الثآليل التناسلية عند الرجال: معلومات هامة

ما هي الثآليل التناسلية عند الرجال؟ ما هي أعراضها؟ ما الطرق المتبعة في علاجها؟ أهم المعلومات حول هذه الحالة الطبية تجدها في المقال الآتي.

الثآليل التناسلية عند الرجال: معلومات هامة

فلنتعرف فيما يأتي على الثاليل التناسلية عند الرجال وأهم المعلومات المتعلقة بها.

ما هي الثاليل التناسلية؟

الثاليل التناسلية (Genital Warts) هي أحد الأمراض المنقولة جنسيًا والتي يتسبب بها فيروس الورم الحليمي البشري (Human Bapillomavirus).

تظهر الثاليل التناسلية عند الرجال على هيئة نتوء أو مجموعة من النتوءات الشبيهة في المنطقة التناسلية، وقد تكون هذه النتوءات مسطحة أو بارزة بشكل ملحوظ.

لهذه الثاليل لون يتراوح بين الوردي والأبيض، ففي بعض الأحيان قد يكون حجم الثاليل صغيرًا جدًا ومن الصعب رؤيته أو ملاحظته بالعين المجردة.

لا تقتصر الإصابة بهذا النوع من الأمراض المنقولة جنسيًا على الذكور فحسب، بل من الممكن أن تصيب الإناث كذلك، فتظهر لديهن في المنطقة التناسلية أو في محيط فتحة الشرج، كما يجب التنويه إلى أن فرص إصابة النساء بالثاليل التناسلية تعد أكبر من فرص إصابة الرجال بها.

مثل باقي الأمراض المنقولة جنسيًا، قد ينتقل الفيروس المسؤول عن ظهور الثاليل التناسلية عن طرق الجماع المهبلي أو الجنس الفموي.

يجب التنويه إلى أن فيروس الورم الحليمي البشري يبقى في الجسم حتى إذا ما اختفت الثاليل التناسلية.

كما أن لهذا الفيروس العديد من السلالات التي قد تصيب مناطق أخرى في الجسم بالإضافة للمنطقة التناسلية، مثل الفم والحلق، وبعض هذه السلالات ينتقل بطرق أخرى عدا الجماع.

أسباب الثاليل التناسلية عند الرجال والنساء 

من الممكن أن ينتقل فيروس الورم الحليمي البشري المسبب للثاليل التناسلية عند الرجال والنساء من شخص لاخر حتى وإن لم تظهر أية أعراض على المصاب. 

هذه بعض الطرق التي قد ينتقل من خلالها الفيروس من شخص لاخر:

  • الجماع الفموي أو الجماع المهبلي أو الجماع الشرجي.
  • ملامسة جلد الشخص المصاب.
  • الحمل، ففي حالات نادرة قد ينتقل المرض من المرأة الحامل المصابة إلى جنينها خلال فترة الحمل.

إليك قائمة ببعض العوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة بالثاليل التناسلية عند الرجال:

  • عدم تعرض الرجل للختان في طفولته.
  • إصابة الجلد بتلف أو ضرر لسبب ما.
  • ممارسة الجماع مع أكثر من شريك في وقت سابق دون استخدام وسائل الحماية.
  • الإصابة بأحد أنواع الأمراض أو العدوى المنقولة جنسيًا.
  • ممارسة الجماع مع شخص تاريخه الطبي أو الجنسي مجهول.
  • الإصابة بضعف في جهاز المناعة بسبب عوامل متنوعة، مثل: 
    • الإصابة بمرض الإيدز.
    • تناول أدوية معينة بعد الخضوع لعملية زراعة أعضاء.

أعراض الثاليل التناسلية عند الرجال

هذه أهم الخصائص التي قد تميز الثاليل التناسلية:

  • نتوءات قد تكون صغيرة أو قد تكون كبيرة.
  • توءات غالبًا ما تظهر على هيئة تجمعات تجعلها أشبه بالقرنبيط.
  • قد تكون الثاليل بارزة أو قد تكون مسطحة.
  • ثاليل غالبًا ما تكون غير مؤلمة.

هذه أهم الأعراض التي قد تظهر على الذكور المصابين بالثاليل التناسلية:

  • ثاليل غالبًا ما تظهر في هذه المناطق لدى الرجل: القضيب، كيس الصفن، منطقة العانة، الفخذين، محيط فتحة الشرج أو في داخل فتحة الشرج.
  • ثاليل قد تظهر في بعض الحالات في مناطق أخرى من الجسم، مثل: الحلق، الشفاه، اللسان.
  • نزيف في الشرج أو الإحليل.
  • صعوبة تدفق البول إلى الخارج.
  • أعراض قد تظهر في حالات نادرة، مثل الأعراض الاتية: ارتفاع مستويات رطوبة الجلد في المنطقة المحيطة بمكان الإصابة بالثاليل التناسلية، حكة في المنطقة التناسلية.

يجب التنويه إلى أن غالبية الرجال المصابين بفيروس الورم الحليمي البشري المسبب للثاليل التناسلية عند الرجال لا تظهر لديهم أية أعراض.

التشخيص والعلاج

من الممكن تشخيص الإصابة بالثاليل التناسلية عند الرجال بعدة طرق مختلفة، كما يأتي:

  • إذا ما كانت الثاليل التناسلية واضحة ومرئية للعين المجردة من الممكن تشخيص الحالة بمجرد قيام الطبيب بإجراء فحص جسدي للمريض.
  • إذا ما كانت الثاليل التناسلية داخلية فمن الممكن تشخيصها عبر إجراء تنظير للشرج.
  • فحص عينة مأخوذة من الثاليل التناسلية لتأكيد تشخيص الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري المسبب للثاليل التناسلية.

بعد تشخيص الحالة، هذه هي الخيارات العلاجية التي قد يطرحها الطبيب:

  • الانتظار حتى تختفي الثاليل من تلقاء نفسها دون تدخل طبي.
  • استخدام بعض أنواع المراهم أو المحاليل موضعيًا على منطقة الإصابة، مثل: كريم ايميكويمود، كريم فلورويوراسيل.
  • اسئصال الثاليل التناسلية جراحيًا باستخدام أشعة الليزر أو التبريد أو الحرق.

يجب التنويه إلى عدم وجود علاج نهائي لفيروس الورم الحليمي البشري المسبب للثاليل التناسلية، أما العلاجات والإجراءات الطبية المذكورة انفًا فهي تساعد فقط على التخلص من الثاليل التناسلية عند الرجال والنساء لا أكثر.

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 10 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 10 سبتمبر 2020