أكثر من 60 مرضا قد تصيبك نتيجة تربية الحمام

تحمل تربية الحمام أو البيئة التي يتكاثر فيها الحمام العديد من الأمراض التي تصل إلى أكثر من 60 مرضاً، بعضها يسبب أعراضا حادة وبعضها الآخر قد يؤدي الى الوفاة.

أكثر من 60 مرضا قد تصيبك نتيجة تربية الحمام

يعتبر تواجد الحمام على مقربة من البنايات السكنية ظاهرة مألوفة، وكذلك على الشبابيك، على سطوح المنازل، في البيوت، في المدارس وحتى في اماكن العمل. لا تبتعد هذه الطيور عنا كثيرا وأحيانا تكون حتى قاب قوسين او ادنى من قبضة يدينا. تعتبر هذه البيئة غير صحية لأنها تعرضنا، وبالأخص كبار السن والأطفال منا، الى اكثر من ستين نوعاً من الامراض المختلفة والمتعلقة بتواجد هذه الطيور على مقربة منا.

وتعتبر الحساسية أحد هذه الامراض المتعلقة بتربية الحمام، بالإضافة الى حالات مرضية اخرى مثل الالتهابات الجلدية الشديدة، احمرار الجلد، الانتفاخات وصعوبة التنفس.

تكمن الاسباب الرئيسية لهذه الأمراض في الحساسية الزائدة لافرازات الحمام وريش الحمام وما إلى ذلك، كما تكفي كميات صغيرة من المواد المسببة للحساسية لتسبب ردة الفعل الأرجية.

فيما يلي بعض الأمراض الخطيرة والأقل خطورة التي قد تنجم عن العيش على مقربة من محيط الحمام:

الامراض البكتيرية (الجرثومية):

Erysipeloid: يظهر المرض لدى البشر على صورة التهاب جلدي (انتفاخ واحمرار في البداية، ومن ثم يتغير اللون إلى اسود وازرق) بالإضافة الى شعور بالحرق والم وحكة. يمكن لهذا الالتهاب ان يظهر في جميع انحاء الجسم، كما يمكن ان يعاني الشخص من صداع، قشعريرة، ألم في المفاصل، درجة حرارة مرتفعة وقيء. وقد يكون هذا الالتهاب قاتلا بالأخص للأولاد وكبار السن.

 Listeriosis(المسبب:Listeria Monocytogenes ): يؤدي هذا المرض الى تغييرات في جهاز الاعصاب، كما يسبب التهابا في العينين والتهاب في القلب والتهابات مختلفة في الجلد. بالإضافة الى ذلك، يمكن ان يسبب هذا المرض التهابا في غشاء الدماغ لدى المولود الجديد، وحتى الاجهاض للمرأة الحامل والولادة المبكرة (السابقة لأوانها) بالإضافة إلى الموت احيانا. وقد اكتشف هذا المرض عند الحمام ويتم تناقله عن طريق البراز- الفم (fecal – oral - route) .

Paratyphoid: المسببة لهذا المرض هي انواع مختلفة من بكتيريا السالمونيلا. وقد تم ربط هذا المرض بالحمام في سنة 1985 في جنوب نيوجيرسي من قبل Moore، طبقا  لوزارة الزراعة الامريكية. ويعتبر الحمام الذي  ينجو من هذا المرض حاملا للمرض، وتتواجد البكتيريا لديه في البراز . 

Pasteurellosis  : المسبب لهذا المرض المعدي الخطير هو جرثومة تدعى Pasteurella Multocida. يظهر المرض عادة على صورة التهاب في الجهاز التنفسي، التهاب رئوي، التهابات في اعضاء داخلية (مثل الزائدة الدودية) او التهاب في المسالك البولية. تتواجد هذه الجرثومة في براز الحمام لمدة شهر تقريبا وفي الطيور الميتة لمدة ثلاثة اشهر. 

الامراض البروتوزوالية: (وهي امراض نابعة من كائنات وحيدة الخلية)

American Trypansomiasis: لا يتوفر حتى اليوم اي دواء او علاج  لهذا المرض، كما يموت اغلب من يعانون من هذا المرض في غضون اسبوعين - اربعة اسابيع. (يتواجد هذا المرض ايضا لدى الحمام). 

Toxoplasmosis: يمكن لهذا المرض ان يسبب العديد من المضاعفات والمشاكل الصحية مثل، الاجهاض، الضرر في الأنسجة الدماغية، التخلف العقلي وحتى الموت. ينقل الحمام هذه الجرثومة عن طريق البراز ، افرازات العين او عن طريق اللمس المباشر.

Trichomoniasis: هنالك سلالات معينة تؤثر على الاعضاء التناسلية وأخرى تؤثر على الجيوب الانفية، الجمجمة وعلى جلد الرقبة. يمكن لهذا المرض ان يسبب اغلاق القصبة الهوائية مما قد يؤدي الى الموت (خلال 4 ايام من الإصابة بالعدوى). يعتبر الحمام هو الحامل الاساسي للبكتيريا من نوع Trichomonas gallinae .

الامراض الفيروسية:

Encephalitis  (التهاب الانسجة): اسم عام لمجموعة من الامراض  الفيروسية التي قد تسبب ضررا لجهاز الاعصاب والدماغ. كما يسبب هذا المرض الانهاك والتدمير البطيء للدماغ والجسم.

St. Louis Encephalitis: يؤثر هذا المرض على جهاز الاعصاب وقد يؤدي الى التهاب في الدماغ او في العمود الفقري. ويمكن التعافي من المرض إلا انة قد يسبب في بعض الحالات الشلل، الغيبوبة او حتى الموت. يعتبر الصداع، الحمى، فقدان القدرة على الحركة، النظر او السمع من الاعراض الشائعة لهذا المرض. ويمكن لهذا المرض ان يظهر في جميع الأعمار إلا انه يظهر غالبا لدى اشخاص فوق سن 60 عاما. ويعتبر الحمام الناقل المركزي لهذا المرض.

West Nile Encephalitis: يتواجد هذا الفيروس في الحمام وينتقل عن طريق الحشرات التي تتغذى من الحمام، كما يظهر المرض بصورة معتدلة او بصورة شديدة الصعوبة. تتنوع الاعراض ما بين الحمى، الصداع، أوجاع الحلق، الطفح الجلدي واحمرار الوجه.

Western Equine Encephalitis: هذا المرض خطير ومنتشر اكثر مما يظن الكثيرون. يتواجد الفيروس في لعاب الحشرات المريضة وينتقل عند لدغها للإنسان.

اكثر الاعراض انتشارا هي الام الراس الفجائية، الحمى، تصلب الرقبة، الغثيان، الانهاك وتشوش الوعي. نسبة الموت من جراء هذا المرض مرتفعة بشكل خاص لدى الاطفال.

Pox  (جدري): يصاب الحمام ايضا بالجدري ويتم تناقل الفيروس عن طريق الحشرات (اللدغ).

أمراض ناجمة عن الريكتسيا والكلاميديا :

Chlamydosis: يعتبر هذا المرض معديا وقاتلا. يظهر على شكل التهاب رئوي او أنفلونزا (حمى، قشعريرة، فقدان الشهية، سعال، اوجاع راس شديدة، قيء، اسهال وضعف في جميع انحاء الجسم). كما قد يسبب المرض التهابا في الكبد، تخثرا في الدم والتهابا وريديا. ينتقل هذا المرض بسهولة إلى الحمام ولذلك يعتبر الحمام المصدر الرئيسي لانتقال المرض.

Q fever (حمى كيو): تشمل أعراض هذا المرض القشعريرة، الحمى، الضعف، التعرق، الرشح الخفيف، اوجاع الصدر، الصداع الحاد والحرقة في العينين. يستغرق الشفاء بضعة اشهر. وينقل الحمام هذا المرض، بالإضافة الى البراغيث والقراد التي تعيش على الحمام.   

هنالك امراض اخرى ترتبط بتربية الحمام وافرازات الحمام، وعليه فان الطريقة الوحيدة للتخلص من هذه الامراض هي إبعاد الحمام ومنع تواجده على مقربة من مناطق تواجد الانسان.

من قبل ويب طب - الجمعة ، 2 نوفمبر 2012
آخر تعديل - الخميس ، 6 أكتوبر 2016