السعرات الحرارية في الباذنجان المشوي

يعد الباذنجان من الخضار الشرقية الشهيرة، ويمتاز باحتواءه على العديد من القيم الغذائية العالية، فما هي السعرات الحرارية في الباذنجان المشوي.

السعرات الحرارية في الباذنجان المشوي

يحب الكثيرين تناول الباذنجان بأشكاله المختلفة، لكن ما هي السعرات الحرارية في الباذنجان والفيتامينات والمعادن التي يوفرها؟ وماذا عن فوائده والمخاطر الصحية المرتبطة بتناوله؟

السعرات الحرارية في الباذنجان

يعد الباذنجان منخفض السعرات الحرارية، فوفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية فإن كل 100 غرام من الباذنجان تحتوي على 25 سعرة حرارية.

في حين تحتوي نفس الكمية من الباذنجان على القيم الغذائية الاتية:

الماء
92.3 غرام
البروتين
0.98 غرام
الدهون
0.18 غرام
الكربوهيدرات
5.88 غرام
3 غرام
السكريات
3.53 غرام
الكالسيوم
9 مليغرام
الحديد
0.23 مليغرام
المغنيسيوم
14 مليغرام
الفسفور
24 مليغرام
البوتاسيوم
229 مليغرام
الصوديوم
2 مليغرام
فيتامين ج
2.2 مليغرام
فيتامين أ
1 ميكروغرام
فيتامين ك
3.5 ميكروغرام

الفوائد الصحية للباذنجان

بعد أن تعرفت على السعرات الحرارية في الباذنجان والقيم الغذائية، حان الوقت لتتعرف على الفوائد الصحية المرتبطة بالباذنجان:

1. تعزيز صحة القلب

يحتوي الباذنجان على العديد من الفيتامينات، مثل: فيتامين ج، وفيتامين ب6، والبوتاسيوم، وكمية جيدة من مضادات الأكسدة، التي بدورها تدعم صحة القلب.

حيث وجدت الدراسات العلمية المختلفة أن هذه الفيتامينات والمعادن والمركبات الموجودة في الباذنجان تعمل على التقليل من خطر الإصابة بالالتهابات وأمراض القلب المختلفة.

كما أن العديد من الدراسات التي أجريت على مجموعة من النساء أشارت أن تناول كميات كبيرة من مادة الأنثوسيانين الموجودة في الباذنجان تساهم في خفض ضغط الدم وخطر الإصابة بمشكلة تصلب الشرايين.

2. حماية الخلايا من التلف

بسبب احتواء الباذنجان على مضادات الأكسدة، مثل: فيتامين أ وج فإنها تساعد بدورها على حماية الخلايا من التلف.

إلى جانب ذلك يحتوي الباذنجان على مادة الأنثوسيانين وحمض الكلوروجينيك، وهي مواد تساعد في حماية الخلايا من التلف الناتج عن تراكم الجذور الحرة. 

جدير بالذكر أن هذا الأمر يساهم في خفض خطر الإصابة بالأمراض المزمنة المختلفة، مثل: السكري، وأمراض القلب، والسرطان.

3. منخفض السعرات الحرارية والكربوهيدرات

يمتاز الباذنجان بأنه من الخضار المنخفضة السعرات الحرارية والكربوهيدرات وغنية بالمغذيات المختلفة.

كما أنه خال من الكوليسترول، وبالتالي المؤشر الغلايسيمي له منخفض، مما يجعله مناسبًا لمرضى السكري.

وتعد الأطعمة ذات المؤشر العلايسيمي المنخفض، مثل: الباذنجان لا ترفع نسبة السكر في الدم بنفس السرعة التي ترفعها الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات.

4. غني بالبوتاسيوم

يعد الباذنجان مصدرًا جيدًا للبوتاسيوم، الذي يعود بالنفع على صحة الإنسان.

إذ أظهرت الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالبوتاسيوم، يمكن أن يساعد في خفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ويزيد من كثافة المعادن في العظام.

5. مفيد لصحة العيون

يحتوي الباذنجان على مضادات الأكسدة، مثل: اللوتين، وزياكسانثين، والتي تلعب دورًا في تعزيز صحة العيون وحمايتها، فهي تساعد في خفض خطر الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالتقدم العمر.

6. خفض مستويات الكوليسترول في الدم

يحتوي الباذنجان على الألياف الغذائية والتي تعد مفيدة فيما يخص مستويات الكوليسترول في الدم.

هذا يعني أن تناول الباذنجان من شأنه أن يقلل من مستويات الكوليسترول السيء في الجسم، الأمر الذي يعود بالفائدة على صحة الإنسان.

الاثار الجانبية للباذنجان

يجب الأخذ بعين الاعتبار الكميات التي يتناولها الشخص من الباذنجان، وذلك لأنه من الممكن أن يسبب تناول كميات كبيرة الاتي:

1. الإصابة بالالتهاب

تناول الكثير من الباذنجان من الممكن أن يسبب أو يزيد من خطر الإصابة بالالتهاب.

كما قد يفاقم الحالة الصحية لمن يعاني من الإصابة بالتهاب المفاصل، وذلك بسبب احتوائه على مادة السولانين الكيميائية، إلا أنه لا يوجد دليل قوي على أن كمية قليلة من السولانين في الباذنجان تؤدي إلى تفاقم أعراض التهاب المفاصل.

2. يقلل من امتصاص الحديد

يحتوي الباذنجان على مادة كيميائية نباتية تدعى الناسونين، والتي تعمل على الارتباط بالحديد وإزالته من خلايا الجسم.

بالتالي على الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في مستويات الحديد تجنب تناول الباذنجان بكميات كبيرة. 

3. رد فعل تحسسي

من الممكن أن يعاني بعض الأشخاص من رد فعل تحسسي تجاه الباذنجان، والتي تشمل أعراضه ما يأتي:

  • تهيج في البشرة.
  • طفح جلدي.
  • تورم في الوجه.
  • حكة.
  • صوت خشن.

4. ارتفاع خطر الإصابة بحصى الكلى

يحتوي الباذنجان على مادة الأكسلات التي تزيد من احتمالية الإصابة بحصى الكلى، بالتالي يجب على الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة أن يحدوا من تناول الأطعمة التي تحتوي على الأوكسالات.

من قبل سيف الحموري - الخميس ، 19 نوفمبر 2020