الشلل الدماغي الارتخائي

إن مصطلح الشلل الدماغي الارتخائي يصف أعراضًا لأنواع مختلفة من الشلل الدماغي، فما هو الشلل الدماغي الارتخائي؟

الشلل الدماغي الارتخائي

هناك أنواع عديدة من الشلل الدماغي، حيث يستخدم مصطلح الشلل الدماغي الارتخائي لوصف أعراض نوعين رئيسين من الشلل الدماغي وهما؛ الشلل الدماغي الرنحي (Ataxic cerebral palsy) والشلل الدماغي مختل الحركة (Dyskinetic cerebral palsy).

الشلل الدماغي الارتخائي

يعد مصطلح الشلل الدماغي الارتخائي مصطلحًا شاملًا نوعًا ما؛ إذ أنه يصف أعراض نوعين رئيسين من الشلل الدماغي، كما يأتي:

1. الشلل الدماغي الرنحي

يؤثر الشلل الدماغي الرنحي على الوظائف الحركية للفرد، وينتج بسبب إصابة في المخيخ قبل أو بعد عملية الولادة بفترة قصيرة، أو خلالها.

  • أعراض الشلل الدماغي الرنحي

يتميز هذا النوع بأعراض عديدة، نذكر منها: 

  1. مشاكل في إدراك العمق والتوازن.
  2. صعوبة في أداء الحركات المتكررة.
  3. بطء في حركة العين.
  4. المشي مع تباعد الأقدام.
  5. الرعاش خاصةً عند محاولة التقاط الأشياء.
  6. صعوبة في حركات الأصابع الدقيقة.
  7. مشاكل في الرؤية والسمع.
  • طرق علاج الشلل الدماغي الرنحي

الجدير بالذكر أن الشلل الدماغي الارتخائي لا يمكن شفاؤه، ولكن من الممكن أن يتم علاج أعراض الشلل الدماغي الرنحي عن طريق الاتي:

  1. العلاج الفيزيائي: ينصح غالبًا باللجوء إلى العلاج الفيزيائي في حالة الشلل الدماغي الرنحي؛ إذ أنه يساعد الفرد في تنظيم الحركات غير الطبيعية وتحسين التوازن.
  2. العلاج الوظيفي: يهدف العلاج الوظيفي إلى مساعدة الفرد في القيام بمهامه اليومية دون استخدام الأدوات المساندة.
  3. علاج النطق: يتم استخدام علاج النطق وربط الكلمات وتمارين التنفس لمساعدة الفرد في تحسين مهارات التواصل الخاصة به.  
  4. الأدوية: يتم اللجوء إلى استخدام الأدوية في بعض حالات الشلل الدماغي الرنحي للتحكم بالرعاش، منها أدوية مضادات الاختلاج مثل دواء بريميدون.

2. الشلل الدماغي مختل الحركة 

يؤثر الشلل الدماغي مختل الحركة على حركة العضلات، وتنتج بسبب إصابة أو تلف في منطقة العقد القاعدية في الدماغ.

  • أعراض الشلل الدماغي مختل الحركة

يسبب الشلل الدماغي مختل الحركة أعراضًا عديدة منها ما يتصف بارتخاء العضلات، كالاتي:

  • ضعف وارتخاء في عضلات الجسم.
  • القيام بحركات لا إرادية بسبب التغير في توتر العضلات ما بين نقص التوتر وفرط التوتر.
  • مشاكل في نطق الكلمات.
  • سيلان اللعاب وصعوبة البلع.  
  • النوبات.
  • علاج الشلل الدماغي مختل الحركة

وكأنواع الشلل الدماغي الأخرى، يرتكز العلاج على التحسين من الأعراض، ومن طرق علاج الشلل الدماغي مختل الحركة نذكر:

  1. العلاج الفيزيائي: يعد العلاج الفيزيائي جزءًا حيويًا في علاج الشلل الدماغي، إذ يهدف إلى التحكم في الحركة والتحسين من وضعية الجسم.
  2. العلاج الوظيفي: يهدف العلاج الوظيفي إلى مساعدة الفرد في أداء المهام اليومية والتحسين من حركة العضلات الكبيرة والدقيقة.
  3. علاج النطق: يهدف علاج النطق إلى التحسين من عملية البلع والتحدث والتعبير عن الذات.
  4. الأدوية: يتم استخدام الأدوية للتخفيف من الام وتيبس العضلات، والتخفيف من الحركات اللاإرادية.
  5. الطب البديل: يستخدم الطب البديل مثل العلاج بالتدليك واليوغا للتخفيف من الأعراض.
  6. استخدام أدوات الحركة المساندة: يتم استخدام أدوات الحركة المساندة مثل مقومات الأقدام وكرسي المشي والكرسي المتحرك للمساعدة في تنظيم الحركة.
من قبل د. جود شحالتوغ - الأربعاء ، 16 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 16 سبتمبر 2020