، وقيء. وقد يكون هذا الالتهاب قاتلًا بالأخص لكبار السن.

  • داء الليستريات (Listeriosis)

ينتج هذا المرض عن بكتيريا الليستيرية المستوحدة (Listeria Monocytogenes) ويؤدي إلى تغييرات في الأعصاب، كما يسبب التهاب في العينين، والتهاب في عضلة القلب، والتهابات مختلفة في الجلد.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يسبب هذا المرض التهاب في غشاء الدماغ لدى المولود الجديد، وحتى الإجهاض للمرأة الحامل أو الولادة المبكرة السابقة لأوانها، وقد اكتشف هذا المرض عند الحمام ويتم تناقله عن طريق البراز.

  • الباراتيفوئيد (Paratyphoid)

وهذا من ضمن أمراض تصيبك نتيجة تربية الحمام والمسبب لهذا المرض هو أنواع مختلفة من بكتيريا السالمونيلا (Salmonella)، ويعد الحمام الذي ينجو من هذا المرض حاملًا للمرض، وتتواجد البكتيريا لديه في البراز. 

  • داء الباستوريلات (Pasteurellosis)

المسبب لهذا المرض المعدي الخطير هو جرثومة تدعى الباستوريلة القتالة (Pasteurella Multocida)، ويظهر المرض عادة على صورة التهاب في الجهاز التنفسي، أو التهاب رئوي، أو التهابات في أعضاء داخلية، مثل: الزائدة الدودية، أو التهاب في المسالك البولية.

تتواجد هذه الجرثومة في براز الحمام لمدة شهر تقريبًا وفي الطيور الميتة لمدة ثلاثة أشهر. 

2. الأمراض الطفيلية

يوجد مجموعة أمراض تصيبك نتيجة تربية الحمام بسبب الطفيليات المتواجدة في بيئة الحمام ومنها الاتي:

  • داء المثقبيات الأمريكي (American Trypanosomiasis)

والمعروف باسم داء النوم، ينتقل عن طريق البعوض المحمل بطفيليات المثقبات (Trypanosoma)، ويتواجد هذا المرض أيضًا لدى الحمام.

لا يتوفر حتى اليوم أي دواء أو علاج لهذا المرض، كما يموت أغلب من يعانون من هذا المرض في غضون أسبوعين إلى أربعة أسابيع. 

  • داء المقوسات (Toxoplasmosis)

يمكن لهذا المرض أن يسبب العديد من المضاعفات والمشاكل الصحية، مثل: الإجهاض، والضرر في الأنسجة الدماغية، والتخلف العقلي، وحتى الموت.

ينقل الحمام هذه الجرثومة عن طريق البراز، أو إفرازات العين، أو عن طريق اللمس المباشر.

  • داء المشعرات (Trichomoniasis)

هنالك سلالات معينة من البكتيريا المسببة لداء المشعرات تؤثر على الأعضاء التناسلية، وأخرى تؤثر على الجيوب الأنفية، والجمجمة، وعلى جلد الرقبة. يمكن لهذا المرض أن يسبب إغلاق في القصبات الهوائية مما قد يؤدي إلى الموت.

ويعد الحمام هو الحامل الأساسي للبكتيريا من نوع المشعرة الطيرية (Trichomonas gallinae).

3. الأمراض الفيروسية

يوجد مجموعة أمراض تصيبك نتيجة تربية الحمام بسبب الطفيليات المتواجدة في بيئة الحمام ومنها الاتي:

  • التهاب أنسجة الدماغ (Encephalitis)

اسم عام لمجموعة من الأمراض الفيروسية التي قد تسبب ضررًا للجهاز العصبي والدماغ. كما يسبب هذا المرض الإنهاك والتدمير البطيء للدماغ والجسم.

  • التهاب الدماغ السانت لويسي (St. louis encephalitis)

يؤثر هذا المرض على الأعصاب وقد يؤدي إلى التهاب في الدماغ أو في العمود الفقري، ويمكن التعافي من المرض إلا أنة قد يسبب في بعض الحالات الشلل، أو الغيبوبة، أو حتى الموت.

يعد كلًا من الصداع، والحمى، وفقدان القدرة على الحركة، وفقدان النظر أو السمع من الأعراض الشائعة لهذا المرض، ويمكن لهذا المرض أن يظهر في جميع الأعمار إلا أنه يظهر غالبًا لدى الأشخاص فوق سن 60 عامًا، ويعد الحمام من العوامل المساعدة على نقل المرض.

  •  التهاب الدماغ الخيلي الغربي (Western equine encephalitis)

هذا المرض خطير ومنتشر أكثر مما يظن الكثيرون، حيث يوجد الفيروس المسبب لهذا المرض في لعاب الحشرات المريضة وينتقل عند لدغها للإنسان.

أكثر الأعراض شيوعًا هي الام الرأس الفجائية، والحمى، وتصلب الرقبة، والغثيان، والتعب، وتشوش الرؤية، ونسبة الموت من جراء هذا المرض مرتفعة بشكل خاص لدى الاطفال.

4. أمراض أخرى تصيبك نتيجة تربية الحمام

من ضمن أمراض تصيبك نتيجة تربية الحمام نذكر ما يأتي:

  • الكلاميديا (Chlamydiosis)

يعد هذا المرض معديًا بشكل كبير ويظهر على شكل التهاب رئوي أو أنفلونزا ويصاحبه ظهور مجموعة من الأعراض، ومنها: حمى، وقشعريرة، وفقدان الشهية، وسعال، وأوجاع رأس شديدة، وقيء، وإسهال، وضعف في جميع أنحاء الجسم

كما قد يسبب المرض التهاب في الكبد، وتخثر في الدم، والتهاب في الوريد، ينتقل هذا المرض بسهولة إلى الحمام ولذلك يعد الحمام من المصادر الرئيسية لانتقال المرض.

  • حمى كيو (Q fever)

تشمل أعراض هذا المرض القشعريرة، والحمى، والضعف، والتعرق، والرشح الخفيف، وأوجاع الصدر، والصداع الحاد، والحرقة في العينين، ويستغرق الشفاء بضعة أشهر.

وينقل الحمام هذا المرض، بالإضافة إلى البراغيث والباعوض الذي يعيش على الحمام.

هنالك أمراض أخرى ترتبط بتربية الحمام ومخلفات الحمام، وعليه فإن الطريقة الوحيدة للتخلص من هذه الأمراض هي إبعاد الحمام ومنع تواجده على مقربة من مناطق تواجد الإنسان.

من قبل ويب طب - الجمعة ، 2 نوفمبر 2012
آخر تعديل - الاثنين ، 15 مارس 2021