أسباب وجع رأس المعدة

ما هي أسباب وجع رأس المعدة العديدة والمتنوعة؟ وما هي الأمور التي عليك معرفتها عن هذه الحالة التي قد تكون مزعجة جدًا؟

أسباب وجع رأس المعدة

يشكل ألم رأس المعدة أحد الأسباب الشائعة العديدة للغثيان المستمر، فما هي أسباب وجع رأس المعدة؟ وما هي طرق علاجه وتشخيصه؟ أهم المعلومات سنتحدث عنها في هذا المقال:

أسباب وجع رأس المعدة

هناك العديد من الأسباب التي تترتب على المعاناة من ألم فم المعدة، ومن أهم الأملة على أسباب وجع رأس المعدة ما يأتي:

1. عسر الهضم (Indigestion)

قد يحدث عسر الهضم بشكل عابر بعد تناول وجبة دسمة أو كميات كبيرة من الطعام تفوق قدرة المعدة على الاستيعاب، وهنا تفرز المعدة كميات كبيرة من الأحماض الهاضمة، والتي قد تسبب تهيج الجهاز الهضمي.

وألم فم المعدة الناتج هنا غالبًا ما يترافق مع أعراض أخرى مثل: التجشؤ، والنفخة، والغازات، والغثيان أيضًا.

2. الحمل (Pregnancy)

من أحد أسباب وجع رأس المعدة التي تنتج عادةً عن ارتجاع الأحماض إلى المريء بسبب ضغط بطن الحامل على المعدة.

وقد تتسبب التغيرات الهرمونية كذلك في جسم الحامل بمثل هذا النوع من المشاكل الصحية.

3. مشاكل المرارة (Gallbladder problems)

من الممكن أن تسبب بعض أمراض ومشاكل المرارة الإصابة بألم فم المعدة، مثل؛ مشكلة حصى المرارة.

وهذه بعض الأعراض التي قد ترافق الإصابة بحصى المرارة: نفخة، وغازات، وبراز لونه مثل الطين، ويرقان، وفقدان للشهية.

4. عدم تحمل اللاكتوز (Lactose intolerance)

قد تسبب مشكلة عدم تحمل اللاكتوز ألم رأس المعدة، إذ أن المصابين بهذه المشكلة يعانون عادة من عدم قدرة جهازهم الهضمي على تفكيك سكر اللاكتوز المتواجد في الحليب ومنتجاته.

وهذه بعض الأعراض المرافقة لعدم تحمل اللاكتوز: آلام المعدة، والنفخة والغازات، والغثيان والتقيؤ، والإسهال، وتشنجات المعدة.

5. فتق الحجاب الحاجز (Hiatal hernia)

تحدث هذه الحالة عندما تندفع المعدة قليلًا نحو الأعلى باتجاه الحجاب الحاجز من خلال فتحة المريء، ومع أن هذه الحالة لا تأتي دومًا مع ألم أو أعراض مرافقة، إلا أنها قد تسبب أحيانًا ألم رأس المعدة، وعسر الهضم، والتجشؤ الحاد، والتهاب الحلق.

6. القرحة الهضمية (Peptic ulcer)

القرحة الهضمية من أحد أسباب وجع رأس المعدة، وهي مرض ناتج عن تلف في بطانة المعدة أو الأمعاء الدقيقة، وهذا التلف قد ينتج عن أمور مثل؛ الإفراط في تناول أنواع معينة من الأدوية، أو الإصابة بالتهاب معين.

هناك العديد من الأعراض المرافقة للقرحة الهضمية، ومن أهمها: ألم رأس المعدة، والتعب والإرهاق الشديدين، وانقطاع النفس، وألم المعدة، والنزيف الداخلي.

قرحة هضمية من أسباب وجع رأس المعدة

7. الارتجاع المعدي المريئي (GERD)

يحصل الارتجاع المعدي المريئي عادة عندما تتراكم عصارات المعدة الهاضمة في المريء، مما يسبب ألمًا في رأس المعدة وحرقة في المعدة والحلق.

وهذه بعض الأعراض التي قد تترافق مع ارتجاع المعدة المريئي: عسر الهضم، وكحة مستمرة، وشعور حمضي أو يشبه القيء في الفم، وآلام في الصدر، وبحة في الصوت.

8. التهاب المريء أو المعدة

هذا النوع من الالتهابات قد يصيب بطانة المعدة أو بطانة المريء، وقد يكون سببه أمورًا عديدة ومتنوعة، مثل؛ الارتجاع المعدي المريئي، أو الالتهابات، أو التحسس من أدوية معينة.

إذا ترك هذا النوع من الالتهابات دون الحصول على الرعاية الطبية اللازمة، فإنه قد يتسبب في ظهور أنسجة الندوب أو في نزيف داخلي.

9. أسباب أخرى لألم رأس المعدة

كما قد تتسبب أمور وحالات مرضية ومشاكل صحية أخرى في الإصابة بألم فم المعدة، من أهم أسباب وجع رأس المعدة الأخرى:

  • شرب الكحوليات.
  • مرض باريت (Barrett's esophagus).
  • حالات مرضية خطيرة، مثل: التهاب الصفاق، وتسمم الحمل، وتمدد الأوعية الدموية بالأبهر البطني.
  • بعض أنواع السرطانات، مثل: سرطان البنكرياس، وسرطان المعدة.
  • التهاب البنكرياس المزمن.
  • الألم الشبحي.
  • الانسداد المعوي.
  • المغص الكلوي.
  • الحزام الناري.
  • القولون العصبي.

التشخيص وعلاج ألم رأس المعدة

يحتاج التشخيص الصحيح لمجموعة من الفحوصات قد تشمل ما يأتي: التصوير بالأشعة السينية، وفحوصات الدم، وفحوصات جهد القلب، والفحص البدنيّ.

وبعد التوصل للتشخيص الصحيح، يتم إخضاع المريض لبرنامج علاجي يختلف تبعًا لسبب ألم فم المعدة، وهذه بعض الخيارات العلاجية المتاحة:

  • تناول حصص صغيرة من الطعام.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب النفخة والغازات.
  • الحصول على الأدوية والعلاجات الضرورية للسيطرة على الأعراض المرافقة للأمراض مثل: مرض باريت، وقرحة المعدة، وارتجاع المعدة المريئي.
  • تغيير الأدوية إذا كانت هي السبب في ألم رأس المعدة.

متى عليك مراجعة الطبيب؟

يُنصح بمراجعة الطبيب فورًا عند الشعور بالمعاناة من أحد أسباب وجع رأس المعدة، أو إذا أصبح هذا الألم شديدًا وحادًا لدرجة تعيق ممارسة الأنشطة العادية في حياة الشخص اليومية.

ويجب الذهاب إلى الطوارئ بشكل فوري عند ظهور أي من الأعراض الآتية:

  • مشاكل في التنفس أو البلع.
  • القيء دموي.
  • الحمى والإغماء.
  • آلام في الصدر.
  • الدم في البراز.
  • الغثيان والإسهال والتقيؤ المستمر لمدة تتجاوز 24 ساعة.
من قبل رهام دعباس - الجمعة 9 آب 2019
آخر تعديل - الأحد 6 تشرين الثاني 2022