القمل (Lice) سلسة خطوات عملية للوقاية منه!

تعتبر العدوى بالقمل (Lice) إحدى الظواهر الواسعة الانتشار خلال فصل الصيف. لكنها ليست قدرا محتوما، وبإمكاننا اتقاء شرّها

القمل (Lice) سلسة خطوات عملية للوقاية منه!

من الظواهر التي تنتشر بكثرة خلال فصل الصيف، هي الإصابة بالقمل، والتي تسبب الكثير من الإزعاج والقلق، وتعتبر من الأمور التي تصعب الوقاية منها، خصوصا بين الأطفال الذين يرتادون الروضات والمدارس. فلعب الأطفال بشكل مشترك في هذه الأطر، وجلوسهم قريبين من بعضهم البعض، يؤديان إلى انتقال القمل من رأس طفل إلى الاخر، ومن ثم الانتشار السريع من خلال عملية وضع البيض.

القمل هو أحد أنواع الطفيليات، حجمه صغير، يعيش في الشعر ويتغذى على الدم الذي يمتصه من فروة الرأس. وكردة فعل على وضع القمل للبيض على فروة الرأس، يبدأ الشخص المصاب بالشعور بحكة شديدة ومزعجة في فروة الرأس.

ما هي سبل الوقاية من انتقال عدوى القمل؟ وكيف بالإمكان درء المعاناة عن أطفالكم عند إصابتهم بالعدوى؟ فيما يلي بعض النصائح:

1. عند اكتشاف العدوى بالقمل، يجب معالجة الأمر بسرعة. كلما كان العلاج سريعاً، كلما جنبتم أطفالكم المزيد من الإزعاج، وقللتم من احتمال نقلهم العدوى إلى أطفال اخرين.

2. لإبادة القمل، لا بد من استخدام مستحضرات معدة لهذا الغرض خصيصا. تتوفر هذه المواد في عدد كبير من المستحضرات: كالشامبو، المحاليل، أو الرذاذ.

3. بعد الانتهاء من العلاج الأولي، من الواجب معاودة القيام "بدورة علاجية" إضافية بعد مرور 10 أيام، وذلك بهدف القضاء على القمل الذي خرج (فقس) من البيوض التي تبقت بعد دورة العلاج الأولى. من المحبذ استخدام مستحضر مركب من مادة أخرى تختلف عن المادة التي استخدمت في العلاج الأول، إذ إن للقمل قدرة عالية على مقاومة هذه المواد.

4. من المحبذ تعزيز وتدعيم نتائج علاج القمل بواسطة علاج واقٍ (مثلاً، بعض قطرات خلاصة -أو زيت- نبتة إكليل الجبل -Rosemary oil).

5. ينصح باستخدام مشط خاص ذي أسنان مرصوصة إلى جانب المستحضرات المبيدة للقمل، إذ أن المشط أكثر فاعلية عند استخدامه على شعر رطب. وينصح بوضع منشفة ذات لون فاتح على كتفي الطفل للتيقن من خروج القمل من رأسه.

6. بعد الانتهاء من إبادة القمل، ينبغي الحرص على تبديل أغطية السرير، المنشفة، مشط الشعر وكل الأغراض الخاصة بالطفل التي من الممكن أن تكون قد لامست شعره، حتى لا يصاب بالعدوى مجدداً عند استخدام هذه الأغراض مرة أخرى.

7. يجب تنبيه أطفالكم وتحذيرهم من وضع رؤوسهم على رؤوس الأطفال الاخرين خلال اللعب، كما ينبغي الاهتمام بأن يكون شعر الطفلة مربوطا ومضموما.

8.  تبدأ ملاحظة أعراض الإصابة بهذه العدوى بعد ثمانية أسابيع من انتقالها. لذا، ينبغي الحرص على تفحص أطفالكم بعد مرور هذه المدة من كل "مناسبة" محتملة لالتقاط العدوى.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 14 مارس 2012
آخر تعديل - الثلاثاء ، 12 سبتمبر 2017