أطعمة تعزز هرمون الإستروجين بالجسم

يؤدي نقص هرمون الإستروجين في جسم المرأة إلى تأثيرات سلبية عديدة على الصحة الجنسية، ولذلك ينصح بتناول الأطعمة التي تزيد منه.

أطعمة تعزز هرمون الإستروجين بالجسم

عندما تعاني المرأة من نقص الإستروجين في الجسم، فقد يترتب عليه مجموعة من المشكلات المتعلقة بالصحة الجنسية، مثل انخفاض الرغبة وصعوبة الحمل والإنجاب واضطرابات الدورة الشهرية وغيرها من المشكلات.

وفي هذه الحالة تحتاج المرأة إلى تعزيز نسبة هرمون الإستروجين بالجسم، ويكون هذا من خلال بعض العلاجات التي يصفها الطبيب، إلى جانب مجموعة من الأطعمة التي تزيد من مستويات هرمون الأنوثة.

أطعمة تحسن من الإستروجين

إليك قائمة بأبرز الأطعمة التي تحسن نسبة هرمون الإستروجين بالجسم.

1- بذور الكتان

تلعب بذور الكتان دوراً كبيراً في رفع مستويات هرمون الإستروجين بالجسم، وذلك لأنها تحتوي على مركبات كيميائية تعمل كإستروجينات نباتية.

كما أن بذور الكتان تساعد في تقليل فرص الإصابة بسرطان الثدي وخاصةً في مرحلة انقطاع الطمث عند المرأة.

2- الثوم

يشتهر الثوم بفوائده الصحية العديدة، حيث يساهم في زيادة نسبة هرمون الإستروجين بالدم.

كما أنه يقي الجسم من المشكلات الصحية التي تنتج عن نقص مستويات الإستروجين مثل ضعف وهشاشة العظام.

3- حبوب الصويا

تقوم حبوب الصويا بإنتاج مواد تشبه الإستروجين في الجسم لتقوم بنفس وظائفه، وبالتالي تساعد في علاج اضطرابات الدورة الشهرية وتعزيز فرص الحمل والإنجاب.

كما أن حبوب الصويا تقلل احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

4- الخضروات الصليبية

تعد الخضروات الصليبية من أبرز أنواع الخضروات الغنية بأنواع من الإستروجين النباتي.

ولذلك ينصح بتناول الخضروات الصليبية لرفع مستويات الإستروجين بالجسم مثل البروكلي والقرنبيط والملفوف.

5- الفواكه المجففة

على الرغم من احتوائها على نسبة مرتفعة من السكريات الضارة بالصحة، ولكن هذا لا يقلل من فوائد الفواكه المجففة في رفع مستويات الإستروجين بالجسم، وذلك لاحتوائها على الإستروجين النباتي.

ويعد الخوخ والمشمش والتمر ومن أبرز أنواع الفواكه المجففة التي ينصح بتناولها لرفع نسبة الإستروجين بالجسم.

6- بذور السمسم

تساعد بذور السمسم في زيادة نشاط هرمون الإستروجين بالجسم، بالإضافة إلى فوائد أخرى عديدة مثل تحسين الكوليسترول في الدم وتعزيز حرق الدهون.

7- الخوخ

بالإضافة لاحتوائه على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة لصحة الجسم، يعتبر الخوخ من أبرز مصادر الإستروجين النباتي.

ويساعد الخوخ في الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي وخاصةً بعد انقطاع الطمث.

8- التوت

يعتبر التوت من الفواكه الغنية بعناصر غذائية عديدة، بما في ذلك الإستروجين النباتي، وينطبق هذا على أصناف التوت المختلفة مثل الفراولة والتوت البري وغيرها.

9- المكسرات

أيضاً تساعد أنواع المكسرات المختلفة وخاصةً الجوز على تحسين نسبة هرمون الإستروجين بالجسم، كما أن لها فوائد عديدة في تنظيم وظائف الجسم المختلفة.

 طرق طبيعية للحفاظ على مستويات الإستروجين بالجسم

إلى جانب الأطعمة السابقة، تساهم بعض الطرق الطبيعية الامنة في تعزيز مستويات الإستروجين في جسم المرأة، وتشمل:

1- اتباع نمط حياة صحي

ينصح بالإبتعاد عن العادات الخاطئة مثل التدخين والسهر وقلة النوم والإفراط في تناول الكافيين.

وفي المقابل، يجب تناول الغذاء الصحي المتوازن وممارسة الرياضة للحفاظ على الوزن وتفادي الإصابة بالخلل الهرموني.

أيضاً ينبغي الإبتعاد عن الأطعمة التي تؤدي لاضطرابات الهرمونات مثل الأطعمة الدسمة والمقليات.

2- تجنب القلق والتوتر

يعتبر التوتر والإجهاد العصبي من أكثر الأمور تأثيراً على هرمونات الجسم المختلفة بما فيها هرمون الأنوثة "الإستروجين"، ولذلك ينصح بتجنب الأمور التي تسبب القلق والتوتر والإجهاد النفسي قدر الإمكان للحفاظ على مستويات الهرمونات بالجسم.

كما تساعد بعض الطرق في تقليل الشعور بالتوتر، مثل ممارسة رياضة اليوغا وتقنيات الإسترخاء.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 23 ديسمبر 2019