النياسين (فيتامين ب3): أهم المعلومات حوله

ما هو النياسين (فيتامين ب3)؟ وما أهميته لجسمك؟ وهل لنقصه عواقب خطيرة على الصحة والجمال؟ اقرأ المقال التالي لتعرف أهم المعلومات حول النياسين وأهميته!

النياسين (فيتامين ب3): أهم المعلومات حوله

النياسين أو فيتامين ب3 هو إحدى الأنواع الثمانية من الفيتامينات التي تندرج تحت مجموعة فيتامين ب، ويحتاجه الجسم للحفاظ على صحة الأعصاب والوزن السليم والعديد من الأمور الأخرى. إليك التفاصيل:

فوائد النياسين 

للنياسين العديد من الفوائد الرائعة والمذهلة، وهذه أهمها:

1- لمستويات كولسترول صحية

يساعد النياسين وبشكل فعال على خفض مستويات الكولسترول السيء ورفع مستويات الكولسترول الجيد في الجسم، ولكنه لا يستخدم كدواء مستقل للكولسترول بسبب المضاعفات الجانبية التي قد ترافق تناوله.

2- مكافحة السكري 

وجدت بعض الدراسات أن النياسين قد يساعد على حماية الخلايا المنتجة للأنسولين المتواجدة في البنكرياس والتي قد يتم تدميرها في مرض السكري من النمط الأول، الأمر الذي يجعل من النياسين مكافحاً طبيعياً لمرض السكري.

ولكن يجدر بنا التنويه هنا إلى أن النياسين قد يسبب ارتفاعاً في مستوى السكر في الدم، لذا وإذا رغب المريض باللجوء إليه كعلاج، يجب وضعه تحت المراقبة المستمرة وتناول النياسين فقط بإشراف طبي.

3- مكافحة التهابات المفاصل

بدأت الدراسات مؤخراً تشير إلى أن النياسين قد يلعب دوراً فعالاً في مكافحة هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي، كما أنه قد يحسن من حركة وحالة المفاصل في الجسم بشكل عام.

4- لصحة الدماغ والجهاز العصبي

لكي يقوم الدماغ بوظائفه على أكمل وجه فإنه بحاجة لجرعة يومية محددة من النياسين، كما ويربط العلماء ظهور بعض الأعراض والمشاكل والنفسية مع نقص النياسين في الجسم.

ويساعد النياسين كذلك على إتلاف أي تلف قد يصيب خلايا الدماغ وعكسه لإعادة الدماغ لحالته الصحية الطبيعية والسليمة.

5- مكافحة البلاغرا

يتسبب نقص النياسين الحاد في الجسم بالإصابة بحالة تسمى البلاغرا، وهي حالة نادرة الحدوث عادة، وقد تطرأ كعرض مرافق لبعض أمراض سوء التغذية، مثل الأناركسيا.

6- الحماية من أمراض القلب

بسبب فعالية النياسين في خفض مستويات الكولسترول السيء والدهنيات الثلاثية الضارة في الجسم، فإن الحصول على كمية كافية منه يومياً يساعد على مكافحة أمراض القلب وجهاز الدوران بشكل عام، مثل تصلب الشرايين والجلطات.

7- لبشرة رائعة

يساعد النياسين على حماية خلايا الجلد من أي تلف قد يصيبها بسبب التعرض لأشعة الشمس، خاصة عند تطبيقه بشكل موضعي على الجلد، كما تشير بعض الدراسات إلى أن النياسين قد يلعب دوراً هاماً في خفض فرص الإصابة بسرطان الجلد.

أعراض نقص النياسين

لا يعتبر نقص النياسين حالة شائعة الحدوث، وهذه هي بعض الأعراض التي قد تظهر على المصاب بهذا النقص:

  • اكتئاب ومشاكل في الذاكرة.
  • احمرار اللسان.
  • مشاكل مختلفة في البشرة، مثل: طفح جلدي، تصبغات، خشونة.
  • إمساك أو إسهال أو تقيؤ.
  • هلوسات.
  • صداع.
  • مشاكل في الدورة الدموية.
  • تعب وإرهاق شديدين.

وقد يتسبب النقص الحاد في النياسين بالإصابة بحالة خطيرة تسمى البلاغرا، وهي حالة قد تكون قاتلة!

مخاطر زيادة النياسين

قد يلجأ البعض لتناول كميات مفرطة من النياسين من مصادره الغذائية أو عبر مكملات خاصة، وهذا قد يتسبب ببعض المخاطر والمضاعفات والمشاكل الصحية، مثل:

  • احمرار وطفح جلدي.
  • دوخة ودوار وصداع.
  • تقيؤ وإسهال وإمساك.
  • تحفيز ظهور نوبات النقرس.
  • خفض مستويات ضغط الدم بشكل كبير قد يؤدي للإغماء.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • تلف الكبد.
  • ضبابية الرؤية.

الجرعة الموصى بها

للاستفادة من النياسين والحماية من أي مضاعفات ناتجة عن نقصه أو زيادته، هذه هي الجرعات الموصى بها للفئات المختلفة:

  • الأطفال الرضع: 2 ملغرام يومياً لمن هم دون عمر 6 أشهر، و4 ملغرام يومياً للذين تتراوح أعمارهم ما بين 7-12 شهر.
  • الأطفال في عمر 1-3 سنوات: 6 ملغرام يومياً.
  • الأطفال في عمر 4-8 سنوات: 8 ملغرام يومياً.
  • الأطفال في عمر 9-13 سنة: 12 ملغرام يومياً.
  • بعد بلوغ عمر 14 سنة: 16 ملغرام يومياً للذكور، 14 ملغرام يومياً للإناث.
  • 17 ملغرام يومياً للنساء المرضعات، و18 ملغرام يومياً للنساء الحوامل.

مصادر النياسين

من الممكن الحصول على النياسين من عدة مصادر غذائية مختلفة، وهذه أهمها:

  • كبدة العجل أو كبدة الدجاج.
  • الأنواع التالية من السمك: سمك السلمون، التونة، الأنشوفي.
  • الأرز البني.
  • الفستق السوداني المحمص.
  • الأفوكادو.
  • القمح الكامل.
  • المشروم.
  • البطاطا.
  • صدور الدجاج.
  • البازلاء.
  • الديك الرومي.
  • العدس.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 13 فبراير 2020