الرقص فوائده وانواعه

الرقص هو أحد الرياضات الممتعة التي قد تكون وسيلة فعالة في حرق السعرات الحرارية، فيما يلي سنعرفكم على أشهر أنواع الرقص وفوائده:

الرقص فوائده وانواعه

تجتاح حمى الرقص، انطلاقا من موسيقى الهيب هوب إلى الفوكستروت، الى الزومبا فالرقص الشرقي والدبكة الشعبية. فمن رغب بالقفز أو رقص الجاز، أو بالتانغو أو الرقص النقري، أو من يرغب بهز جسمه عموماً، فإن الرقص أكثر الطرق إمتاعاً في ممارسة بعض التمارين الرياضية.

فوائد الرقص

يعتبر الرقص المنتظم رياضة لها فوائد عدة وهي تشمل:

  • طريقة ممتازة لخسارة الوزن
  • يحافظ على قوة العظام
  • يحسن القوام وقوة العضلات
  • يزيد التوازن والتناسق
  • يساعد في التغلب على الإجهاد

إن من أفضل الأشياء في الرقص هو الحصول على كل الفوائد الصحية للتمرين الجيد وبنفس الوقت الاستمتاع بالتحرك مع الموسيقى والالتقاء بأشخاص جدد.

إرشادات قبل البدء

تقيم معظم مدارس الرقص المعتمدة دوراتٍ للمبتدئين وترحب أيضاً بالأشخاص المعاقين. اليك بعض الارشادات قبل البدء:

  • تعد هذه المدارس طريقة لطيفةً ورائعةً لاكتساب الصداقات والاندماج في المجتمع. إذا لم يرغب الشخص بالذهاب لوحده فيمكنه أن يجلب صديقاً معه إلى الصف.
  • في حال لم يرتق أول صف تجربه لمستوى تطلعاتك، فلا تتوقف عن المتابعة. فإن ما يمكن أن تجنيه من الرقص يستحق المحاولة في عدة صفوف مختلفة حتى تجد الأنسب لك.
  • يجب ارتداء ملابس مريحة تقدم حرية الحركة، بالإضافة لحذاء مناسب لأسلوب الرقص. بعض الصفوف مثل الباليه أو الرقص النقري أو الجاز تتطلب حذاءً خاصاً، ويعتمد ذلك على مستوى مهارة الرقص.
  • يجب تجنب ارتداء المجوهرات مثل الحلق والخواتم والعقود حيث يمكنها أن تخدش الراقص أو تعلق بالملابس.

مستويات النشاط الموصى بها

تذكروا مستويات النشاط الجسمي الموصى بها بحسب العمر:

  • يجب أن يمارس الأطفال تحت عمر5 سنوات 180 دقيقة نشاط كل يوم.
  • يجب أن يمارس الشباب (5-18 سنة) 60 دقيقة نشاط كل يوم.
  • يجب أن يمارس البالغون (19-64 سنة) 150 دقيقة نشاط كل يوم.
  • يجب أن يمارس المسنين (+65 سنة) 150 دقيقة نشاط كل يوم.

أنواع الرقص

 نقدم فيما يلي لمحة سريعة عن بعض اساليب وانواع الرقص الأكثر شهرة حول العالم بعيدا عما نعرفه في عالمنا العربي من دبكة، او رقص شرقي أو غيره من الرقصات الشعبية:

1- رقصة السيروك

السيروك (Ceroc) نسخة مبسطة من رقص الجاز ويشبه إلى حد كبير رقص السوينغ لكن بدون حركات القدمين المعقدة.

السيروك، اختصار للجملة الفرنسية " C'est rock"، تطور من الجاز، الذي أدخلته الفرق العسكرية الأمريكية المتمركزة في فرنسا خلال الحرب العالمية الثانية.

هي رقصة ممتعة وسهلة التعلم، مما يوضح سبب كونها الأسرع والأكثر نمواً بين أنواع الرقص المزدوج في المملكة المتحدة UK.

2- رقص الشوارع

يصف رقص الشوارع أساليب الرقص التي تطورت في الشوارع وساحات المدارس والنوادي الليلية، وتشمل الهيب-هوب، البوبينج واللوكنج والكرمبنج والبريكنج.

تمارس هذه الرقصات بشكل منافسات بالإضافة لكونها صنفاً فنياً ونوعاً من التمارين الجسمية.

3- الباليه

أسست المدرسة الأولى في العالم للباليه، الأكاديمية الملكية للرقص، في فرنسا عام 1661.

يوجد ثلاثة أنواع رئيسية للباليه حالياً:

  • التقليدي
  • التقليدي الجديد
  • المعاصر

الخطوات المتبعة في الباليه والحركات الرشيقة والجميلة هي الأساس الأهم للرقص عموماً.

4- الرقص العصري

بخلاف الرقصات الأخرى كالباليه، لا يوجد في الرقص العصري تقنيات معينة.

ففي الرقص العصري، يحاول الأشخاص اكتشاف الطاقة الطبيعية ومشاعر أجسادهم فتنتج رقصات غالباً ما تكون خاصة بالشخص الذي يرقص.

الرقص

5- رقصة السالسا

رقصة السالسا نوع ممتع ومغازل من الرقص المزدوج، حيث تدمج الأساليب الإغرائية اللاتينية والكاريبية في حركات بسيطة ومفعمة بالحيوية.

كلمة "سالسا" إسبانية من "الصلصة" (لاذعة وحارة)، والتي تعطي وصفاً ملائماً لهذا النوع من الرقص حيث يتصف بالنشاط والحماس والإثارة الجنسية.

الخطوات الرئيسية سهلة التعلم لدرجة أنك ستؤدي السالسا بطريقتك على أرض الرقص قبل أن تتعرف على السالسا.

6- رقصة البالروم

رجعت رقصة البالروم في السنوات الأخيرة، بفضل العروض التلفازية مثل ستريكتلي كوم دانسينع وستريكتلي دانس فيفر.

يوجد عدة أساليب لرقصة البالروم في أنحاء العالم مثل الفالز والتانغو والفوكسروت ولكل منها نمطها الخاص من الخطوات.

من الضروري أن يعلم كلا الشريكين الخطوات كي يتمكنا من الرقص سوية.

7- الزومبا

الزومبا برنامج شعبي للياقة البدنية مستوحى من الرقص اللاتيني.

كلمة زومبا مأخوذة من كلمة كولومبية تعني الحركة السريعة والمسلية.

باستعمال الموسيقى اللاتينية المبهجة مع تمارين القلب والأوعية، تعد الزومبا رقصة ايروبية ذات متعة كبيرة وهي سهلة التعلم.

8- رقصة الفلامنكو

نشأت هذه الرقصة في الأندلس في إسبانيا، وهي رقصة التنانير الدوامة والصنجات والخبط السريع والرائع بالكعب على الأرض.

تعود تقاليد الرقص والموسيقى في الفلامنكو إلى قرون، حيث نتجت عن مزيج من الثقافة الغجرية والمغربية والمؤثرات الأندلسية.

الفلامنكو رقصٌ فرديٌ يتميز بالتصفيق باليد، والحركة القارعة للقدمين ومشابكة اليدين وحركات الجسم والذراعين.

9- الرقص النقري

تستخدم هذه الرقصة أحذية ذات قطع معدنية صغيرة في نعالها مما يجعل الرقصة بحد ذاتها جزءاً من الموسيقى.

تطور الرقص النقري في أمريكا وتعود جذوره إلى الرقص الإفريقي والرقص الايرلندي ورقص القبقا.

الرقص النقري شعبي اليوم كما كان في أوج المسرحيات الموسيقية الضخمة لفريد استاير وجين كيلي.

10- رقصة البوليود

انبعثت رقصة البوليود من صناعة الأفلام الهندية وهي الان شعبية في كل أنحاء العالم. تعرف هذه الرقصة بأنها مفعمة بالبهجة وغالباً ما تساعد في رواية قصةٍ ما أو إظهار العواطف.

يمزج رقص البوليود أشكال الرقص الهندي التقليدي –الإيماءات المعقدة لليدين والقدمين-مع الأساليب الغربية الحديثة، والمتضمنة للهيب-هوب والجاز.

11- رقصة الجاز الحديثة

رقص الجاز مفعم بالحيوية والنشاط والمرح، ويشمل حركات فريدة وحركات قدم بارعة وقفزات كبيرة والتفاتات سريعة.

تطور رقص الجاز مع تطور موسيقى الجاز وكان شعبياً في قاعات الرقص في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية لدى شرائح كبيرة في عصر السوينغ.

تسمح رقصة الجاز بتدريب كامل الجسم وتطوير قدرة الرقص والمرونة والقوة والإيقاع.

12- رقصة الكرسي المدولب

قامت فرقة BBC3 للرقص على العجلات بعمل متميز في رياضة رقص الكرسي المدولب وأكسبتها مكانتها كنشاط ترفيهي.

رقصة الكرسي المدولب متاحة للأشخاص بكل القدرات، بما في ذلك شركاء الرقص ذوي القدرات المختلطة.

ليس هناك شيء خارج حدود هذه العجلات الفولاذية من رقصة البالروم إلى رقص الشوارع -ولا ننسى الباليه والرقص الجماعي مثل غانغنام أو الرقص الخطي.

السعرات التي تخسرها في انواع الرقص المختلفة

عدد السعرات الحرارية التي يخسرها شخص وزنه 60 كغ في 30 دقيقة:

  • رقص الأيروبيك : 195 سعرة.
  • المشي السريع (4 أميال بالساعة): 150 سعرة.
  • الركض (6 أميال بالساعة): 300 سعرة.
  • السباحة ( سباحة حرة بطيئة): 240 سعرة.
  • ركوب الدراجة (12-14 ميل بالساعة): 240 سعرة.
  • لعب التنس (مباراة فردية): 240 سعرة.
من قبل منى خير - الأحد ، 9 أغسطس 2015
آخر تعديل - الخميس ، 25 أبريل 2019