العلاج الطبيعي: هل يمكنه علاج آلام الظهر؟

على المدى البعيد ليست هنالك أية فائدة تجنى من العلاج الطبيعي, في علاج آلام الظهر.

العلاج الطبيعي: هل يمكنه علاج آلام الظهر؟

هذا المقال برعاية مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للعلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل.

 

تكشف نتائج بحث نشر، مؤخرا، في صحيفة الطب البريطاني أن سلسلة من العلاجات الفيزيائية المتبعة للحد من الام الظهر ليست ذات أكثر جدوى من عملية التقييم والنصائح التي يقدمها المعالج الفيزيائي خلال جلسة واحدة فقط. هذا البحث الذي أجري في بريطانيا اختبر 286 مريضا كانوا يعانون من الام الظهر بدرجة قليلة وحتى متوسطة لمدة تزيد عن 6 اسابيع.

فقد حصل قسم منهم على سلسلة من العلاجات الفيزيائية التي يوفرها نظام الصحة البريطاني، بينما حصل القسم الأخر على جلسة واحدة مع المعالج الفيزيائي شملت تقييما لحالة المريض وبعض النصائح. وتم فحص تطور المجموعتين بعد مرور 3 اشهر، 6 اشهر و 12 شهرا.

وقد أعطيت النتائج وفقا لتدريج من النقاط وضعت لمقاييس خاصة لفحص العجز الذي نتج عن الام الظهر, ووفقا لتقارير المرضى أنفسهم. بعد انقضاء 12 شهرا لم يظهر أي اختلاف بين المجموعتين. بالرغم من أن المرضى الذين تلقوا علاجا فيزيائيا أشادوا به وقالوا أن العلاج ساعدهم بشكل بسيط, لكن على المدى البعيد ليست هنالك أية فائدة تجنى من هذه العلاجات.

في مقال أخر في الصحيفة نفسها ورد أن هذا البحث يتطرق فقط للعلاجات التي يقدمها صندوق المرضى البريطاني, وهنالك حاجة إلى بحث معمق أكثر للعلاجات الفيزيائية الأخرى قبل التوصل إلى استنتاج كهذا وتطبيقه على جميع العلاجات الفيزيائية. فمثلا، دروس الرياضة التي يتم تمريرها عن طريق المعالجين الفيزيائيين تعود بفائدة كبيرة, بينما العلاج بواسطة اليدين على طول العمود الفقري لم يظهر أي تحسن لا في مستوى الألم ولا حتى في مستوى الأداء.   

من قبل ويب طب - الاثنين ، 8 أكتوبر 2012
آخر تعديل - الخميس ، 29 سبتمبر 2016