إدارة الوزن وتخفيفه مع صعوبات التعلم

من المهم بالنسبة للجميع أن يحافظ على الوزن الصحي. وإذا كنت تعتني بشخص يعاني من صعوبات التعلم ويحتاج إلى خسارة أو كسب الوزن، فهناك عدة طرق للمساعدة.

إدارة الوزن وتخفيفه مع صعوبات التعلم

كونك تعاني من صعوبات في التعلم فذلك يجعل من الصعوبة بالنسبة لك فهم المعلومات الجديدة، وتعلم مهارات جديدة والتواصل مع الاخرين.

مشاكل الوزن

وقد يجد بعض الناس ذوي صعوبات التعلم أن من الصعب بالنسبة لهم الحفاظ على وزن صحي، وأنهم قد يحتاجون إلى المساعدة في فهم المعلومات والنصائح حول النظام الغذائي والتغذية والطبخ وممارسة النشاط البدني بانتظام.

تقول منظمة مينكاب الخيرية لصعوبات التعلم أن الأشخاص الذين يعانون من صعوبات التعلم هم أكثر عرضة للمعاناة، إما بسبب نقص الوزن أو زيادة الوزن.

وغالبا ما يتعرض الأشخاص الذين يعانون من صعوبات بالغة ومتعددة في التعلم في كثير من الأحيان من نقص الوزن بسبب سوء التغذية وسوء تناول الطعام، في حين أن اخرين يعانون من زيادة الوزن لأنهم لا يحصلون على الدعم الذي يحتاجونه لإتباع النظام الغذائي وأسلوب الحياة الصحي.

وفي بعض الحالات، ترتبط صعوبات التعلم مع غيرها من الحالات التي تزيد من التعرض لزيادة الوزن، مثل متلازمة داون، التي تؤثر أيضا على ارتفاع الشخص، أو متلازمة برادر ويلي، التي تسبب الشهية التي لا تشبع. ويمكن لهذه العوامل أن تجعل من إدارة الوزن تحديا خاصا.

إذا كنت ترعى شخصا لديه صعوبة في التعلم، فمن المهم أن نفكر في مساعدته على الحفاظ على الوزن الصحي. وذلك لأن نقص الوزن أو زيادة الوزن يزيد من خطر المشاكل صحية خطيرة، ويمكن أن يؤثر على كفاءة حياته.

وهناك منشورات سهلة للقراءة عن الغذاء ومنشورات سهلة للقراءة عن التمارين الرياضية التي يمكن أن تساعد الأشخاص الذين يعانون من صعوبات التعلم لبناء معرفتهم وفهمهم وثقتهم في هذا المجال.المزيد في قسم ذوي الاحتياجات الخاصة

فحص الوزن

مؤشر كتلة الجسم هو في العادة أفضل مقياس لمعرفة ما اذا كان وزن الشخص صحيا بالنسبة لطوله. ويمكنك فحص مؤشر كتلة الجسم لشخص ما ترعاه عن طريق استخدام حاسب مؤشر كتلة الجسم للوزن الصحي.

ومع ذلك، فإنه في بعض الأحيان لا يكفي استخدام مؤشر كتلة الجسم لفحص وزن شخص ما من ذوي الإعاقة، لأنه يمكن ألا يعطي صورة كاملة.

على سبيل المثال، قد يعانى الشخص من حالة صحية تؤثر على وزنه أو طوله. وإذا كان هذا هو الحال، فيمكن للممارس العام أن يساعد في ذلك.

ما الذي يمكنك القيام به؟

إلين غاردنر أخصائية تغذية، وذات خبرة في العمل مع الأشخاص الذين يعانون من صعوبات التعلم، ومع مقدمي الرعاية لهم.

تقول إيلين " من المهم التفكير في نمط الحياة للشخص الذي تقوم على رعايته، وكيف يمكن أن يتغير لتعزيز نظام غذائي صحي ومتوازن ولكي يشمل المزيد من النشاط البدني، إذا لزم الأمر". كما تقول " إن التواصل الجيد هو المفتاح"

وأضافت إيلين "يعيش الأشخاص ذوي صعوبات التعلم في جميع أنواع الحالات. فقد يعيش البعض بشكل مستقل، وأحيانا بمساعدة من موظفي الدعم. وقد يعيش الاخرون مع مقدم الرعاية الخاص بهم".

"ومهما كانت الظروف، فإنه من المهم حقا أنه، عند التعامل مع الشخص الذي ترعاه، فعليك أن نعطيهم المعلومات والدعم لتشجيعهم على اختيار الخيارات الصحية".

1- إجراء التغييرات

إذا كنت تشعر بالقلق إزاء وزن الشخص الذي تقوم على رعايته، وتحديد الوقت للجلوس والتحدث معه عن ذلك.

فإن المحادثة التي تشمل الشخص ذو صعوبات التعلم ومقدمي الرعاية له والعاملين في مجال الدعم هي وسيلة جيدة للبدء في إجراء تغييرات على نمط الحياة.

وقد يكون من الضروري أيضا أن تسأل الممارس العام للشخص فيما يتعلق بفحص أي مشاكل طبية كامنة قد تكون ذات صلة بخسارة الوزن غير الطبيعية أو زيادة الوزن غير الطبيعية.

2- الغذاء الصحي

تقترح إلين أمورا عن كيفية إجراء تغييرات في النظام الغذائي من خلال الحالات التالية:

  • التسوق للأغذية: مساعدة الشخص الذي تقوم على رعايته على وضع قائمة التسوق من الأطعمة والمشروبات. استخدام الصور الموجودة على القائمة مفيد إذا كانوا يتسوقون لأنفسهم ويعانون من متاعب القراءة. تحديد موعد للتسوق الأسبوعي، وتشجيع الخيارات الصحية.
  • الطبخ في المنزل: ضع جدول زمني للطبخ للشخص الذي تقوم على رعايته. تأكد من أنه يحتوي على وجبات صحية، وإذا لزم الأمر، يتم تقديم الدعم اللازم حول أوقات تناول وجبات الطعام لضمان بشكل منتظم وصحي. انظر أدناه للحصول على الموارد التي يمكن أن تساعدك على تخطيط وتحضير وجبات صحية للشخص الذي تقوم برعايته.
  • بين الوجبات: شجع الشخص الذي تقوم على رعايته لإتخاذ خيارات صحية عند شراء الوجبات الخفيفة - على سبيل المثال، عن طريق مبادلة البسكويت بالفاكهة.
  • بالخارج وبالتقريب: إذا كان الشخص الذي تقوم على رعايته يأكل بانتظام في المطاعم أو مقصف (كانتين)، فعليك أن تشجعه على اتخاذ الخيارات الصحية من قائمة الطعام.
  • الاحتفاظ بالسجلات: إذا كنت تشعر بأن الشخص الذي تقوم على رعايته لا يأكل بشكل صحيح، فعليك الحفاظ على سجلات بالطعام الذي يأكله والطعام الذي ينفقونه، لكي تشكل وتبني صورة لعاداتهم الغذائية.

3- إحصاء السعرات الحرارية؟ 

إذا كان الشخص المعني يحتاج إلى زيادة كمية الطاقة التي يتناولها لزيادة الوزن، فقد يحتاج هذا إلى خطوة واحدة تتمثل في زيادة حصة البروتين الخاصة بهم.

ولكن، إذا كانت شهيتهم ضعيفة أو كانوا غير قادرين على تناول الطعام أكثر من ذلك، فقد يكون من المناسب إعطائهم الأغذية الغنية بالسعرات الحرارية أو المشروبات لإكمال نظامهم الغذائي، أو لتحصين (إضافة المواد الغذائية الأساسية) لطعامهم على المدى قصير الأجل.

ومع ذلك، يجب عليك أن تلتمس المشورة أولا من المختص، لضمان تلبية احتياجات الشخص الفردية وإعداد خطة التغذية المصممة لرصد أي مكملات غذائية.

4- النشاط البدني

التمارين هي مفتاح إدارة الوزن والتحكم فيه، ليس فقط لأنها تساعد على حرق السعرات الحرارية لأولئك الذين يحتاجون لانقاص وزنهم، ولكن أيضا لأنها يمكن أن تحفز الشهية للأشخاص الذين يحتاجون إلى زيادة الوزن.

كيف يمكنك مساعدة الشخص الذي تقوم على رعايته للقيام بالمزيد من النشاط البدني في يومه؟ تقترح إلين التحدث معهم حول الأنشطة التي يهتمون بها. فكر في جدولة الأنشطة البدنية المنتظمة وقدم الدعم في ذلك، إذا لزم الأمر، للمساعدة على ضمان حدوث ذلك.

للتأكد من حصول الشخص الذي تقوم على رعايته على ما يكفي من التمارين، عليك أن تتحقق المبادئ التوجيهية لأنشطتهم البدنية الموصى بها. على سبيل المثال، البالغين الذين يستطيعون الحركة الذين تتراوح أعمارهم بين 19-64 عليهم أن يحاولوا أن يكونوا نشطين يوميا مع القيام بما لا يقل عن 150 دقيقة (2 ساعة و30 دقيقة) من الأنشطة الهوائية ذات الشدة المعتدلة، مثل ركوب الدراجات أو المشي السريع، كل أسبوع.

5- الحصول على المزيد من الدعم

إذا كنت بحاجة إلى المزيد من الدعم فيما يتعلق بمساعدة الشخص الذي تقوم على رعايته لإدارة وزنه، فعليك أن تذهب معهم إلى الممارس العام المختص.

وتقول إيلين "يجب على الأشخاص الذين يعانون مع صعوبات التعلم أن يقوموا بعمل الفحص الطبي السنوي لدى الممارس العام". "وإذا كنت قلقا بسبب وزنهم، فعليك تحديد موعد.

"يمكن للممارس العام أن يقدم المشورة بشأن الأنشطة البدني وتناول الطعام الصحي. وفي بعض المناطق، هناك برامج دعم مجتمعية للأشخاص الذين يعانون من صعوبات في التعلم وأولياء أمورهم، ويتم من خلال تلك البرامج تعليم الناس كيفية الحفاظ على الوزن الصحي. ويعرف الممارس العام ما هو متوافر محليا ويحولهم إليه."

إذا كان الشخص الذي تقوم على رعايته يعاني من زيادة الوزن، فأطلب من الممارس العام إذا كان هناك خدمة إدارة الوزن المجتمعية حتى يتمكنوا من الاستفادة منها. وتهدف هذه الخدمة لمساعدة الناس على:

  • تحقيق خسارة الوزن المستدامة
  • الحد من زيادة الوزن الإضافية
  • الدخول في نمط منتظم للأكل
  • تحقيق نظام غذائي متوازن
  • أصبح أكثر نشاطا بدنيا
  • قلل من الإفراط في تناول الطعام وحصص البروتينات
  • تعلم مهارات جديدة عن نمط الحياة طويل المدى.

ويتم فحص أي شخص يريد استخدام الخدمة من قبل مستشار إدارة الوزن المؤهل لتحديد مدى صلاحيته للخدمة وتحدد مفضلات برنامجهم. وبالنسبة لبعض الناس ذوي صعوبات التعلم، قد يكون متاحا بالنسبة لهم برنامج واحد إلى واحد.

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 29 سبتمبر 2015
آخر تعديل - الأحد ، 26 نوفمبر 2017