الوردية: مرض جلدي مزمن وغريب!

هل سبق وسمعت بمرض الوردية؟ ما هو هذا المرض؟ وما هي أسباب الإصابة؟ وهل من علاجات متاحة؟ إليك كافة التفاصيل في المقال التالي.

الوردية: مرض جلدي مزمن وغريب!

مرض الوردية هو حالة جلدية مزمنة، ما من علاج لها بعد، ولكن هناك أساليب علاجية تساعد على تخفيف حدة الأعراض والسيطرة على المرض. كافة التفاصيل والمعلومات فيما يلي:

ما هو مرض الوردية؟

مرض الوردية هو مرض جلدي مزمن له 4 أنواع رئيسية مختلفة، يتميز كل منها بأعراض خاصة. وعادة ما يؤثر المرض على الأنف والوجنتين والجبهة بشكل خاص.

ومن الجدير بالذكر أن المريض قد يكون مصاباً بأكثر من نوع واحد من مرض الوردية في الوقت ذاته، وقد يظهر المرض على شكل هبات تستمر أعراضها مع المريض أسابيع أو أشهر ثم تختفي لتعاود الظهور بعد فترة وهكذا.

أعراض الوردية

تختلف أعراض الوردية تبعاً لنوع المرض، ولكن على العموم فإن أكثر أعراض الوردية وضوحاً وتميزاً هو احمرار ظاهر في منطقة الخدود أو الأنف أو العنق أو الأذنين أو الصدر أو الرأس.

ومع تطور المرض ومرور الوقت، قد تظهر على البشرة عروق أو شعيرات دموية تبدو كأنها متكسرة ومرئية للعين بوضوح، وهذه قد تزداد سماكة وتنتفخ كذلك إن لم يتم السيطرة على الحالة.

وهذه بعض أهم الأعراض التي قد تظهر على المصاب:

  • مشاكل في العيون، مثل الاحمرار والتورم والألم.
  • حرقة في الجلد أو نوع من الوخز.
  • ظهور أوعية دموية وشعيرات متكسرة على الجفون.
  • توسع المسامات.
  • بقع من الجلد السميك أو المتورم.
  • تورم وانتفاخ في الجفن.
  • سماكة وتضخم في الأنف أو سماكة في الجلد المحيط بالأنف.
  • ظهور بثور تشبه حب الشباب بأنواعه عدا الرؤوس السوداء.
  • احمرار دائم الظهور.

أسباب الوردية

لا زال السبب الرئيسي للإصابة بمرض الوردية مجهولاً حتى يومنا هذا، ولكن يرجح الأطباء والباحثون أن الأمر قد يعود لعدة عوامل وأسباب، مثل:

  • الجينات، إذ أنك أكثر عرضة للإصابة في حالة وجود إصابات سابقة بالمرض في عائلتك.
  • مشاكل في الأوعية الدموية المتواجدة في منطقة الوجه، مثل تضررها نتيجة التعرض المفرط لأشعة الشمس.
  • كما تعد هذه الفئات أكثر عرضة للإصابة: الأشخاص من ذوي البشرة الفاتحة والشعر الأشقر والعيون الزرقاء، النساء، الفئة العمرية 30-50 عاماً، المصابون بحب شباب حاد، المدخنون.
  • التواجد في بيئة ينتشر فيها العث.
  • الإصابة بنوع معين من البكتيريا في الأمعاء.

محفزات ظهور الوردية

هناك مجموعة من الأمور التي قد تحفز ظهور الوردية وعودتها، وهذه أهمها:

  • تناول الأطعمة الحارة.
  • التعرض لدرجات حرارة باردة جداً أو حارة جداً.
  • تناول منتجات الحليب أو المشروبات الغنية بالكافيين.
  • التعرض لضغط نفسي والتوتر والقلق والإحراج الشديد.
  • تناول بعض الأدوية، مثل أدوية ضغط الدم المرتفع.
  • تناول الكحول.
  • الإصابة بأمراض مثل: ارتفاع ضغط الدم، الحمى، الزكام، السعال.
  • ممارسة الرياضة بإفراط.
  • الجلوس في حمام ساخن جداً أو الساونا.

طرق العلاج والسيطرة على المرض

مع أنه لا يوجد علاج نهائي لمرض الوردية، إلا أن هناك بعض الأمور التي قد تساعدك في السيطرة على الأعراض وتخفيف ظهورها، وإليك أهمها:

1- السيطرة على المرض بالدواء

قد يصف لك الطبيب العديد من الأدوية والمراهم التي سوف تساعد على تخفيف حدة الحالة وعلاج البثور عند ظهورها، مثل حمض الأزيليك والمضادات الحيوية.

2- السيطرة على المرض بطرق طبيعية

تستطيع أن تسيطر على المرض عبر تبني مجموعة من العادات الصحية في حياتك اليومية، وهذه أهمها:

  • الإقلاع عن تناول الكحوليات تماماً.
  • الابتعاد عن أي ظروف قد تضعك عرضة لتغيرات قصوى في درجات الحرارة.
  • الالتزام باستعمال مستحضرات البشرة التي عليها كلمة (noncomedogenic) أي (لا يغلق المسامات).
  • عند الحلاقة، يفضل الابتعاد عن الة الحلاقة اليدوية واللجوء للكهربائية.
  • احرص على ارتداء واقي الشمس المناسب لبشرتك.
  • احتفظ بدفتر تبقيه معك طوال الوقت لتدون فيه أي عامل أو طعام يحفز ظهور المرض لديك لتتجنبه في المستقبل.
  • يفضل الابتعاد تماماً عن الأطعمة الحارة.
  • حاول حماية الوجه بوشاح عند الخروج في أجواء الشتاء الباردة.
  • الحرص على استخدام مرطب البشرة المناسب.
  • تجنب مستحضرات البشرة التي تحتوي على إحدى المكونات التالية: الكحول، المنثول، بندق الساحرة، المقشرات.
  • من الممكن اللجوء لجلسات الليزر لتخفيف الحالات الحادة من الوردية.
  • من الممكن في بعض حالات الوردية استخدام الديرما رولر لتحسين مظهر البشرة.
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 7 يناير 2019
آخر تعديل - الثلاثاء ، 26 يناير 2021