الدورة الشهرية: أربع مراحل مختلفة

ما هي مراحل الدورة الشهرية عند النساء، وماذا يحدث في كل مرحلة؟ تعرف على كافة التفاصيل في هذا المقال:

الدورة الشهرية: أربع مراحل مختلفة

تتكون الدورة الشهرية من مراحل عدة، يحتاج جسم الأنثى المرور بها للاستعداد لاحتمالات الحمل شهريًا، تتسبب التقلبات الهرمونية في الانتقال من مرحلة إلى أخرى.

تتمثل المراحل التي تمر بها الدورة الشهرية فيما يلي:

1. مرحلة الحيض

تبدأ هذه المرحلة عندما لا يتم تخصيب البيض الناتج من الدورة الشهرية السابقة، بسبب عدم حدوث الحمل، وانخفاض مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون.

تسقط البطانة السميكة للرحم -التي من شأنها أن تدعم الحمل- في هذه المرحلة عبر المهبل، ويزداد إفراز الرحم لمزيج من الدم والمخاط والأنسجة.

قد تكون لديك بعضًا من الأعراض الدالة على بدء مرحلة الحيض. تتضمن ما يأتي:

  • التشنجات.
  • ألم أسفل الظهر.
  • طراوة الثديين. 
  • الشعور بالانتفاخ.
  • التهيج وتقلبات المزاج.
  • الصداع.
  • التعب.

قد تستمر مرحلة الحيض ما بين ثلاثة إلى سبعة أيام، ويختلف هذا من امرأة لأخرى.

2. المرحلة الجرابية 

تبدأ المرحلة الجرابية -التي يطلق عليها بالمرحلة التكاثرية-  في اليوم الأول من فترة الحيض، أي أنها تتزامن مع المرحلة الأولى.

تشير منطقة ما تحت المهاد (hypothalamus) الموجودة في الدماغ إلى الغدة النخامية لإطلاق الهرمون المنبه للجريب (follicle-stimulating hormone)، الذي يحفز بدوره المبيضين لتكوين أكياس صغيرة تسمى الجريبات، تحتوي كل منها على بويضة غير ناضجة، مما يؤدي إلى نضج البويضة الأكثر صحة، وارجاع باقي البصيلات مرة أخرى في الجسم.

يطلق الجسم هرمون الاستروجين الإضافي بعد نضج الجريب، الذي يحفز بطانة الرحم على التكاثف وزيادة سمكها، مما يوفر العناصر الغذائية اللازمة للبويضة الملقحة.

تستمر المرحلة الجرابية عادةً ما بين 10-16 يومًا، وتنتهي عندما تحدث الإباضة.

3. مرحلة التبويض

تعرف الإباضة بأنها خروج بويضة ناضجة من سطح المبيض، الذي يحدث عادةً في منتصف الدورة الشهرية، أي قبل بدء مرحلة الحيض بأسبوعين تقريبًا.

 يتسبب الجريب النامي خلال المرحلة الجرابية في ارتفاع مستوى هرمون الاستروجين، تتنبه منطقة تحت المهاد الموجودة في الدماغ لارتفاع مستوى الهرمون، فيطلق مادة كيميائية تسمى هرمون إفراز الغدد التناسلية (GnRH)، الذي يحفز الغدة النخامية على إنتاج مستويات مرتفعة من الهرمون الملوتن (luteinizing hormone) والهرمون المنبه للجريب(FSH)، وتبدأ عملية الإباضة في غضون يومين.

يتم توجيه البويضة إلى قناة فالوب، ونحو الرحم، بواسطة موجات من الإسقاطات الصغيرة الشبيهة بالشعر، يعتبر العمر الافتراضي لبقاء البويضة حية هو حوالي 24 ساعة فقط، في حال ما لم تلتقي بالحيوانات المنوية خلال هذا الوقت ستموت.

4. المرحلة الأصفرية 

تنفجر البويضة من جرابها أثناء مرحلة الإباضة، في هذه الحالة يبقى الجراب الممزق على سطح المبيض، الذي يتحول إلى بنية تعرف باسم الجسم الأصفر خلال الأسبوعين التاليين من تمزقه، الذي يبدأ بإطلاق هرمون البروجسترون، إلى جانب كميات صغيرة من هرمون الاستروجين.

 تساهم هذه الهرمونات في الحفاظ على سماكة بطانة الرحم، وانتظار عملية التصاق البويضة المخصبة -الغرسة- في البطانة.

في حال تم زرع البويضة المخصبة في بطانة الرحم، فإنها ستبدأ في إنتاج الهرمونات اللازمة للحفاظ على الجسم الأصفر - يشمل هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (Human Chorionic Gonadotropin)، المعروف بهرمون الحمل-  الذي يستمر في إنتاج المستويات مرتفعة من هرمون البروجسترون اللازمة للحفاظ على سماكة بطانة الرحم.

إذا لم يحدث الحمل، يبدأ الجسم الأصفر بالذبلان إلى أن يموت، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات هرمون البروجسترون، وسقوط بطانة الرحم الذي يعني بدء مرحلة الحيض، وتتكرر الدورة.

من قبل سلام عمر - الخميس ، 28 مايو 2020