مرضى السكري والحفاظ على صحة القلب

يكون مرضى السكري عرضة للإصابة بأمراض القلب، لذا تعرفوا على أهم المعلومات حول العلاقة بين السكري ومرض القلب في المقال الآتي.

مرضى السكري والحفاظ على صحة القلب

مرض القلب هو إحدى الظواهر واسعة الانتشار بين مرضى السكري، كما أنه غالبية مرضى السكري معرضون للإصابة بمرض القلب، وخصوصًا المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، فما هي العلاقة بين السكري ومرض القلب؟

العلاقة بين السكري ومرض القلب

وفقًا لما تقوله جمعية القلب الأمريكية فإن الأشخاص المصابين بمرض السكري أكثر عرضة للوفاة بأمراض القلب بمرتين إلى أربع مرات ممن لا يعانون من أمراض السكري.

وذلك لأنه غالبًا ما يعاني مرضى السكري من نفس عوامل الخطر المرتبطة بأمراض القلب والتي تتمثل بما يأتي:

  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم، حيث أن حدوث ارتفاع في ضغط الدم لمرضى السكري يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • وجود مستويات مرتفعة من الكولسترول الضار والدهون الثلاثية والتي تسبب في حدوث ترسبات دهنية في الشرايين وتطور مقاومة الأنسولين.
  • الإصابة بالسمنة والتي قد تسبب زيادة فرص تطور أمراض القلب والأوعية الدموية وتقلل من حساسية الأنسولين.
  • اتباع أنماط غذائية غير صحية والمرتبطة بالإصابة بالسكري ومرض القلب والتي تحتوي على الحبوب المكررة، والسكريات المضافة، والملح، والدهون المشبعة والمتحولة، بالإضافة إلى الأطعمة المصنعة.

فإذا كان شخص المصاب بمرض السكري يعاني من إحدى المشاكل الصحية التي تعد من عوامل الخطر المؤدية للإصابة بمرض القلب فإنه يكون معرضا لاحتمال معين للوفاة بسبب مرض القلب.

لذا يوصي خبراء أمراض القلب جميع مرضى السكري بعلاج كل عوامل الاختطار التي يعانون منها، بنفس مستوى العلاج الذي يخضع له الأشخاص الذين سبق لهم أن أصيبوا بنوبة قلبية.

لماذا يعاني مرضى السكري من أمراض القلب؟

العامل الرئيسي الذي من الممكن أن يؤدي للإصابة بمرض القلب لدى مريض السكري هو تصلب الشرايين التاجية، أو التصلب العصيدي (Atherosclerosis)، وهي حالات من تراكم الكوليسترول في الأوعية الدموية التي تزود القلب بالأوكسجين والمواد الغذائية، كما أنه:

  • يحصل تراكم الكوليسترول في الأوعية الدموية قبل ارتفاع مستوى السكر في الدم الذي يحدث عند الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وبكلمات أخرى في معظم الحالات يبدأ مرض القلب بالنشوء والتطور، حتى قبل تشخيص الإصابة بمرض السكري.
  • يمكن أن تحدث هذه العملية في مختلف شرايين الجسم، ومن الممكن أن تؤدي لاضطرابات في تزويد الدماغ بالدم، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي لحصول سكتة دماغية (CVA)، أو انقطاع تزويد الأطراف بالدم، مثل: القدمين، أو اليدين، أو الذراعين وهذه الحالات تسبب الإصابة بمرض في الأوعية المحيطية.
  • قد يعاني مرضى السكري من احتمال أكبر للإصابة بقصور القلب الذي يعد إحدى المشاكل الطبية الخطيرة التي تربط السكري بمرض القلب.
  • لا يعود القلب قادرًا على سحب واسترجاع الدم من الجسم بالقدر الكافي عند الإصابة بهذا المرض، مما قد يؤدي إلى تراكم السوائل في الرئتين ويسبب صعوبة في التنفس، أو تراكم السوائل في مناطق أخرى من الجسم بالأخص في القدمين، الأمر الذي يسبب تورمها.

مرضى السكري ومرض القلب: طرق العلاج

هنالك عدة طرق لعلاج أمراض القلب لدى مرضى السكري، وهي تتعلق بمستوى خطورة السكري ومرض القلب، من بين هذه الطرق: 

  • اتباع الحمية الغذائية الصحية المتوازنة والشاملة.
  • ممارسة الرياضة ليس فقط من أجل إنقاص الوزن وإنما أيضًا من أجل تحسين وموازنة مستويات السكر في الدم، ومستوى ضغط الدم، ومستوى الكوليسترول، وتقليل تراكم الدهون من منطقة البطن، لكون هذا الأمر يع من عوامل الاختطار المرتبطة بالسكري ومرض القلب.
  • تناول بعض الأدوية التي يقوم الطبيب المختص بوصفها.
  • إجراء العمليات الجراحية إذا لزم الأمر.

مرضى السكري ومرض القلب: طرق الوقاية

أفضل طريقة للتقليل من المخاطر المرتبطة بالسكري ومرض القلب، هي العلاج الجيد للمرض، والاهتمام الصحيح بالمريض، وهذا يتم من خلال:

  • الحفاظ قدر الإمكان على مستويات طبيعية من السكر في الدم، وبالإمكان استخدام بدائل السكر المناسبة، والمحليات الصناعية، مثل: السكرالوز وباعتدال. 
  • التحكم بضغط الدم بواسطة الأدوية، إذا أنه لدى مرضى السكري هنالك حاجة للحفاظ على مستويات ضغط دم أقل من 80/130.
  • الحفاظ على مستوى طبيعي من الكوليسترول في الدم وأحيانًا قد تكون هنالك حاجة لاستخدام الأدوية.
  • فقدان الوزن إذا كان هنالك وزن زائد.
  • استشارة الطبيب بالنسبة لضرورة تناول الأسبرين.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • التوقف عن التدخين.
  • الحصول على تغذية سليمة وصحية للقلب من خلال تقليل كمية الدهون والملح.

من قبل ويب طب - الخميس ، 19 أبريل 2012
آخر تعديل - السبت ، 22 مايو 2021