الوقت بين الأكل والجماع

هل فكرت من قبل بموضوع الوقت بين الأكل والجماع؟ هل للطعام تأثيرًا على أدائك في الجماع؟ سنتعرف على أهم هذه المعلومات.

الوقت بين الأكل والجماع

من الأمور التي يجب أن تقوم بالتفكير بها قبل الجماع هو الوقت بين الأكل والجماع، فهل يفضل أن يكون الجماع بمعدة مملوءة أم فارغة؟

الوقت بين الأكل والجماع

بشكل عام إن تناول الأكل يعني بدء عملية الهضم، والتي تحتاج إلى طاقة ودم من أجل تحقيقها، وهذا بدوره قد يؤثر على أداء كل من الزوج والزوجة في الجماع.

إذ إن تناول الطعام يعني تدفق الدم للمعدة من أجل عملية الهضم، مما يقلل من تدفق الدم إلى القضيب مثلًا في هذه العملية، ويقلل من انتصابه أو الحفاظ على الانتصاب. 

كما أن تناول وجبة كبيرة من الطعام من شأنها أن تسبب التخمة والغازات في بعض الأحيان للمرأة، مما يجعلها غير مرتاحة في عملية الجماع. 

إذًا ما هو الوقت بين الأكل والجماع؟ الإجابة تعتمد على كمية الطعام المتناولة بالطبع، ففي حال تناول وجبة كبيرة ودسمة يفضل الانتظار، أما في حال كانت الوجبة خفيفة فلا مشكلة في ذلك.

في المقابل، من المهم أن يتجنب الأزواج عملية الجماع على معدة فارغة تمامًا أو عند الشعور بالجوع، إذ يعتقد بأن الرضا عن الجماع على معدة فارغة يكون أقل من الجماع دون الشعور بالجوع! 

الأكل والجماع

يوجد عامل اخر يلعب دورًا ما بين الاكل والجماع، وهو طبيعة الأكل المتناولة!

على سبيل المثال إن تناول البقوليات والحبوب الكاملة من شأنه أن يسبب الغازات، لذا يفضل تجنب تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية قبل ساعة أو اثنتين من الجماع. 

من الممكن اللجوء إلى تناول قطعة من الشوكولاتة قبل الجماع، والتي تعمل بدورها على تعزيز مستويات هرمون السيروتونين، والذي يحسن المزاج.

كما ذكرنا فأن هناك عوامل أخرى مهمة إلى جانب الوقت بين الأكل والجماع، وهي طبيعة الطعام المتناول! إليك مجموعة من الأطعمة التي يمكن تناولها قبل عملية الجماع: 

  • بذور الكتان المطحونة: فبذور الكتان غنية بمضادات الأكسدة التي تساعد في زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية.

  • المحار: يمتاز هذا النوع من الأسماك بغناه بالزنك المهم لعملية الإثارة الجنسية والجماع، حيث يساعد الجسم في إفراز هرمون التستسرون المهم للرغبة الجنسية.

  • بذور القرع: تمامًا مثل المحار، فهذه البذور غنية بمعدن الزنك بالإضافة إلى المغنيسيوم والدهون الصحية.

  • الرمان: الرمان غني بمضاد الأكسدة البوليفينول (Polyphenols)، والذي يعمل على زيادة تدفق الدم إلى أجزاء الجسم بما فيها الأعضاء التناسلية.

  • الأفوكادو: يعد الأفوكادو مهمًا لصحة الخصيتين، فهو غني بفيتامين ي المهم لصحة الحيوانات المنوية أيضًا.

من قبل سيف الحموري - الخميس ، 27 أغسطس 2020