السيطرة على الفتاق بطرق طبيعية: هل هو ممكن؟

هل من علاجات طبيعية قد تخفف ألم الفتق وأعراضه أو تعالجه؟ اقرأ المقال لتتعرف على بعض الطرق من أجل السيطرة على الفتاق بطرق طبيعية.

السيطرة على الفتاق بطرق طبيعية: هل هو ممكن؟

من الممكن أن يكون الفتق حالة مزعجة ومؤلمة جدًا بل وحتى قاتلة إن لم يتم التعامل معه بطريقة بطريق سليمة، ومع أن العناية الطبية هي الحل الأول والأفضل، إلا أن هناك إمكانية على السيطرة على الفتاق بطرق طبيعية.

السيطرة على الفتاق بطرق طبيعية

من الممكن في بعض الحالات السيطرة على الفتاق بطرق طبيعية، ومن خلال ما يأتي سنقوم بتوضيح أهم وأبرز الأمثلة على السيطرة على الفتاق بطرق طبيعية:

1. زيت الخروع

يساعد زيت الخروع على خلق طبقة عازلة تغلف باطن المعدة، ما يجعله فعالًا في علاج العديد من أمراض المعدة خاصة لأغراض منع الالتهابات وتحسين الهضم، وفي حالة الفتق تستطيع إعداد كمادات زيتية ووضعها على منطقة الفتق لتخفيف الألم.

2. عصير الألوفيرا

يعتبر عصير الألوفيرا مركبًا طبيعيًا مضادًا للالتهابات ويساعد على تسكين الآلام، وعادة ما يتم وصفه للأشخاص الذي يعانون من آلام الفتاق، ولأفضل النتائج تستطيع شرب كوب من عصير الألوفيرا يوميًا في الصباح لتخفيف ألم الفتق، أو تناوله بشكل منتظم قبل الوجبات للتقليل من فرص الإصابة بالفتاق.

3. كمادات الثلج

عند الإصابة بالفتاق من الممكن أن يشعر المريض بنوع من التورم والاحمرار والانتفاخ، وحتى ألم في منطقة البطن أو العانة، ومع أن الأمر قد يسبب الإزعاج وعدم الراحة للمريض في البداية، إلا أن تطبيق كمادات الثلج على الفتق يساعد على التخفيف من التورم والاحمرار وغالبًا يساعد على تخفيف الألم.

4. الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل أحد أكثر المكونات الطبيعية فعالية في التخفيف من الالتهابات، وتستطيع تناول الزنجبيل نيئًا على صورة عصير يتم تخفيفه حسب قدرتك على احتماله، ويساعد عصير الزنجبيل على التخفيف من الألم وتعزيز صحة المعدة عمومًا، كما أنه يحمي المعدة من تراكم الأحماض المعدية.

5. عصير الخضراوات

إحدى أفضل الطرق لتخفيف آلام الفتاق هي تناول عصير الخضراوات خاصة الذي يتكون من: الجزر، والسبانخ، والبصل، والبروكلي، والكالي، إذ أن لعصير الخضراوات قدرة هائلة على التخفيف من الحرقة والألم، كما أنه يساعد بشكل كبير على التئام الفتاق الحاصل في منطقة البطن، كما أن إضافة القليل من الملح لعصير الخضراوات قد يزيد من فعاليته.

6. تغييرات في تمط الحياة

عليك محاولة الالتزام بالقواعد الآتية للتخفيف من أعراض الفتاق وآلامه:

  • خسارة الوزن الزائد، فالسمنة قد تكون عائقًا لا يستهان به أثناء التعافي من عملية الفتاق.
  • تعديل الحمية الغذائية، وذلك عبر التقليل من الأغذية التي قد تفاقم الحالة، مثل: الأطعمة الحارة، والأطعمة الحامضة.
  • تقليل التوتر، فقد يتسبب التوتر الإخلال بتوازن الهرمونات ما يؤثر سلبًا على الجسم عمومًا، وبشكل خاص على أحماض المعدة.
  • تجنب الرياضة العنيفة، إذ أن تمارين الأثقال والتمارين العنيفة بشكل خاص قد تسبب الفتاق أو تفاقم الحالة لدى المصاب.
  • تناول وجبات صغيرة خلال اليوم بدلًا من وجبات قليلة كبيرة.
  • الامتناع عن الكحوليات.
  • الامتناع عن التدخين تمامًا.
  • ارتداء ملابس فضفاضة والابتعاد عن الملابس الضيقة.

7. طرق طبيعية أخرى

كما تستطيع استخدام مجموعة من الوصفات الطبيعية الأخرى للتخفيف من حرقان المعدة المرافق للفتاق وأعراضه عمومًا، وهذه أهمها:

  • صودا الخبز: من الممكن تخفيف نصف ملعقة صغيرة مع كوب من الماء وشرب المحلول، ولكن يجب عدم الإفراط في هذه الوصفة وينصح بتجنبها تمامًا لمرضى ضغط الدم المرتفع.
  • البابونج والعسل: من الممكن هنا نقع البابونج بالماء الساخن مدة 5 دقائق ثم تحلية المحلول بالعسل وشربه 3-4 مرات يوميًا.
  • القرفة: من الممكن شرب محلول من الماء الدافئ مع القرفة عدة مرات يوميًا.

محاذير السيطرة على الفتاق بطرق طبيعية

جميع الوصفات المذكورة أعلاه ليست وصفات لعلاج الفتاق بل هي فعالة فقط في التخفيف من حدة الأعراض والآلام، وهي وصفات تكميلية للعلاج الطبي لا أكثر، فإذا لم يحصل المريض على العناية الطبية اللازمة فقد تحصل مضاعفات صحية خطيرة من الممكن أن تصل بالمريض للموت.

من قبل رهام دعباس - الخميس 16 آب 2018
آخر تعديل - الثلاثاء 24 آب 2021