الاستفراغ بدون سبب

الاستفراغ هو تفريغ محتويات المعدة، ويحدث لعدة أسباب، ولكن ماذا عن الاستفراغ بدون سبب؟ هل يشكل مصدر للقلق؟

الاستفراغ بدون سبب

الاستفراغ (Vomiting) هو إخراج وطرد ما في المعدة بقوة من خلال الفم، وهي طريقة الجسم للتخلص من أي شيء ضار في الجسم أو استجابة للتهيج في القناة الهضمية، وتختلف الأسباب المرتبطة بالاستفراغ، ولكن ما هو الاستفراغ بدون سبب؟

الاستفراغ بدون سبب 

يرتبط الاستفراغ المتكرر غير المتعلق بسبب واضح بأعراض متلازمة التقيؤ الدوري (Cyclic vomiting)، وهي نوبات من القيء التي لا ترتبط بسبب واضح، ويمكن استمرارها لعدة ساعات أو عدة أيام وتتناوب مع فترات بدون أعراض، حيث تبدأ متلازمة التقيؤ الدوري يوميًا في نفس الوقت بنفس الأعراض والشدة، كما تستمر لنفس المدة الزمنية.

تحدث حالات الاستفراغ بدون سبب لجميع الأعمار، بالرغم من ابتدائها عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3-7 سنوات.

الأسباب المحتملة للاستفراغ بدون سبب

الأسباب المحتملة للاستفراغ بدون سبب عادةً ما ترتبط بكل من: الجينات، وصعوبة الهضم، ومشاكل الجهاز العصبي والاختلالات الهرمونية، فتحدث نوبات من الاستفراغ بدون سبب من خلال:

  • نزلات البرد والحساسية ومشاكل الجيوب الأنفية.
  • الإجهاد العاطفي عند الأطفال.
  • القلق ونوبات الهلع عند البالغين.
  • بعض الأطعمة والمشروبات، مثل: الكحول، والكافيين، والشوكولاتة، والأجبان.
  • الصيام، أو حتى الإفراط في الأكل، أو الأكل قبل النوم.
  • الإرهاق الجسدي.
  • ممارسة الرياضة العنيفة.
  • الحيض.
  • الطقس الحار.
  • دوار الحركة.

مضاعفات الاستفراغ بدون سبب

يؤدي الاستفراغ المتكرر إلى العديد من المضاعفات ومنها:

1. الجفاف (Dehydration)

يعد الجفاف أكثر المضاعفات المرتبطة بالاستفراغ بدون سبب شيوعًا، كما يشكل الجفاف خطرًا على الأطفال والرضع، وذلك بسبب كتلة أجسامهم الصغيرة وامتلاكهم كمية سوائل أقل للحفاظ على أنفسهم، وتسبب:

  • جفاف الفم.
  • البول داكن اللون.
  • قلة التبول.
  • صداع الرأس.

2. سوء التغذية

حيث يفقد الجسم العناصر الغذائية المهمة، مما يؤدي إلى التعب المفرط والضعف.

تشخيص الاستفراغ بدون سبب

يمكن للطبيب تشخيص الاستفراغ بدون سبب بإجراء عدة فحوصات بدنية من أهمها:

  • فحص الجسم العام.
  • فحص البطن للبحث عن أصوات غير طبيعية بواسطة سماعة الطبيب.
  • فحص توازن المريض وردود الأفعال.
  • فحص الأعصاب وقوة العضلات.

حيث يقوم الطبيب بطلب إجراء الفحوص الآتية:

  • التصوير: مثل التنظير الداخلي، أو الموجات فوق الصوتية، أو الأشعة المقطعية للتحقق من وجود انسدادات في الجهاز الهضمي أو علامات تدل على أمراض في الجهاز الهضمي.
  • اختبارات الحركة: للتحقق من اضطرابات الجهاز الهضمي ومراقبة حركة الطعام فيه.
  • تحاليل مخبرية: للتحقق من مشاكل الغدة الدرقية والتمثيل الغذائي.

أسباب الاستفراغ

يحدث الاستفراغ عامة لعدة أسباب منها:

  • التسمم الغذائي.
  • عسر الهضم.
  • الالتهابات البكتيرية والفيروسية.
  • الغثيان الصباحي المرتبط بالحمل.
  • الصداع الشديد.
  • تناول بعض الأدوية.
  • العلاج الكيميائي.
  • التخدير.
  • مرض كرون.

الجدير بالعلم أنه من الممكن حدوث والإصابة بالاستفراغ بدون سبب واضح، وهذا ما تم ذكره والإشارة إليه سابقًا.

من قبل د. بيسان شامية - السبت 3 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 23 شباط 2021