العلاقة بين العقل والغذاء، ليست كما حسبتم!

اذا كنتم تعتقدون ان مقاس البنطال الذي تلبسون يتأثر بنوعية وكمية الغذاء الذي تستهلكونه، فعليكم أن تعلموا أيضا أن العقل يتأثر بما نأكل ايضا. حول تأثير الغذاء على عقلنا اليكم المقال التالي:

العلاقة بين العقل والغذاء، ليست كما حسبتم!

نقل المعلومات من الدماغ يتم بواسطة الناقلات العصبية، التي هي عبارة عن مركبات كيميائية  يتم انتاجها في الجهاز العصبي المركزي نتيجة لتحلل المركبات الغذائية. العقل هو الجهاز الرئيسي في الجهاز العصبي.  فهو يراقب وينسق ردود الفعل، العمليات الحسية ومعظم عمليات اجهزة الجسم وكذلك الوظائف العقلية مثل التعلم والذاكرة.

الدماغ يستهلك 20% من مجمل امدادات الدم، الأكسجين والطاقة اليومية لدينا.و"الوقود" الرئيسي للدماغ هو الجلوكوز. نقل التعليمات من الدماغ يتم بواسطة الناقلات العصبية، التي هي عبارة عن مركبات كيميائية  تنتج في الجهاز العصبي المركزي نتيجة لتحلل المركبات الغذائية، ووظيفتها نقل الاشارات العصبية ونقل الرسائل من الدماغ الى العضلات والى أعضاء الجسم.

العوامل التي تضر بجودة الذاكرة:

1- انخفاض مستوى الناقلات العصبية: الاستيل كولين هو الناقل العصبي الأهم للمساعدة على صفاء الذاكرة والتفكير. مستوى انتاجه يقل تدريجيا مع التقدم في العمر، والخلل في انتاجه يسبب النقص في التركيز والارتباك مما يؤدي لصعوبات في الذاكرة والتعلم.

2-الضرر المباشر أو غير المباشر في الأداء السليم للخلايا العصبية في الدماغ، يمكن أن يحدث نتيجة للإصابة، الخوف، الصدمة والاكتئاب، انخفاض تدفق الدم الى المخ، الشيخوخة، أخذ أدوية معينة، أو جراء شرب الكحول.

نقص الفيتامينات والهرمونات أو الدهون الضرورية بسبب سوء التغذية.

3-التغذية لها تأثير كبير جدا على الأداء العقلي، لكن القليل من مركبات الغذاء يصل الى المخ وثبت أن مواد كيميائية معينة، الموجودة في الغذاء أو المكملات الغذائية، تساعد الدماغ في تحسين قدراته العقلية، تحسين الاستيعاب والذاكرة، صفاء التفكير والتركيز، وسرعة رد الفعل.

ما تأثيرالتغذية السليمة والنمط الصحي على العقل وعملياته ؟ اليكم ما يلي :

الأوميغا 3:
عمليات التعلم والذاكرة تنتج كل الوقت عقد عصبية جديدة بين خلايا الدماغ ونحن بحاجة لتجدد مستمر وإمداد دائم من المواد الدهنية الضرورية التي تنتج أغشية جديدة وحماية كاملة لخلايا الدماغ. المصادر الأغنى بالأميغا 3 هي: الأسماك البحرية الطازجة، مثل سمك السلمون، المكريل، التونة، السردين، وزيت السمك كمكمل غذائي.

كولين:
هي مادة تنتج من تحلل اللتسيتين وهو المركب الضروري لإنتاج الأسيتيل كولينAcetylcholine. الأغذية الغنية بالليتستين هي:  صفار البيض، الكبد، اللحوم، الفستق، النخالة، الأرز الكامل ودقيق الشوفان.

الحديد، الزنك والكالسيوم- عناصر ضرورية لوظائف ولنمو الدماغ.

 البروتينات:
يجب توفر الأحماض الأمينية لإنتاج الناقلات العصبية. فالأحماض الأمينية،مثل: تيروزين وتريبتوفان، ضرورية لإنتاج هرمونات الدماغ الأساسية (السرتونين والدوبامين). مصادر البروتينات الموصى بها هي: البقوليات، البيض، الأجبان والأسماك.

الكافيين:
يمكن ان يمنحنا النشاط ويساعدنا على التركيز. الكافيين المنشط موجود في القهوة، الشوكلاطة والشاي، لكن تأثيره قصير الأمد ولا يفضل المبالغة في استهلاكه لأنه قد يسبب العصبية، عدم الراحة، اضطراب وتيرة ضربات القلب ومشاكل في النوم.

مضادات الأكسدة:
تعتمد تغذية الانسان العصري على السكريات والأغذية المصنعة التي ينتج اثناء تحللها الاف الجذور الحرة. التدخين، التلوث البيئي وأشعة الشمس ايضا تجلب الجذور الحرة لجسمنا والتي تضر ايضا بالدماغ. مضادات الأكسدة هي التي تمنع عملها المدمر. العديد من الفيتامينات تستخدم كمضادات للأكسدة من بينها فيتامين E الموجود في الحبوب الكاملة، فيتامين C الموجود في الفواكة، الخضار الخضراء، كوانزيم Q10 الذي ينتج في الكبد بواسطة فيتامينات، B2، B6، B12 وحمض الفوليك، الذي يقل انتاجه مع التقدم في العمر ومع نقص الفيتامينات التي سبق ذكرها. حمض الليبويك كمكمل غذائي، فيتامين A الموجود في الفواكة والخضروات البرتقالية اللون، البيض، منتجات الحليب والشاي الأخضر. الأغذية الغنية ب- RESVATROL- مثل العنب الأحمر، الملفوف الأحمر، البرقوق وبالجلوتتيون مثل الأفوكادوا، الجريب فروت والبروكلي.

المكسرات والشوكولاتة :
في المكسرات، البذور والشوكولاتة الداكنة توجد مضادات أكسدة مفيدة. الشوكولاطة تحتوي على مواد منشطة طبيعية مثل الكفايين والتائوبرومين، التي يمكن أن تحسن القدرة على التركيز. للاستفادة منها دون الاستهلاك الزائد للسعرات الحرارية، الدهون أو السكر،تناولوا نحو 30 غرام من المكسرات والشوكولاتة الداكنة يوميا.

اللوتوئولين:
مادة فعالة الموجودة في الكرفس. وجد في التجارب والأبحاث، انها تساهم في تحسين وظائف الدماغ وخاصة في تحسين الذاكرة على المدى القصير.

العنب البري:
أظهرت الأبحاث أن العنب البري يساعد في الحفاظ على الدماغ من نقص الأكسجين وقد يقلل أيضا من تأثير أمراض المرتبطة بالتقدم بالعمر مثل الزهايمر.

الكركم:
بهار الكركم  مضاد أكسدة فعال لتحسين الذاكرة وأيضا للأداء السليم لوظائف الجهاز الهضمي. يعتبر مادة مضادة للأكسدة وحتى مضادة للسرطان.

النشاط البدني:
بالطبع فان النشاط البدني الذي ينشط الدورة الدموية ويحسن امدادات الأكسجين للدماغ مهم.

تحفيز النشاط الدماغي:
كلما تقدمنا بالعمر، فإننا نفقد المزيد من الخلايا العصبية في الدماغ، تشغيل الدماغ بواسطة حل الكلمات المتقاطعة، مسائل حسابية، العاب التفكير، تؤدي لزيادة تدفق الدم، الأكسجين والجلوكوز الى خلايا الدماغ وينقذها من الموت المأساوي غير العكسي.

ما هي الأمور التي يجب تجنبها؟

  • الأغذية التي تحتوي على الدهون المشبعة والأطعمة المقلية. 
  • فائض السكريات البسيطة التي تسبب لنقص اتزان مستويات السكر في الدم.
  • نقص توازن الغدة الدرقية، التي تبطأ من نشاط الدماغ.
  • شرب الكحول.
  • التدخين. 
من قبل شروق المالكي - الاثنين,13أكتوبر2014
آخر تعديل - الخميس,13نوفمبر2014