الفحص المجهري للبول

الفحص المجهري للبول أحد الاختبارات الهامة؛ فهو يعكس اضطرابات الجهاز البولي بالإضافة إلى عدة أمراض أخرى، سنتعرف على دلالاته في المقال الآتي.

الفحص المجهري للبول

سنتعرف في ما يأتي على الفحص المجهري للبول، وما الخلايا التي يمكن الكشف عنها خلاله:

فحص البول المجهري

فحص البول المجهري هو تحليل للبول يستخدم للكشف عن مدى واسع من الأمراض، مثل: التهابات الجهاز البولي، وأمراض الكلى، والسكري.

يتم فحص عينة البول بواسطة المجهر، إذ يظهر المجهر أنواع مختلفة من الخلايا، والتي يدل كل نوع منها على احتمالية وجود مدى متعدد من الأمراض.

ما الخلايا التي يمكن رؤيتها في الفحص المجهري للبول؟

يمكن لخلايا الدم البيضاء، وخلايا الدم الحمراء، والخلايا الطلائية، والخلايا السرطانية في حالات نادرة أن تظهر في فحص البول المجهري، وفي ما يأتي توضيح لهذه الخلايا في الحالات الطبيعية:

  • خلايا الدم البيضاء

إن العدد الطبيعي لخلايا الدم البيضاء يتراوح ما بين 2-5 خلايا أو أقل تحت التكبير العالي المجهري.

  • خلايا الدم الحمراء 

تتواجد خلايا الدم الحمراء بشكل طبيعي بحيث لا تتعدى خليتان تحت التكبير العالي المجهري.

  • الخلايا الطلائية

يمكن رؤية نوعين من الخلايا الطلائية في عينة البول المجهرية وهي الخلايا الطلائية الحرشفية، والخلايا الطلائية الانتقالية، بشكل عام فإن زيادة نسبة الخلايا الطلائية الحرشفية تحت التكبير المجهري يدل على تلويث محتمل للعينة، ويجب إعادة العينة.

ما هي نتائج فحص البول المجهري المرضية؟

إن تفسير نتائج فحص البول المجهري يعتمد بشكل أساسي على السيرة المرضية، والفحص السريري للمريض، والربط بينهما للحصول على الصورة الكاملة، والوصول إلى التشخيص الصحيح. 

في حال وجود اضطرابات في الجهاز البولي ينعكس ذلك على الفحص المجهري للبول، وقد تظهر النتائج الاتية:

1. ارتفاع عدد الخلايا المتعادلة (Neutrophils)

هي أحد أنواع خلايا الدم البيضاء، ويشير ارتفاعها في عينة البول بشكل أساسي إلى وجود عدوى، أو التهاب، أو تلوث لعينة البول بعامل خارجي. 

2. ارتفاع عدد الخلايا الحمضية (Eosinophils)

قد يدل وجود هذا النوع من الخلايا في الدم على وجود التهاب الكلية الخلالي الحاد، وهو التهاب في أنابيب الكلية والأنسجة المحيطة بها.

3. وجود دم في البول

إن وجود دم في البول قد يظهر بشكل واضح للعين المجردة أو قد يتواجد فقط بشكل مجهري.

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى تغير لون البول إلى اللون الأحمر ومنها:

  • تلوث من مصادر خارجية لا علاقة لها بالجهاز البولي مثل: الدورة الشهرية، أو البواسير.
  • تناول بعض الأدوية التي قد تغير لون البول إلى اللون الأحمر أو بعض الأطعمة كالشمندر.
  • ارتفاع الميوغلوبين أو الهيموغلوبين دون وجود خلايا دم حمراء.
  • التهاب كبيبات الكلى: هو التهاب يصيب نظام الترشيح في الكلى، إذ تتميز خلايا الدم الناتجة عنه تحت الفحص المجهري بوجود تشوه كبير في شكلها الخارجي، أو تكون على شكل أسطوانات، وقد يترافق ذلك مع زيادة إفراز البروتين في البول. 
  • وجود حصوات في الكلى أو التهاب في المسالك البولية.
  • تضخم البروستاتا الحميد لدى الرجال.
  • وجود ورم في الكلى أو المثانة.

4. وجود بلورات أو ترسبات

هي أشكال صلبة لمواد تكون ذائبة في البول تحت الظروف الطبيعية، ومنها:

  • بلورات حمض اليوريك

إن وجود كميات كبيرة من كريستالات حمض اليوريك قد يدل على حدوث انحلال الربيدات، وقد يدل وجود حمض اليوريك في البول مع على داء النقرس.

  •  بلورات المغنيسيوم أمونيوم فوسفات 

تدل هذه البلورات على وجود التهاب في الجهاز البولي بسبب عدة أنواع من البكتيريا، مثل الكلبسيلا (Klebsiella).

5. وجود خلايا بكتيرية

لا يتعدى وجود خلايا بكتيرية في البول احتمال أن تكون إما بسبب عدوى في الجهاز البولي أو تلوث من مصدر خارجي.

في حال ثبت وجود عدوى في الجهاز البولي وكان المريض يعاني من أعراض مصاحبة يتوجب إجراء زراعة لعينة البول لمعرفة نوع البكتيريا والمضادات الحيوية المناسبة لعلاجها والقضاء عليها.

من قبل د. هبة مهيار - الثلاثاء ، 22 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 22 سبتمبر 2020