الورم الشحمي: كتل دهنية أسفل الجلد

هل لاحظت نمو كتلة غريبة من الدهون أسفل الجلد؟ هل تعرف ما هي؟ إليك ما يجب أن تعرفه حولها.

الورم الشحمي: كتل دهنية أسفل الجلد

الورم الشحمي (Lipoma) عبارة عن كتلة تظهر أسفل الجلد نتيجة نمو غير طبيعي للخلايا الدهنية في الجسم.

في كثير من الأحيان ينزعج المصاب من منظر هذه الكتلة ليقوم بإزالتها، إلا أنها لا تشكل بالوضع الطبيعي أية أعراض خطيرة أو مضاعفات.

من الممكن أن يظهر الورم الشحمي في أي مكان في الجسم يتواجد فيه الخلايا الدهنية، إلا أنهم أكثر ظهورًا في الكتف والصدر والجذع والرقبة والأفخاذ وتحت الإبط، في حالات نادرة من الممكن أن يظهر في الاعضاء الداخية.

يكون الورم الشحمي طريًا وقد يتحرك قليلًا أسفل الجلد عند الضغط عليه، وهو ينمو ببطئ ليصل حجمه إلى 2-3 سم تقريبًا.

أسباب ظهور الورم الشحمي

حتى الان لا يعرف الأطباء السبب الكامن وراء ظهور الورم الشحمي، ولكن من الممكن أن تؤثر العوامل التالية على ذلك:

  • خلل في الجينات
  • الإصابة بمتلازمة غاردنر (Gardner syndrome)
  • الإصابة بمتلازمات وأمراض أخرى جينية
  • إصابة في منطقة ما
  • في حال إصابة أحد من الأهل
  • التقدم بالعمر، فهو أكثر انتشارًا بين الفئة العمرية بين 40- 60 سنة
  • السمنة
  • ارتفاع الكوليسترول
  • السكري
  • أمراض في الكبد.

أعراض الورم الشحمي

يلاحظ الشخص المصاب بالورم الشحمي الاعراض التالية:

  • كتلة طرية تتحرك عند الضغط عليها أسفل الجلد
  • ألم في حال ظهورها عند المفاصل أو الأعصاب
  • القيء عند ظهورها في الأعضاء الداخلية مثل الأمعاء.

بشكل عام لا يؤثر هذا الورم على المصاب ولا يسبب له الألم في حال ظهوره في الأماكن المعهودة.

متى يجب استشارة الطبيب؟

من الضروري استشارة الطبيب في حال ظهور العلامات والأعراض التالية:

  • زيادة حجم الورم الشحمي ونموه بسرعة
  • الشعور بالألم
  • احمرار الورم
  • تصلبه وتحجره
  • تغيير في منظر الجلد في المنطقة المصابة.

متى يجب استئصال الورم الشحمي؟

كما ذكرنا في معظم الحالات لا تكون الأورام الشحمية ضارة، لذا لا داعي لاستئصالها، ولكن في هذه الحالات من المهم القيام بذلك:

  • أن تكون مسرطنة
  • تنمو بسرعة
  • كبيرة الحجم
  • تسبب الألم
  • تعطل عمل الجسم بالشكل الطبيعي.

يقوم الطبيب باستئصال الورم الشحمي عن طريق إحداث شق في الجلد والضغط عليه.

يكون المصاب تحت التخدير الموضعي، وبإمكانه العودة إلى منزله في اليوم ذاته.

من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 24 يوليو 2018
آخر تعديل - الأحد ، 8 سبتمبر 2019