آلام أسفل البطن عند النساء: الطبيعي وغير الطبيعي

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى آلام أسفل البطن عند النساء، منها أسباب طبيعية لا تستدعي القلق، وأخرى تعود إلى مشكلات صحية.

آلام أسفل البطن عند النساء: الطبيعي وغير الطبيعي

تصاب المرأة بالام أسفل البطن لعدة أسباب شائعة، ولكن في بعض الحالات تكون الالام غير طبيعية، وتؤشر بمشكلة صحية.

تعرفي على أبرز أسباب الام أسفل البطن عند النساء من خلال هذا المقال.

أسباب الام أسفل البطن عند النساء

إن من أبرز وأهم أسباب الام أسفل البطن عند النساء هي الاتية:

1. التغيرات الهرمونية

تؤدي الإضطرابات الهرمونية عند المرأة إلى الشعور بالام في منطقة أسفل البطن حيث يقع الرحم، وعادةً ما تحدث هذه الالام في وقت الدورة الشهرية أو وقت التبويض أو خلال الحمل.

كما يمكن أن تصاب المرأة بخلل في الهرمونات ناتج عن مشكلة صحية مثل اضطرابات الغدة الدرقية التي تؤثر على إنتاج هرمون الإستروجين (Estrogen hormone)، أو تشعر بالام أسفل البطن نتيجة الإصابة بتكيس المبايض.

ومع تقدم عمر المرأة، تبدأ أعراض انقطاع الطمث في الظهور، وعادةً ما تتراوح بين عمر الـ45 والـ50 عام، وتعد الام أسفل البطن ضمن الأعراض الشائعة لانقطاع الطمث أيضًا.

لا تستدعي الام أسفل البطن القلق في حالة حدوثها خلال التغيرات الهرمونية الطبيعية، أما إذا كانت هذه الالام مستمرة وغير طبيعية، فيجب زيارة الطبيب لمعرفة الأسباب والعلاج.

فعندما تحدث هذه الالام نتيجة الدورة الشهرية أو التبويض، يمكن استخدام الكمادات الدافئة لتقليل الالام، بالإضافة إلى تناول مشروبات الأعشاب التي تخفف التشنجات مثل؛ النعناع (Mint) والبابونج.

2. أسباب مرضية

إن من أسباب الام أسفل البطن عند النساء، الأسباب المرضية التي يمكن أن تحدث نتيجة الإصابة ببعض الأمراض، وينطبق هذا على الرجال والنساء، وأبرز هذه الأسباب:

التهاب الزائدة الدودية المبكر (Appendicitis)

تعد الام أسفل البطن من الأعراض المبكرة لالتهاب الزائدة الدودية، ولا يقتصر الألم على منتصف أسفل البطن، بل يزداد في الجانب الأيمن ويصعب تحمله.

وفي هذه الحالة تحتاج المرأة إلى زيارة الطبيب سريعًا، فقد تحتاج إلى إجراء عملية جراحية لإستئصال الزائدة الدودية.

قرحة المعدة (Ulcers)

يصاحب قرحة المعدة بعض الأعراض، ومنها الام أسفل البطن، بالإضافة إلى الغثيان والتقيؤ وعسر الهضم والبراز الأسود، أيضًا يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور في حالة ظهور هذه الأعراض للحصول على العلاج المناسب قبل تفاقم المشكلة.

ألم المثانة (Bladder pain)

في حالة الشعور بألم شديد أسفل البطن مع حرقان أثناء التبول وبراز في البول، فقد يؤشر هذا بوجود التهاب في المثانة، وحينها ينصح بتناول الكثير من السوائل والذهاب للطبيب حتى يصف المضاد الحيوي المناسب.

وفي بعض الحالات يكون السبب هو وجود حصوات في المثانة تسبب الألم الشديدة وخاصةً في وقت التبول.

مرض التهاب الحوض (Pelvic inflammatory)

عندما تحدث عدوى في الرحم أو المبايض، فيمكن أن تؤدي إلى التهاب الحوض، والذي ينتج عنه الام شديدة في أسفل البطن بالإضافة إلى الإفرازات المهبلية غير الطبيعية والنزيف والألم أثناء الممارسة الحميمة.

يمكن أن تحدث العدوى بسبب الإهمال في نظافة المنطقة التناسلية أو نتيجة الإفراط في تنظيفها بالمنظفات التي تحتوي على مركبات كيميائية ضارة مما يضر بالبكتيريا النافعة في المهبل.

أيضًا تزداد فرص الإصابة بالتهاب الحوض في حالة حدوث عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وتحتاج هذه الحالة إلى العلاج.

الألم العضلي (Muscle pain)

من الطبيعي أن تشعر المرأة ببعض الالام في العضلات والناتجة عن الإجهاد الشديد، حيث تصاب العضلات بالتشنج، وذلك نتيجة قلة المرونة أو ممارسة الرياضات بشكل مفاجىء، وخاصةً تمارين منطقة البطن.

وتساعد الحمامات الدافئة في تهدئة الام العضلات التي لا تستمر أكثر من يومين في أغلب الأحيان.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 30 يناير 2020
آخر تعديل - الخميس ، 12 أغسطس 2021