العرعار: كل ما تحتاج معرفته عن ثماره الزرقاء

هل تعرف ما هو العرعار؟ وهل سبق لك استخدامه لأغراض صحية وجمالية؟ هل له من عوارض جانبية؟ إليك أهم المعلومات التي تحتاج معرفتها عن العرعار.

العرعار: كل ما تحتاج معرفته عن ثماره الزرقاء

لثمار العرعار العديد من الخصائص العلاجية، ولكن هذا لا يعني أن استخدامها امن تماماً، إليك أهم المعلومات التي عليك أن تعرفها أولاً قبل البدء باستخدام هذه الثمار الزرقاء:

ما هو العرعار؟

العرعار هو أحد أنواع الأشجار التي بدأ استخدام ثمارها منذ مئات أو حتى الاف السنوات لأغراض علاجية وصحية متنوعة، وتظهر على شجرة العرعار أكواز تحتوي على ما يشبه ثمار التوت الأزرق، وهي بالحقيقة ليست ثماراً توتية الطبيعة، بل هي بذور الشجرة.

وقد يتم تجفيف العرعار واستعماله كنوع من البهارات، بينما يفضل البعض استخدام زيته العطري المركز، أو حتى نقع ثماره الزرقاء واستعمالها كمشروب ساخن مفيد وفعال.

عادة ما يتم استعمال العرعار دون مخاطر أو أي رد فعل تحسسي، ولكن هذا لا يمنع أنه قد يكون غير امن للبعض.

القيمة الغذائية للعرعار والكميات المسموحة

إن ثمار العرعار غنية بالمواد الغذائية ومضادات الأكسدة، والزيوت العطرية المفيدة كذلك، وهي غنية بشكل خاص بالمعادن والفيتامينات التالية: الكالسيوم، الحديد، النحاس، المغنيسيوم، البوتاسيوم، فيتامين سي.

وهذه هي الكميات المسموحة:

  • يفضل عدم استهلاك أكثر من 10 غرامات من العرعار الطازج أو المجفف في اليوم.
  • يفضل عدم استهلاك أكثر من 100 ملغرام من زيت العرعار العطري المركز يومياً.
  • يفضل عدم شرب أكثر من كوبين من منقوع العرعار الساخن في اليوم.

فوائد العرعار

للعرعار العديد من الفوائد الصحية، وهذه أهمها:

1- الحماية من عمليات الأكسدة الضارة

بسبب محتواها العالي من مضادات الأكسدة، فإن للعرعار قدرة على مكافحة عمليات الأكسدة الضارة التي قد تنشأ في الجسم، سواء عند استعماله بشكل خارجي أو عند تناوله.

مكافحة عمليات الأكسدة الضارة في الجسم تساعد على منع الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، وخفض فرص الإصابة بها، خاصة السرطان.

2- لصحة القلب

بسبب قدرة العرعار على خفض ضغط الدم، وخفض الدهون الثلاثية في الجسم، فإنه يساعد بشكل فعال على تحسين صحة القلب ووظائف جهاز الدوران عامة.

3- لصحة الكلى

من الممكن استعمال العرعار كدواء مدر للبول يساعد على شفاء التهابات المثانة وتحسين وظائف الكلى وصحتها عبر تسريع عملها، الأمر الذي يساعد على تخليص الكلى من أي بكتيريا كانت قد سببت خللاً فيها.

4- جيد لمرضى السكري

أظهرت دراسات أولية أن للعرعار تأثيراً إيجابياً محتملاً على مرضى السكري عند تضمينه في حميتهم الغذائية. إذ أن تناوله بانتظام وباعتدال قد يساعد على خفض سكر الدم.

5- تحسين الهضم

من المعروف أن العرعار يساعد على تحفيز الهضم وتحسينه، وذلك بسبب تأثيره الملين والمدر للبول في الوقت ذاته، وفي بعض الحضارات، كان العرعار يستخدم بشكل خاص لعلاج الإمساك والنفخة والغازات.

6- مكافحة مشاكل النوم

للعرعار تأثير طبيعي يشبه التخدير إلى حد ما، الأمر الذي يجعله يساعد على النوم وبعمق، خاصة عند تناوله من قبل أشخاص يعانون من الأصل من مشاكل واضطرابات في النوم.

7- فوائد أخرى

كما أن للعرعار فوائد أخرى عديدة كذلك، مثل:

  • تعقيم الجروح، عند استخدام زيت العرعار موضعياً على الجروح والخدوش.
  • مكافحة الأمراض الجلدية، إذ يساعد العرعار على تخفيف الالتهاب والتهيج الحاصل في البشرة والناتج عن حالات جلدية مثل الوردية والصدفية.
  • تنقية الدم وتخليصه من السموم.
  • تقوية أجهزة الجسم عامة.

مضاعفات واثار جانبية

مع أن تناول العرعار يعتبر بشكل عام امناً، إلا أن هذا لا يمنع وجود بعض المحاذير التي عليك أن تدركها بخصوصه أولاً، فهو قد لا يناسب البعض:

  • قد يحفز العرعار انقباض عضلات الرحم، الأمر الذي قد يسبب الإجهاض للحوامل، لذا يجب تجنبه تماماً أثناء الحمل.
  • قد يعاني البعض من حساسية تجاه العرعار، لذا يجب التأكد أولاً من وجود حساسية أو عدمها، عبر استعماله بكميات صغيرة جداً، فإذا لم يظهر رد فعل تحسسي بإمكان الشخص استعماله بالكميات الموصى بها أعلاه.
  • إن تناول كميات كبيرة من ثمار العرعار أو من زيته العطري المركز قد يتسبب في حالة خطيرة من التسمم، حيث يصاب الشخص بإسهال شديد ومشاكل قد تكون خطيرة في الكلى.
  • من الممكن أن يتفاعل العرعار عند تناوله مع بعض الأدوية بشكل سلبي، لذا يجب استشارة الطبيب أولاً قبل البدء بتناول العرعار أو زيته إذا كنت تتناول أي نوع  من الأدوية.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 19 مارس 2019