آلام الأصابع: أسباب شائعة وطرق علاجها

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى آلام الأصابع، حيث تشير لوجود مشكلة تستدعي إستشارة الطبيب لعلاجها.

آلام الأصابع: أسباب شائعة وطرق علاجها

تعتبر الام الأصابع من المشكلات التي لا يجب السكوت عنها، لأنها تعيق القيام بكافة المهام في حياتنا، ولذلك يجب الإهتمام بمعرفة السبب إذا ظهرت هذه الالام وإستمرت لفترة طويلة، لأن هذا يؤشر بوجود مشكلة صحية.

إليك أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الام الأصابع:

1- إصابات الأصابع

نتيجة إصطدام الإصبع بشيء يمكن أن يشعر المصاب ببعض الالام، أيضاً عند إغلاق باب على الإصبع والضغط عليه، سوف تحدث الالام ويتغير لون الإصبع للأزرق أو الأسود.

وحينها ينصح بعدم تحريك الأصابع أو الضغط على المفاصل من خلال حمل أوزان ثقيلة أو إستخدامها في مختلف المهام.

وتعتبر هذه حالة مرضية تستدعي اللجوء إلى الطبيب في حالة وجود أعراض مصاحبة للالام، مثل تورم الإصبع وصعوبة تحريكه، فقد يكون هناك كسر في الإصبع.

كما أن الجروح أو الخدوش الناتجة عن إستخدام أداة حادة أو تكسر الأظافر، سوف تؤدي إلى وجود الام في الأصابع، تنتهي بإلتئام هذه الجروح.

ومن الإصابات الأخرى التي تؤثر على الأصابع، هو الحروق، فعند سقوط ماء مغلي على اليد ستحدث بعض الاثار الجانبية مثل التورمات والإلتهابات والالام.

وهناك بعض العلاجات الموضعية والكريمات المخصصة لمثل هذه الحالات، والتي تساعد في تخفيف الالام وتسريع الشفاء، ولكن يفضل إستشارة الطبيب أولاً لتحديد العلاج المناسب.

2- إلتهابات المفاصل والأوتار

يمكن أن تحدث إلتهابات في أوتار ومفاصل الأصابع بسبب كثرة إستخدامها والضغط بها، سواء على الهاتف والأجهزة اللوحية أو في ممارسة الرياضة.

وفي حالة كان السبب هو إلتهابات المفاصل والأوتار، سوف تظهر بعض الأعراض الأخرى مثل التورم والإحمرار والتنميل وطقطقة الإصبع.

ويمكن علاج إلتهابات المفاصل والأوتار من خلال عمل كمادات باردة على الإصبع المصاب، وإستخدام الرابط الطبي.

كما يجب إستشارة الطبيب لمعرفة الحالة التي وصل إليها الإصبع، لأن هناك حالات تستدعي تناول بعض الأدوية للعلاج ومضادات الإلتهابات والقيام بجلسات علاج طبيعي.

وقد يتطلب الأمر تدخلاً جراحياً وإجراء عملية بسيطة في الإصبع.

3- الإصابة بالعصب المقروص

أيضاً من المشكلات الصحية التي تسبب الام في الأصابع واليدين بشكل عام، حيث يكون هناك ضغط شديد على العصب عبر الأنسجة المحيطة به، وبالتالي يعيق العصب عن القيام بوظائفه، ويصعب أكثر ضعفاً ليؤثر على أصابع اليد.

وعند الإصابة بالعصب المقروص، تظهر بعض الأعراض مثل الألم والتنميل في اليد والأصابع وضعف الأعصاب وعدم القدرة على إستخدام اليد بشكل طبيعي.

ويمكن أن يصل الأمر إلى تلف في الأعصاب، ولذلك يجب الإنتباه لهذه المشكلة والتوجه لطبيب الأعصاب لمعرفة الإجراءات اللازمة للعلاج.

ويكون علاج العصب المقروص عن طريق الأدوية والحقن التي تخفف الشعور بالالام وتساعد في تقوية الأعصاب والقضاء على الإلتهابات.

وغالباً ما يطلب الطبيب من المصاب أن يستخدم الدعامة التي تساعد في تثبيت منطقة الإصابة، وقد يصل الأمر إلى الجراحة إذا لم تتحسن حالة المريض بعد تناول العلاجات.

4- متلازمة النفق الرسغي

هي حالة مرضية تنتج عن ضغط العصب المتوسط في النفق الرسغي، وتؤدي لحدوث إعتلال في الأعصاب والام شديدة في كف اليد والأصابع.

حيث أن العصب الأوسط يقوم بإمداد الإبهام والسبابة والجزء الأوسط من البنصر بالإحساس، ويعطي إشارات لتحريك العضلات.

وبالتالي فإن أي ضغط من هذا العصب في النفق الرسغي سوف يؤثر على مفاصل وأعصاب اليد، وقد تصل الالام إلى الذراع.

وتترافق بعض الأعراض مع الام الأصابه، مثل التنميل، وخاصةً في أصابع الإبهام، السبابة، الوسطى، والبنصر.

ويتمثل علاج متلازمة النفق الرسغي في تناول أدوية مضادة للإلتهابات، القيام بتمارين منزلية مثل تمديد عضلات المعصم واليد، بالإضافة إلى الكمادات الباردة على منطقة الإصابة.

كذلك يساعد التدليك في تنشيط مناطق الضغط وزيادة تدفق الدم وتخفيف تصلب العضلات، وبالتالي تقليل فرص التورم والام اليد.

أيضاً قد يصف الطبيب حقن تساعد في إستعادة العصب لوظائفه، ولكن في حالة فشل هذه الطرق يتم اللجوء للعملية الجراحية.

5- عادات يومية خاطئة

وبالإضافة للأسباب المرضية، هناك بعض العادات اليومية الخاطئة التي تؤدي لالام في الأصابع، ولذلك يجب التوقف عنها، وتشمل:

  • النوم على اليدين: فبعض الأشخاص يقومون بالنوم على أيديهم، ومع الإستمرار بهذه الوضعية طوال الليل، يحدث تنميل والام في الأصابع، وبشكل عام فإن بقاء اليد في وضعية ثابتة يصيبها بالام. وينصح بالقيام بعمل تمرين يومي بسيط للأصابع، من خلال فتحها وغلقها لمرات عديدة.
  • حمل أشياء ثقيلة: أيضاً يؤدي الحمل الثقيل إلى الام في مختلف الجسم، سواء الظهر أو الذراع وكذلك الأصابع. فلا يجب أن يقوم الشخص بحمل أشياء أكثر من قدراته، وكذلك عند ممارسة الرياضة، لابد من تجنب رفع أوزان مرتفعة إلا بعد التمرين على ذلك.
  • الإستخدام المستمر للأصابع: فقد أصبح الجلوس أمام الهاتف الذكي والأجهزة اللوحي أمر أساسي يومياً ولا يمكن الإستغناء عنه، ويكون هذا لساعات طويلة خلال اليوم. وبالطبع يقوم الشخص بتحريك أصابعه على الشاشة التي تعمل باللمس، مما يسبب الام الأصابع.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 29 أكتوبر 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 18 فبراير 2019