الغدة التناسلية: أبرز المعلومات

تنتج الغدة التناسلية الحيوانات المنوية والبويضات بالإضافة إلى الهرمونات الأنثوية والذكرية، للتعرف عليها تابع المقال.

الغدة التناسلية: أبرز المعلومات

تعد الغدة التناسلية جزء مهم من الجهاز التناسلي تشمل الغدة االتناسلية الخصيتان في الذكر والمبايض في الأنثى ولذلك فإن الغدة التناسلية تعتبر من الغدد الصماء.

الغدة التناسلية

تشمل الغدة التناسلية ما يأتي:

1. الخصيتان عند الذكر

تقع الخصيتان خلف القضيب في كيس يدعى كيس الصفن وتفرز الخصيتان الهرمونات الذكرية والتي تسمى الأندروجينات.

يعد التستوستيرون الهرمون الذكري الرئيس الذي تفرزه الخصيتان، يبدأ إفراز هذا الهرمون أثناء نمو الجنين ويستمر لفترة قصيرة بعد الولادة؛ إذ يتوقف إفراز الهرمون تمامًا أثناء مرحلة الطفولة ثم يعود إفرازه مرة أخرى بمجرد وصول مرحلة البلوغ.

يقوم هرمون التستوستيرون بعدة وظائف، والتي تشمل ما يأتي:

  • زيادة نمو الكتلة العظمية والعضلية.
  • تضخم الحنجرة الذي يصاحبه خشونة الصوت عند الذكور.
  • زيادة نمو الشعر.
  • زيادة الرغبة الجنسية عند الذكور.

2. المبيض عند الإناث

المبيض أو كيس البويضة، يوجد زوج منه في الحوض واحد على كل جانب من الرحم بحجم وشكل اللوز.

يتم إفراز نوعين من الهرمونات في المبيض الأنثوي، ويبدأ إفرازها بعد فترة البلوغ، تعمل هذه الهرمونات على تطوير الأعضاء الأنثوية والخصائص الجنسية.

تشمل هذه الهرمونات ما يأتي:

  • هرمون الإستروجين

يؤدي إفراز هذا الهرمون الى ما يأتي:

  1. نمو الثديين وزيادة حجمهما.
  2. توزع الدهون في منطقة الورك والساق والثدي.
  3. اكتمال نمو الأعضاء التناسلية مثل الرحم والمهبل.
  • هرمون البروجستيرون

يؤدي إفراز هرمون البروجسترون إلى زيادة سمك بطانة الرحم استعدادًا للحمل.

تعد التغيرات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية للأناث بسبب هذان الهرمونان معًا.

الأمراض التي قد تصيب الغدة التناسلية

قد تصاب الغدة التناسلية بالعديد من الأمراض التي قد تؤثر على وظيفتها، نذكر منها الاتي:

1. قصور الغدة التناسلية

تحدث هذه المشكلة عندما تنتج الغدة التناسلية هرمونات أقل من المستوى الطبيعي وقد لا تنتج إطلاقًا.

وقد تكون ناجمة عن الأسباب الاتية:

  • قصور الغدة التناسلية الأولي

يحدث بسبب مشكلة في المبايض أو الخصيتان بحيث لا تنتجان الهرمون بالكمية المناسبة.

تشمل أسباب حدوث هذا النوع من المرض ما يأتي:

  1. العامل الوراثي.
  2. الإصابة بأمراض الكبد والكلى.
  3. التعرض لإشعاع أو جراحة.
  4. متلازمة تيرنر عند النساء ومتلازمة كليفنتر عند الرجال.
  • قصور الغدة التناسلية المركزي

في هذه الحالة يحدث خلل في مراكز التحكم بالغدد التناسلية الموجودة في الدماغ، إذ إنها تفقد القدرة على التحكم بكميات الهرمونات المفرزة من الغدة التناسلية.

قد يحدث هذا المرض بسبب الاتي:

  1. نزيف في منطقة الغدة النخامية.
  2. مشكلات وراثية.
  3. فرط الحديد، في داء ترسب الأصبغة الدموية.
  4. الأورام.
  5. سبب وراثي في ما يسمى متلازمة كالمان.
  6. انقطاع الطمث.

2. سرطان الغدة التناسلية

يحدث السرطان عند وجود خلل ما في المادة الوراثية، مما يؤدي الى نمو غير طبيعي لخلايا سرطانية يقابلها موت الخلايا الطبيعية.

قد يحدث سرطان الغدة التناسلية عند الرجال والنساء، فتصاب النساء بسرطان المبيض والرجال بسرطان الخصيتين، سنذكر أهم الأمور حولهما:

  • سرطان المبيض

غالبًا لا يكتشف هذا النوع من السرطان إلا بعد أن يكون قد امتد إلى الحوض والبطن.

يكون العلاج أصعب بكثير فيما لو اكتشف مبكرًا.

يتم استخدام العلاج الكيميائي والجراحي كباقي أنواع السرطان.

لا يسبب سرطان المبيض أية أعراض في المراحل الأولى، حتى عند تطور المرض فإنه قد يظهر بعض الأعراض المختلطة بين السرطان والورم الحميد، تشمل هذه الأعراض الاتي:

  1. انتفاخ في البطن وتورمه.
  2. فقدان الوزن.
  3. تغيير في عاداات الأمعاء، مثل الإمساك.
  • سرطان الخصيتين

مقارنةً بأنواع السرطانات الأخرى يعد هذا النوع نادر يعد سرطان الخصية قابلًا للشفاء حتى في الحالات المتقدمة التي يتنشر فيها الورم ويتم إعطاء العلاج اعتمادًا على النوع وتطور الحالة.

تظهر بعض الأعراض على الشخص المصاب، مثل:

  1. تضخم في الخصيتين أو أحدهما
  2. شعور بثقل في كيس الصفن
  3. ألم كبير في البطن.

3. تكيس المبايض عند النساء

يتم انتاج أكياس مملوءة بسائل على أحد المبيضين أو كلاهما وتعطي هذه الأكياس شعورًا بعدم الراحة، لكنها غير مؤذية وتزول بعد فترة من تكونها تلقائيًا.

يمكن أن تسبب هه التكييسات انتفاخ في البطن، وألم في منطقة الحوض.

4. التهاب البربخ عند الرجال

البربخ هو الأنبوب الملتف خلف الخصية الذي يعمل على تخزين الحيوانات المنوية.

يمكن أن يحدث التهاب البربخ عند الذكر في مختلف الأعمار.

يحدث هذا الالتهاب غالبًا بسبب عدوى منقولة جنسيًا، مثل: السيلان.

في بعض الحالات تنتقل العدوى الى الخصية أيضًا، مما يؤدي إلى التهاب البربخ والخصية.

تظهر العديد من الأعراض عند المريض، وتشمل الاتي:

  1. ألم في منطقة الخصيتان.
  2. دم في السائل المنوي.
  3. الشعور بألم عند التبول.
من قبل أفنان السعود - الخميس ، 8 أكتوبر 2020