تعرفوا على العلاقة بين نقص الفيتامينات والمعادن والاحساس بالبرد

هل تشعرون انكم تعانون من البرد اكثر من غيركم؟ السبب قد لا يعود لحلول فصل الشتاء فقط! فنقص بعض الفيتامينات والمعادن قد يكون فيما وراء احساسكم بالبرد.

تعرفوا على العلاقة بين نقص الفيتامينات والمعادن والاحساس بالبرد
محتويات الصفحة

هل تعاني من صعوبة في ابقاء يديك وقدميك دافئتين؟ ان افتقاد جسمك لبعض الفيتامينات والمعادن وحصول نقص فيها قد يجعل من الصعب الحفاظ على درجة حرارتك جسمك وقد يجعلك هذا تشعر بالبرد حتى في الاجواء الدافئة! فمستويات منخفضة في جسمك من بعض المعادن او الفيتامينات يمكن الكشف عنها بفحصوات الدم المخبرية، والتي قد تكون فيما وراء هذه الأعراض، وبمجرد قيامك بتعويضها، او تناولها على شكل مكملات غذائية بعد استشارة الطبيب ستجد أن الاعراض اختفت. تعرف على العلاقة بين نقص الفيتامينات والمعادن والاحساس بالبرد

فيتامين B12

ان اعراض نقص فيتامين B12، يمكن أن تشكل التعب وفقدان التركيز والذاكرة، وفقدان الشهية، وفقدان الوزن، والامساك، كما ويسبب فقر الدم، وبالاضافة الى تنميل الأطراف وخدر في الأطراف، نتيجة للضرر العصبي الذي يسببه، وهو ضرر غير رجعي اي لايمكن تصليحه اذا استمرت المشكلة دون علاج. ومن هنا يأتي احساسك بالبرد وخاصة بالاطراف.

ويمكن تعويض النقص في فيتامين B12 عن طريق تناول مصادره الغذائية من لحوم حمراء، ودواجن، ومأكولات بحرية، واغذية مدعمة، وقد يستلزمك أن تتناول المكملات الغذائية المناسبة لسد النقص. والكمية اليومية الموصى بتناولها من B12 هي ما يعادل 2.4 ميكروغرام للرجال والنساء البالغين.

نقص الحديد

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية فان نقص الحديد هو أحد امراض سوء التغذية الأكثر شيوعاً في العالم! وقد يساهم نقص مستوى الحديد في جسمك بزيادة احساسك بالبرودة وخاصة برودة الأطراف. فالحديد هو عنصر مهم لصناعة مادة الهيموجلوبين المكونة لكريات الدم الحمراء، التي تعمل على نقل الغذاء والاكسجين الى كافة خلايا الجسم. وأعراض نقص الحديد قد تشمل التعب والوهن وشحوب الوجه، والاصابة بالانيميا. 

وأكثر الفئات عرضة لنقص الحديد هم النساء في سن الخصوبة، الحوامل والمرضعات، والأطفال الرضع والخدج. والكمية الموصى بتناولها يومياً من الحديد هي ما يقارب 8- 18 ملغم من الحديد يومياً للبالغين. 27 ملغم للنساء الحوامل. واهم مصادر الحديد هي المصادر الحيوانية من كبد ولحوم حمراء، وماكولات بحرية كالمحار. والمصادر النباتية، كالخضراروات الورقية الخضراء الداكنة مثل السبانخ، والعدس والبقوليات، والحبوب الكاملة.

النياسين

النياسين أو فيتامين B3، الموجود في كل من الحبوب الكاملة، اللحوم والمأكولات البحرية، وبذور عباد الشمس والفول السوداني. وهو مسؤول عن تنظيم بعض العمليات العصبية، وعمليات أيض الكربوهيدرات، ويساعد في انتاج الطاقة للخلايا.  وبحسب نصائح الدكتور أندرو ويل مدير مركز اريزونا للطب التكاملي، فان استهلاك ما يقارب 100 ملغم من النياسين، وهو ما يزيد عن الاحتياج اليومي الموصى به (14-18 ملغم ). فان ذلك سيساهم في مواجهة احد اضطرابات الدورة الدموية المعروفة باسم مرض رينود Raynaud's disease، والتي تؤدي الى تضيق الشرايين في الاطراف، وزيادة الاحساس بالبرودة.

المغنيسيوم

المغنيسيوم هو عنصر مهم جدا في جسم الانسان، وضروري للعديد من العمليات الحيوية في الجسم، ولعمل الاعصاب وانتقال السيال العصبي. ولقد وجد بان نقص عنصر المغنيسيوم في الجسم قد يكون مسؤول عن برودة الاطراف في الجسم، لذا فاحرص على ان تستهلك الكمية اليومية الموصى بها من هذا المعدن المهم وهي ما يقارب 300 ملغم للنساء البالغات، 400 ملغم للرجال. ويمكن الحصول على المغنيسيوم من مصادره الغذائية المتنوعة، كاللحوم والاسماك والمأكولات البحرية، وفول الصويا والتوفو، والحبوب الكاملة والمكسرات، والبطاطا الحلوة، والخضروات الورقية الخضراء.

نقص المغنيسيوم وسوء المزاج

أسباب أخرى

يجب أن نأخذ بعين الاعتبار وجود اسباب أخرى طبية وصحية، قد تكون أيضاً فيما وراء الشعور بالبرد، بعيداً عن نقص الفيتامينات والمعادن التي سبق وذكرناها. فبعض مشاكل الغدد كاضطرابات الغدة الدرقية قد تكون سبب في ذلك، او مشاكل واضطرابات في الدورة الدموية ينتج عنها برودة الاطراف، أو حتى الاصابة بداء السكري والأوعية الدموية الطرفية. وللكشف عن التشخيص الصحيح يجب بالطبع استشارة الطبيب المختص وتناول الدواء الملائم.

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 1 نوفمبر 2016
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017