مرض العملقة: حالة مرضية غريبة

ما هي حالة العملقة التي قد تُصيب جسم بعض الأفراد؟ التفاصيل وأهم المعلومات في المقال الآتي.

مرض العملقة: حالة مرضية غريبة

حالة العملقة، أو الضخامة هي حالة غريبة جدًا قد تُصيب الإنسان، فما الذي نعرفه عنها؟ إليك التفاصيل:

العملقة: ما هي؟

العملقة هي حالة مرضية نادرة جدًا قد تتسبب في خلل في النمو لدى الأطفال بشكل خاص، إذ يطرأ تغير واضح جدًا على جسم المصاب.

تحصل العملقة نتيجة خلل في الغدة النخامية يجعلها تُطلق كميات كبيرة من هرمون النمو تفوق المعدل الطبيعي، وهذه الحالة تكون عادةً صعبة التشخيص لدى الأطفال مقارنة بالبالغين، فقد يظنها الآباء على سبيل الخطأ مجرد طفرات في النمو وهي ليست كذلك.

أسباب مرض العملقة

هناك عدة أسباب للعملقة، أو العملقة العامة وهذه أهمها:

1. أورام الغدة النخامية (Pituitary tumor)

عادةً يكون السبب في الإصابة بحالة العملقة خللًا سببه ورم في الغدة النخامية الموجودة قرب الدماغ، وهي غدة تُنتج هرمونات تتحكم في العديد من الوظائف والعمليات الحيوية في الجسم، مثل:

  • إنتاج البول.
  • نمو الجسم والنمو الجنسي.
  • عمليات الأيض.
  • درجة حرارة الجسم.

وعندما تنمو أورام في الغدة النخامية فإن هذا قد يتسبب في إنتاج كميات كبيرة من هرمون النمو أكبر من الحد الطبيعي بكثير.

2. متلازمة أولبرايت (Albright syndrome)

متلازمة أولبرايت هي متلازمة تنمو فيها الأنسجة العظمية بشكل يفوق الحد الطبيعي، وتظهر على الجلد بقع بنية اللون، وقد تتسبب في خلل في الغدد.

3. متلازمة كارني المعقدة (Carney complex)

متلازمة كارني المعقدة هي حالة وراثية تتسبب في ظهور بقع داكنة وأورام سرطانية أو أورام حميدة في الغدد الصماء.

4. الورم العصبي الليفي (Neurofibromatosis)

الورم العصبي الليفي هو حالة مرضية وراثية تتسبب في ظهور أورام في الجهاز العصبي.

أعراض مرض العملقة

هذه بعض الأعراض التي قد تظهر على المصاب بالضخامة:

  • تضخم في الأطراف، مثل: الأقدام، والأيدي.
  • بروز في الجبهة أو الفك.
  • سمك وضخامة غير معتادة في أحد أصابع القدمين أو اليدين.
  • ملامح وجه تتميز بخشونة زائدة عند الإناث والذكور.
  • تعرق مفرط.
  • ضعف وتعب عام.
  • مشاكل في النظر أو السمع.
  • أرق ومشاكل في النوم.
  • صداع وآلام متكررة في الرأس.
  • عدم انتظام في الدورة الشهرية لدى الإناث.
  • بلوغ متأخر لدى الذكور والإناث.
  • أنف مسطح.
  • جبين ولسان وشفاه متضخمة.

ومع نمو الأورام في الغدة النخامية قد تظهر الأعراض الأكثر حدة لمرض الضخامة، وتبدأ تأثيرات المرض بالظهور بوضوح بشكل كبير على المصاب.

تشخيص العملقة

يتم تشخيص الضخامة بالاعتماد على مظهر المريض والأعراض التي يُواجهها، وعند الشك بوجود مرض العملقة يتم إجراء الفحوصات الآتية:

1. فحص الدم

يتم أخذ عينة من الدم لفحص تراكيز المواد والهرمونات الآتية:

  • الكورتيزول (Cortisol).
  • الإستراديول (Estradiol) عند النساء.
  • هرمون الحليب (Prolactin).
  • عامل النمو المشابه للإنسولين (Insulin - like growth factor).
  • التستوستيرون (Testosterone) عند الرجال.
  • هرمون الغدة الدرقية (Thyroid hormone).

2. الفحوصات التصويرية

قد يُطلب إجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، أو الفحص المقطعي المحوسب (CT) في حال الشك بوجود ورم في الغدة النخامية.

علاج مرض العملقة

هناك العديد من الخيارات العلاجية المتوفرة لمرض العملقة، وهذه أهمها:

  • الجراحة: حيث يتم استئصال الأورام من الغدة النخامية في حال كانت هذه الأورام هي سبب الإصابة.
  • الأدوية: في حال كانت الجراحة خطيرة أو ليست خيارًا، قد يصف الطبيب نوعًا خاصًا من الأدوية التي تُناسب حالته، وتُساعد على:
    • تقليص حجم الورم الذي كان سبب المشكلة.
    • منع أو تقليل إنتاج هرمون النمو.
  • الجراحة الإشعاعية: حيث يتم تسليط أشعة خاصة تعمل على قتل الورم دون إلحاق أي ضرر بالأنسجة المحيطة.
من قبل رهام دعباس - السبت 6 تموز 2019
آخر تعديل - الأربعاء 18 آب 2021