الحبوب المزمنة في البشرة: أسبابها وطرق علاجها

تؤدي الحبوب المزمنة في البشرة إلى مظهر مزعج، حيث يصعب التخلص منها بسهولة، ويمكن أن تستمر الحبوب في البشرة لفترات طويلة لعدة أسباب.

الحبوب المزمنة في البشرة: أسبابها وطرق علاجها

تعاني بعض النساء من حبوب مزمنة في الوجه، حيث تستمر لفترات طويلة ويصعب القضاء عليها، ويجب التعرف على أسباب ظهور هذه الحبوب لمعرفة طرق التخلص منها.

أسباب الحبوب المزمنة في البشرة

تؤدي بعض الأسباب إلى ظهور الحبوب المزمنة في البشرة، وهي:

1- البشرة الدهنية

تزداد فرص الإصابة بالحبوب لأصحاب البشرة الدهنية، وذلك نتيجة زيادة إفراز الدهون والزيوت بالبشرة، مما يتيح الفرصة لتكاثر الجراثيم وتراكمها بالمسام.

ولذلك تحتاج البشرة الدهنية إلى تنظيفها باستمرار لوقايتها من الحبوب، كما يجب عدم لمس البشرة باليدين دون غسلها.

2- عدم الإعتناء بنظافة البشرة

بغض النظر عن نوع البشرة، يمكن أن تظهر الحبوب باستمرار في حالة إهمال نظافة البشرة جيداً، حيث يجب اختيار غسول البشرة المناسب لنوعها والتأكد من تنظيفها بعمق يومياً.

ولكن هذا لا يعني الإفراط في تنظيف البشرة لأن هذا يخلصها من الزيوت الطبيعية التي تحافظ على ترطيبها، والأفضل هو غسلها مرتين يومياً.

3- استخدام المكياج باستمرار

تحتوي مستحضرات التجميل على مواد كيميائية ضارة بالبشرة، مما يزيد من فرص الإصابة بالحبوب مع الإستخدام المستمر للمكياج، وخاصةً عند اختيار أنواع غير موثوقة منه.

يجب التأكد من غسل البشرة جيداً بعد وضع المكياج وعدم النوم به حتى لا يؤدي للعديد من الأضرار الجلدية والحبوب.

4- اثار الحبوب

يمكن ملاحظة وجود بقع أو ندبات دائمة بالبشرة، وهي الاثار الخاصة بالحبوب، حيث يمكن أن تستمر على البشرة ويصعب التخلص منها.

وتزداد فرص ظهور اثار الحبوب في حالة القيام بالضغط عليها وفركها للتخلص منها، فهي عادة خاطئة تترك ورائها اثار مزعجة بالبشرة.

5- الإجهاد الشديد والتوتر

هناك ارتباط وثيق بين الإجهاد والتوتر وظهور الحبوب في البشرة، فكلما زاد الإجهاد والضغط النفسي، كلما ارتفعت مستويات هرمونات التوتر مما يسبب خلل في خلايا الجلد وظهور الحبوب.

كما أن الإجهاد الذي يؤدي إلى قلة النوم سوف يزيد من مخاطر ظهور الحبوب باستمرار.

6- تناول بعض الأطعمة

تتسبب بعض الأطعمة في ظهور الحبوب بالبشرة، ومع الإستمرار في تناولها، سوف يصعب التخلص من الحبوب، مثل الأطعمة الدهنية والسكريات، حيث تتسبب هذه الأطعمة في تأثيرات سلبية على مستويات الهرمونات بالجسم، مما يؤدي لظهور الحبوب.

طرق علاج الحبوب المزمنة في البشرة

غالباً ما تحتاج الحبوب المزمنة إلى علاج طبي يعتمد على الأدوية والكريمات الموضعية، وتساعد بعض الوصفات الطبيعية في سرعة العلاج.

1- زيت شجرة الشاي

يعد زيت شجرة الشاي من أكثر الزيوت فعالية في علاج الحبوب، وذلك لخصائصه المضادة للإلتهابات والبكتيريا.

يجب التأكد من أنه لا يسبب تهيج البشرة عند وضعه، وذلك من خلال وضع كمية قليلة منه على مساحة صغيرة من البشرة، وفي حالة عدم وجود أي تهيجات يمكن وضعه على الحبوب.

2- العسل والكركم

يساعد مزيج العسل والكركم على تخليص البشرة من الحبوب، حيث أنه مزيج مضاد للإلتهابات والبكتيريا.

ولتحضير الوصفة، يتم مزج ملعقة صغيرة من الكركم مع ملعقة كبيرة من العسل، ووضع المزيج على البشرة لمدة 5 دقائق ثم شطفها جيداً.

3- الشاي الأخضر

يمكن استخدام الشاي الأخضر في علاج حبوب البشرة وكذلك اثار الحبوب المستمرة، حيث يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة، ويساعد على تقليل إنتاج الزهم وتخفيف الإلتهاب وإيقاف تكاثر البكتيريا.

يتم وضع الشاي الأخضر على البشرة بعد تبريده، وذلك من خلال كرة قطنية نظيفة وتمريرها على أماكن الحبوب والندبات.

4- الألوفيرا

بفضل خواصه المضادة للفطريات، يقلل هلام الصبار "الألوفيرا" من إنتاج الزهم وظهور الحبوب المستمرة في البشرة، ويمنع انتشار العدوى البكتيرية، كما أنه يعمل كمهدىء للإلتهابات بالجلد.

ينصح بوضع الألوفيرا على البشرة بالكامل مرتين يومياً للحفاظ على نظافتها وعلاج الحبوب المزمنة بها.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 16 يناير 2020