فيروس كورونا بين الأسئلة والأجوبة

فيروس كورنا ليس بالجديد، إنما ظهرت سلالة جديدة منه عام 2019 لتُسمى فيروس كورونا المستجد، تعرف على أبرز الأسئلة وأجوبتها عن فيروس كورونا.

فيروس كورونا بين الأسئلة والأجوبة

تكاثرت الأسئلة مؤخرًا حول فيروس كورونا (Coronavirus)، وطرق انتشاره وأعراضه، وأصبح عند البعض هوسًا وخوفًا من الإصابة به أو حتى السماع عنه، ولتدارك هذا الموضوع قمنا بجمع عدد من الأسئلة وإجاباتها في المقال:

ما هو فيروس كورونا؟

فيروس كورونا ليس فيروس واحد، بل هي عائلة كبيرة من الفيروسات التاجية تسبب المرض لدى البشر والحيوانات.

تتراوح شدة أعراض الإصابة بأحد أنواع فيروس كورونا عند الإنسان من نزلات البرد إلى التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس). 

اكتشف فيروس الكورونا المسبب لالتهاب الرئوي الشرق أوسطي (MERS-CoV) لأول مرة في أبريل 2012، حيث لم يكن حينها معروفًا لدى البشر، وكان يسبب مرضًا شديدًا للمصابين به ووفاة نصف حالات الإصابة.

تطور فيروس كورونا لتظهر منه سلالة جديدة في نهاية عام 2019 وسمي بفيروس كورونا المستجد (19-COVID)، والذي أدى إلى وفاة عدد كبير من الأشخاص وأربك الحياة في جميع بلدان العالم.

لماذا يدعى هذا الفيروس باسم كورونا؟

يدعى الفيروس بكورونا، أو الفيروس الكوروني البشري نظرًا لأنه يظهر تحت المجهر على شكل تاج (Crown-like).

في أي دول تحدث الإصابة بالمرض والعدوى من فيروس كورونا؟

أعلنت 9 دول عن تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا السلالات القديمة في مناطقها، وتم تسجيل هذه الحالات في كل من:

  • فرنسا.
  • ألمانيا.
  • إيطاليا.
  • الأردن.
  • قطر.
  • المملكة العربية السعودية.
  • تونس.
  • الإمارات.
  • بريطانيا.

كما تم تسجيل حالة إصابة بفيروس الكورونا في مصر، علمًا أن جميع هذه الإصابات كان لها صلة مباشرة أو غير مباشرة بالشرق الأوسط.

لكن فيروس كورونا المستجد فهو قد انتشر في جميع البلدان، وأصبح محور الحديث إلى يومنا هذا.

ما مدى انتشار فيروس كورونا؟

ما زال موضوع انتشار هذا الفيروس غير معروف حتى الان، لكن منظمة الصحة العالمية تشجع الدول الأعضاء على مواصلة مراقبة التهابات الجهاز التنفسي الحاد عن كثب، وإعادة النظر بعناية إلى أي نمط غير عادي من التهاب الجهاز التنفسي الحاد، هذا في ما يخص فيروس كورونا السلالات القديمة.

أما سلالة فيروس كورونا المستجد فإن مدى انتشاره كان واسع وكثيف وسريع جدًا.

ما هي أعراض الإصابة بمرض الكورونا؟

الإصابة بفيروس كورونا السلالات القديمة وسلالة كورونا المستجد جميعها تميزت بأعراض أساسية واحدة، لكنها تختلف بحدها من شخص لاخر، وأبرز هذه الأعراض ما يأتي:

  • حمى.
  • التهاب الأنف مع سيلان.
  • عطس وسعال.
  • صداع.
  • وجع في الحنجرة.
  • الام في العضلات.
  • ضيق في التنفس.
  • إسهال.

هل الجمال هي المصدر الرئيس لفيروس الكورونا؟

أعلنت وزارة الصحة السعودية سابقًا أنه تم الكشف عن رابط يعود بأن فيروس الكورونا مرتبط بالجمال، لكن هذا لا يعني بالضرورة بأنه سبب انتقال العدوى إلى الإنسان.

السؤال الحاسم الذي لا يزال عالقًا هو كيفية إصابة البشر بهذا الفيروس، حيث أن معظم المصابين بالكورونا لم يثبت بعد تعرضهم المباشر للحيوانات، بما فيها الجمال.

يجدر الذكر أن فيروس كورونا المستجد قد وضعت احتمالية انتقاله للبشر من الخفاش، لكن لم يثبت ذلك أيضًا.

كيف يصاب الشخص بفيروس الكورونا؟

تقول منظمة الصحة العالمية بأنها لا تعلم كيفية الإصابة بهذا الفيروس بعد، لكن التحريات والتحقيقات مستمرة لكشف المصدر الرئيس للفيروس، وطريقة العدوى بالإضافة إلى مسار المرض. 

هل يجب الابتعاد عن الحيوانات أو المنتجات الحيوانية؟

بسبب عدم معرفة مصدر الفيروس الرئيس، فإنه ليس من الممكن إعطاء نصائح محددة للوقاية من الإصابة، لكن بالطبع يجب تجنب التواصل مع الحيوانات المريضة وحتى الطيور منها، وفي حال التواصل معها أو مع منتجاتها، يجب تعقيم اليدين وتنظيفهما وتغيير الملابس والأحذية أيضا.

كما ينصح بتجنب تناول الفواكه والخضراوات إلا بعد غسلها وتنظيفها، والتأكد من نظافة المياه قبل شربها.

هل ينتقل فيروس كورونا من إنسان إلى اخر؟

نعم، لقد كانت هناك عدة حالات تم فيها انتقال فيروس كورونا من إنسان إلى اخر، وأكد ذلك الانتقال عند انتشار فيروس كورونا المستجد، فكانت السلالة تنتقل بسرعة كبيرة عبر التواصل مع المصاب.

هل هناك لقاح أو علاج لهذا الفيروس؟

نعم، قد وجد حديثًا لقاح لفيروس كورونا وكان ذلك بعد عام ونصف تقريبًا من انتشار فيروس كورونا المستجد، ويتم إعطاء لقاح فيروس كورونا بمعظم دول العالم في حال توافره.

من قبل ويب طب - الأحد ، 27 أبريل 2014
آخر تعديل - الثلاثاء ، 22 يونيو 2021