أعراض ألم الظهر: تعرف عليها

ألم الظهر يُصيب أغلب الفئات العمرية وخاصةًً من هم أكبر من 25 عامًا، فما هي أعراض ألم الظهر؟ الإجابة وأكثر في المقال.

أعراض ألم الظهر: تعرف عليها

تتنوع شدة ألم الظهر بين الألم الخفيف والألم الشديد المعيق للحركة والنشاط، ويعتمد ذلك على الظروف التي أدت لحدوث الألم، ليبقى السؤال هنا ما هي أعراض ألم الظهر؟ الإجابة وأكثر في ما يأتي:

أعراض ألم الظهر

إن الأعراض الشائعة لألم الظهر هي الشعور بالوخز يبدأ من أسفل الظهر وقد يمتد إلى الرقبة، لكن في المقال سنتطرق إلى أعراض ألم الظهر التي تحتاج إلى علاج حتى لا تتفاقم المشكلة، ومن أبرزها:

  • ألم عرق النسا (Sciatica)

ألم عرق النسا هو الألم الذي يحدث على طول العصب الوركي، فيمتد الألم من أسفل الظهر إلى الجانبين والوجه الخلفي للطرف السفلي.

ينجم ألم عرق النسا عن انضغاط الجذور العصبية المشكلة للعصب الوركي بسبب انفتاق القرص القطني، أو انزلاق الفقار، أو تضيق مسكن العصب أو تنكسه.

يتميز ألم عرق النسا بجانب أنه أحد أعراض ألم الظهر البارزة بما يأتي:

  • يحدث الألم في الورك أو في جزء من الساق.
  • يترافق عادةً مع تنميل وخدر في أماكن معينة من الساق.
  • يترافق مع الضعف العضلي أو صعوبة حركة الساق أو القدم.
  • يصيب غالبًا جهة واحدة.
  • يزداد الألم عند الجلوس أو الوقوف الطويل، وقد يزداد بالعطاس أو السعال.

يجدر الذكر بأنه رغم أن ألم عرق النسا قد يكون شديدًا جدًا فإنه نادرًا ما يسبب أذية عصبية دائمة، وتتحسن معظم الحالات خلال أسبوعين أو أكثر.

  • التنميل

أبرز أعراض ألم الظهر التنميل، وذلك بسبب عدم انتقال النبضات العصبية بشكل مناسب من الجلد إلى الدماغ، والجدير بذكره أن وجود التنميل كأحد أعراض ألم الظهر يدل دومًا على وجود درجة معينة من أذية العصب أو النخاع، ويستحق وجوده اهتمامًا خاصًا وسريعًا.

أما أبرز أسباب التنميل فهي انضغاط الجذور العصبية الناجم عن انفتاق النواة اللبية، وتضيق القناة الشوكية التي يسكنها النخاع الشوكي.

  • الضعف العضلي

أحد أعراض ألم الظهر هو ضعف العضلات، حيث يحدث ضعف العضلات عندما لا تنتقل الإشارات العصبية بشكل ملائم من الدماغ إلى العضلات.

إن أكثر الاسباب شيوعًا لضعف العضلات عند المريض المصاب بألم الظهر هي قلة الحركة وعدم النشاط.

إن وضعية المريض وخطواته وطريقة مشيه كل ذلك يؤثر على عضلات منتصف وأسفل الظهر، فغالبًا يؤدي وجود ألم في الظهر إلى اتخاذ وضعيات مختلفة من قبل المصاب، وتشمل تقليل حركته ونشاطه بهدف تخفيف الألم قدر الإمكان وهذا ما يؤثر على العضلات ويضعفها.

  • الاعتلال الجذري

ينجم الاعتلال الجذري عن انضغاط جذور الأعصاب التي تخرج من النخاع الشوكي عبر الثقوب بين الفقرات، وذلك بسبب حدوث خلل فيها أو بسبب حدوث اختلالات تنكسية في العمود الفقري القطني تؤدي لالتهاب جذور الأعصاب، ومؤدية إلى ظهور أعراض ألم الظهر.

يؤدي اعتلال جذور الأعصاب إلى الألم والتنميل اللذين يشعر بهما المريض في المنطقة من الذراع أو الساق التي ترتبط بالجذر العصبي المصاب، ويستطيع الطبيب عند فحص المريض تحديد منطقة الألم والتنميل والضعف العضلي، وبالتالي يمكن تحديد مكان الجذر العصبي المصاب.

معلومات هامة عن ألم الظهر

بعد التعرف على أعراض ألم الظهر فلنتعرف على أهم المعلومات المتعلقة بألم الظهر، والتي تمثلت في ما يأتي:

  • أسباب ألم الظهر مختلفة، لكن الأعراض متشابهة غالبًا.
  • لا تدل شدة ألم الظهر بالضرورة على شدة الإصابة فقد يكون الألم الشديد ناجمًا عن إصابة خفيفة والعكس صحيح.
  • يبدأ ألم الظهر غالبًا بصورة تدريجية ثم يزداد.
  • يستمر ألم الظهر عادةً فترة وجيزة أي عدة أيام أو أسابيع، أما إذا استمر أكثر من 3 شهور فإنه يصبح ألمًا مزمنًا.
  • قد يصيب ألم الظهر منطقة محدودة من الظهر كما هو الحال في الألم الناجم عن إصابة عضلات الظهر أو الأربطة الليفية.
  • قد يمتد ألم الظهر أحيانًا إلى مناطق أخرى بعيدة، مثل: الساقين، والوركين، وهذا الألم غالبًا ما يكون ناجمًا عن أذية في الغضروف بين الفقرات سببت تحفيز للأعصاب المجاورة.
من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 4 أغسطس 2015
آخر تعديل - الاثنين ، 15 مارس 2021