التهاب المسالك البولية عند النساء: أمور يجب معرفتها

التهاب المسالك البولية عند النساء، عدوى شائعة الانتشار، فما أسبابها؟ وكيف يمكن علاجها والوقاية منها؟ الإجابات تجدونها في المقال.

التهاب المسالك البولية عند النساء: أمور يجب معرفتها

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات حول التهاب المسالك البولية عند النساء:

التهاب المسالك البولية عند النساء

تحدث عدوى المسالك البولية في الجهاز البولي، وتشمل المثانة والكليتين والحالب ومجرى البول، وغالبًا ما تكون عدوى بكتيرية، لكن بعضها يحدث بسبب الفطريات، وفي حالات نادرة تنتج عن الفيروسات.

تزداد فرص إصابة النساء بالتهاب المسالك البولية أكثر من الرجال، وذلك لاختلاف طبيعة الجهاز البولي لدى المرأة عن الرجل، حيث أن مجرى البول لدى المرأة أقصر من الرجل، وبالتالي يسهل على البكتيريا الوصول إلى المثانة.

ما هي أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء؟

تختلف أعراض التهاب المسالك البولية وفقًا للجزء المصاب بالجهاز البولي، كما الاتي: 

1. أعراض التهاب المسالك البولية السفلي

في ما يأتي أبرز أعراض التهاب المسالك البولية السفلي:

  • حرقة التبول.
  • كثرة الحاجة إلى التبول.
  • دماء في البول.
  • لون البول الداكن.
  • رائحة البول القوية.
  • ألم الحوض.

2. أعراض التهاب المسالك البولية العلوي

تتمثل أعراض التهاب المسالك البولية العلوي في الاتي:

  • ألم في الظهر والجانبين.
  • القشعريرة والشعور بالبرودة.
  • الغثيان والقيء.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

عوامل الخطر من التهاب المسالك البولية عند النساء

تساعد العديد من العوامل في زيادة خطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية عند النساء، وتشمل:

  • المرحلة العمرية: الأشخاص الكبار هم أكثر عرضة للإصابة بالمسالك البولية.
  • أمراض الجهاز البولي: حيث تتسبب أمراض الجهاز البولي في زيادة مخاطر الإصابة بالتهاب الجهاز البولي، مثل: تضخم البروستاتا، وحصى الكلى، وبعض أنواع السرطان، ومرض السكري.

أسباب التهاب المسالك البولية عند النساء

تؤدي بعض الأسباب إلى إصابة النساء بالتهاب المسالك البولية، وهي:

1. عدم الإهتمام بالنظافة الشخصية

يمكن أن يصاب الجهاز البولي لدى المرأة بالبكتيريا نتيجة العادات الخاطئة في تنظيفه.

على سبيل المثال يتسبب المسح من الخلف إلى الأمام بعد التبول إلى زيادة مخاطر الإصابة بالتهاب الجهاز البولي.

2. قصر مجرى البول لدى المرأة

يقترب مجرى البول لدى المرأة بشكل كبير من المهبل والشرج، مما يسهل دخول البكتيريا إليه.

3. ممارسة العلاقة الحميمة

يمكن أن يؤدي الضغط على المسالك البولية الأنثوية أثناء الجماع إلى نقل البكتيريا من فتحة الشرج إلى المثانة، حيث أن المرأة معرضة لدخول البكتيريا إلى البول بعد الجماع.

عادةً ما يتخلص الجسم من هذه البكتيريا في غضون 24 ساعة، لكن في بعض الحالات تلتصق البكتيريا بالمثانة مما يصعب التخلص منها.

4. استخدام مبيد الحيوانات المنوية

​أحد أسباب التهاب المسالك البولية عند النساء هو استخدام مبيد الحيوانات المنوية، حيث تستخدم بعض النساء مبيدات الحيوانات المنوية التي تساهم في قتلها لمنع الحمل، وهذه المبيدات تسبب تهيج الجلد وتزيد من خطر دخول البكتيريا إلى المثانة.

5. استخدام الواقي الذكري

يؤدي الواقي الذكري دون المزلقات الطبية إلى زيادة الإحتكاك وتهيج الجلد أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، مما يرفع مخاطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية عند النساء.

هذا لا يعني عدم استخدام الواقي الذكري أثناء الجماع، حيث أنه يقي من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، لكن يجب استخدام المزلقات الطبية لتخفيف الحكة.

6. انخفاض مستويات هرمون الاستروجين

بعد انقطاع الطمث، يمكن أن يؤدي انخفاض مستوى هرمون الإستروجين إلى تغيير البكتيريا الطبيعية في المهبل، وهذا يسبب التهاب المسالك البولية.

علاج التهاب المسالك البولية عند النساء

يعتمد علاج التهاب المسالك البولية على سبب الإصابة بها، وسوف يتمكن الطبيب من تحديد سبب العدوى لوصف العلاج المناسب، والعلاج غالبًا يكون:

  • المضادات الحيوية: عندما تكون الإصابة ناتجة من بكتيريا.
  • أدوية مضادة للفيروسات: عندما تكون الإصابة ناتجة من فيروسات.
  • أدوية مضادة للفطريات: عندما تكون الإصابة ناتجة عن فطريات.

طرق الوقاية من التهاب المسالك البولية عند النساء

تساعد بعض الخطوات في الوقاية من التهاب المسالك البولية، وتتمثل في:

  • شرب 8 أكواب ماء يوميًا.
  • الدخول إلى الحمام فور الحاجة إلى التبول.
  • الإهتمام بالنظافة الشخصية وتجفيف المنطقة التناسلية جيدًا.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 30 ديسمبر 2019
آخر تعديل - الثلاثاء ، 27 أبريل 2021