التقويم المتحرك: دليلك الشامل

تعرف على أهم المعلومات عن التقويم المتحرك للأسنان من خلال متابعتك لقراءة هذا المقال.

التقويم المتحرك: دليلك الشامل

تساعد الأسنان في تناول الطعام بفعالية وهي أيضًا جزء مهم من المظهر الخارجي للشخص، فالجميع يرغبون في أن تبدو أسنانهم جميلة عندما يبتسمون.

لذا إذا لم تكن الأسنان مستقيمة، فقد لا تبتسم ابتسامتك بالطريقة التي تريدها، مما قد يضعف الثقة بالنفس، وقد تواجه صعوبة أيضًا في الحفاظ على روتين نظافة جيد للأسنان ومضغ الطعام بشكل فعال.

لهذه الأسباب، يعد تقويم الأسنان أمرًا مهمًا، ويتم استخدام أنواع مختلفة منه لتحقيق هذا الهدف، ويعد التقويم المتحرك أحد هذه الخيارات المتاحة.

التقويم المتحرك

يستخدم التقويم المتحرك لتصحيح العديد من مشاكل الأسنان التي تحدث مع مرور الوقت، بما في ذلك سوء إطباق أسنان الفكين العلوي والسفلي، والأسنان متصالبة الإطباق، والفراغات بين الأسنان، وانحناء الأسنان. 

يعمل التقويم المتحرك عن طريق تحريك الأسنان ببذل ضغط لطيف عليها متحكم فيه، ويسمى متحرك لأنه يمتاز بإمكانية إزالته عند تناول الطعام وتنظيف الأسنان، وأيضًا إذا كان لدى الشخص اجتماع مهم أو حدث اجتماعي.

إلا أنه قد لا يكون بنفس فعالية وكفاءة التقويم الثابت، لذا فإن أخصائي تقويم الأسنان سوف يقوم باخبارك بالخيار المناسب لك.

يتوفر تقويم الأسنان المتحرك على شكل صفائح أكريليك بسيطة مع سلك من الفولاذ المقاوم للصدأ أو على شكل تقويم شفاف، قد يستغرق مدة ثلاثة إلى ستة أشهر ليستطيع تحريك الأسنان إذا كانت المشكلة بسيطة.

أما في الحالات الأكثر تعقيدًا، مثل: تداخل الأسنان السفلية مع العلوية، أو وجود فراغات واسعة فقد يستغرق العلاج بضع سنوات.

إن الهدف الرئيسي هو تحريك الأسنان إلى مواضعها الصحيحة وتمكين العظام من النمو لدعمها، حيث تعتبر عملية بطيئة للغاية وذلك مهم لتجنب أن تصبح الأسنان لينة وضمان ثبات النتائج، كما يتم تضييق التقويم عادة كل 4 - 6 أسابيع للحصول على أقصى فعالية.

إيجابيات التقويم المتحرك

لقد ازدادت شعبية التقويم المتحرك مؤخرًا وأصبح أكثر شيوعًا وذلك لأن استخدامه مريح، وهناك العديد من الإيجابيات لاستخدام التقويم المتحرك بدلاً من التقويم الثابت، ومنها:

  • يمكن إزالته بسهولة عندما يرغب الشخص في ذلك، مما يسهل من تناول الطعام وتنظيف الأسنان.
  • إن ارتداء التقويم المتحرك يوفر سرية أكثر من ارتداء التقويم الثابت لأنه يمكن إزالته في المناسبات المهمة مما قد يزيد من مستوى الثقة بالنفس عند الشخص.
  • يوفر هذا النوع من العلاج مرونة أكثر.
  • يقلل من مخاطر مشاكل نظافة الفم الصحية الناجمة أثناء العلاج.
  • سهولة تنظيفه.
  • مدة العلاج باستخدام التقويم المتحرك تكون أقصر نسبيًا مقارنة مع التقويم الثابت.
  • القدرة على الحصول على أسنان مستقيمة وتحقيق الابتسامة المرغوب فيها دون الحاجة إلى ارتداء أجهزة تقويم الأسنان غير المريحة.

سلبيات التقويم المتحرك

ولكن من الجدير بالذكر أن التقويم المتحرك له عدة سلبيات أيضًا، بالرغم من أنه في كثير من الحالات يعتقد الناس أن الإيجابيات تغلب السلبيات وهذا ما يزيد شعبيته، وقد تشمل السلبيات ما يلي:

  • التكلفة المرتفعة مقارنة مع التقويم الثابت.
  • على الرغم من أنه يمكن تحقيق نتائج جيدة عند استخدامه إلا أن نجاحه في تحقيقها غير مضمون. 
  • من السهل التخلي عن التقويم المتحرك عند إزالته مما يعني أنه أحيانًا قد لا يتم ارتداؤه لفترة كافية من الوقت، وهذا له تأثير سلبي على عملية تصحيح وتقويم الأسنان.
  • يعد استخدامه غير مناسب في الحالات المعقدة. 

تنظيف الأسنان والتقويم المتحرك

بعد تركيب التقويم المتحرك المناسب لأسنانك، من المهم أن تقوم بالتنظيف بالفرشاة مرتين في اليوم واستخدام معجون الأسنان الذي يحتوي على الفلورايد، وقد تحتاج إلى حمل فرشاة أسنان معك لاستخدامها بعد وجبة الغداء.

يمكنك إزالته عند تنظيف أسنانك، ومن المهم تنظيف سقف فمك أيضًا لمنع التقرح، بالإضافة إلى أهمية تنظيف التقويم باستخدام فرشاة الأسنان العادية ومعجون الأسنان، وشطفه بالماء البارد فقط.

كما يجب أيضًا استخدام غسول الفم الذي يحتوي على الفلوريد يوميًا بعد تنظيف أسنانك ليلًا، لأن عدم الحفاظ على نظافة الأسنان والتقويم يمكن أن يؤدي إلى وقف العلاج مؤقتًا من قبل أخصائي تقويم الأسنان لتجنب الأضرار الدائمة.

متى يجب ارتداء التقويم المتحرك؟

يجب عليك ارتداءه طوال الوقت، بما في ذلك وقت النوم إذا كنت تريد تقويم أسنانك، وفيما الأوقات المتاحة التي يجب فيها إزالته:

  • عند تنظيف أسنانك في الصباح والمساء.
  • عند تناول الوجبات الرئيسية.
  • عند ممارسة الرياضية، مثل: كرة القدم والسباحة، وفنون الدفاع عن النفس.
من قبل ديما تيم - الجمعة ، 14 أغسطس 2020