أَلَم الظَهر الناتج عن العمل

العديد من الأشخاص قد يعانون من الام الظهر خلال حياتهم، وخاصة اذا ما كانوا من أصحاب العمل المكتبي أو ممن يستعملون الحاسوب النقال بكثرة، واليكم الحلول:

أَلَم الظَهر الناتج عن العمل

يصاب معظم الناس بألم في الظهر في مرحلة ما من حياتهم. وعلى الرغم من ألمه، فإنه ليس خطيراً في معظم الحالات. ويستمر الألم عموماً من عدة أيام حتى عدة أسابيع. وعادة ما يشفى بعد 6 أسابيع.

المسببات الأكثر شيوعاً لألم الظهر هي إجهاد العضلات والأربطة، وتاكلها وتمزقها، والوضعية السيئة والشد العضلي.

معالجة ألم الظهر

عموماً، إن أفضل علاج لألم الظهر هو البقاء نشطاً، وفي حال الضرورة يمكن استخدام مسكنات الألم المتاحة بدون وصفة. قد يشعر المرء بالحاجة للاستلقاء على السرير، لكن ذلك لن يفيد في تخفيف الألم وقد يجعله أسوأ.

وكلما زادت فترة عدم النشاط كلما ضعفت عضلات الظهر، وزاد الألم على المدى البعيد. لذلك إن أفضل الطرق للتعامل مع الألم ومساعدة الظهر على التعافي هي المحافظة على الحركة، بالاعتماد على النشاطات المعتادة، والعودة للعمل بأقصى سرعةٍ ممكنة.

قد تلعب الحالة النفسية دوراً مهماً. حيث أظهر بحث أن الناس المتفائلين باستمرار يميلون للتعافي بشكل أسرع من أولئك المصابين بالاكتئاب.

بالنسبة لألم الظهر الذي يستمر لأكثر من 6 أسابيع، تشتمل المعالجة الموضعية على مشاركة بين مسكنات ألم والوخز بالإبر وصفوف التمارين أو المعالجة اليدوية.

 

ألم الظهر الناتج عن الجلوس على المكتب

يسبب الجلوس لفترات طويلة أمام الكمبيوتر مشكلة متزايدة. بغض النظر عن جودة وضعية الجلوس، يجب على المرء أن يقف من وقتٍ لاخر. ينصح خبراء الصحة بالقيام باستراحة كل 30 دقيقة لمدة لا تقل عن دقيقة إلى دقيقتين. اكتشف المزيد حول مخاطر الجلوس.

تشمل عوامل محيط العمل المؤثرة على الظهر على:

  •  وضعية المقعد.
  •  مكان شاشة الحاسوب.
  • ارتفاع المقعد.
  •   مكان لوحة المفاتيح.
  •   مكان الفأرة.
  • موضع الجهاز المكتبي.

يمكن تحسين الوضعية في حال العمل في مكتب واستخدام حاسوب، بالجلوس بالمكان الصحيح وترتيب أشياء المكتب بالشكل الصحيح.

وإذا لم يكن المرء متأكداً من مكان جلوسه ومحيط عمله، يمكنه أن يطلب من مديره إعداد تقييمٍ لمكان العمل.

 اقرأ بعض النصائح عن كيفية الوقاية من الام الظهر.

 

ضبط وضع الكرسي لتجنب ألم الظهر

طبقاً للقانون، يجب أن تكون كراسي العمل ثابتةً. ويمتلك كرسي المكتب القياسي 5 أرجل تتوضع على شكل نجمة.

ويجب ضبط ارتفاع الكرسي، وضبط المسند الخلفي من ناحية الارتفاع والميل. مثالياً، يجب أن يكون المسند الخلفي قابلاً للحركة بشكل مستقل عن الكرسي للسماح بوضعية مريحة.

يجب أن يكون الفخذان عند الجلوس بزاوية صحيحة بالنسبة للجسم أو منحدران باتجاه الأسفل.

وبعد ضبط الكرسي بشكل مناسب، يجب أن تكون الأقدام مثبتةً على الأرض، ومن الممكن استخدام مساند الأقدام، في حال كان ذلك أكثر راحةً. إن القاعدة الأساسية هي وضع الأقدام على الأرض لدعم الظهر.

 

ولظهر أكثر صحة يمكن القيام بما يلي:

  • القيام باستراحاتٍ من الكرسي أو من العمل.
  • القيام بعديد من النشاطات خلال اليوم.
  • الجلوس منتصباً.
  •  التمرين المنتظم.
  •  خسارة أي وزن زائد.
  • رفع الأشياء بأمانٍ لمنع الإصابة بألم في الظهر

إحدى أهم الأسباب لإصابات الظهر، خصوصاً في العمل، رفع أو إمساك الأشياء بشكل غير صحيح. فقد يساعد تعلم ومتابعة الطريقة الصحيحة لرفع وإمساك الأشياء بمنع حدوث ألم في الظهر.

 

النقاط الأساسية لرفع الأشياء بأمان:

  • فكر قبل أن ترفع.
  • ابدأ الرفع بوضعية جيدة.
  • إبقاء الحمل قريباً من الخصر.
  • إبقاء الظهر مستقيماً قدر الإمكان.
  • تجنب فتل الظهر أو الانثناء إلى أحد الجوانب.
  • إبقاء الرأس مرفوعاً.
  • معرفة الحدود.
  • دفع الأجسام الثقيلة، لا سحبها.
  • توزيع الوزن بالتساوي.

 

القيام باستراحاتٍ منتظمة

يجب عدم الجلوس بنفس المكان لفترات طويلة. والتأكد من تغيير الوضعية قدر الإمكان.

إن الاستراحات القصيرة المتكررة أفضل للظهر من استراحات طويلة بعدد أقل. فهي تعطي فرصة للعضلات لتسترخي بينما تبذل باقي العضلات بعض الجهد. قد يمنع ذلك الإصابة بالتصلب والشد العضلي. وتمنح معظم الأعمال فرصاً للاستراحة من الجلوس على الشاشة، لاحتساء كأس من الشراب أو الذهاب لاستنشاق بعض الهواء أو ملئ المستندات أو نسخ الصور.

من قبل ويب طب - الخميس,6أغسطس2015
آخر تعديل - الأربعاء,30نوفمبر2016