أمراض القلب والشرايين قد يمكنك التحكم بها

أمراض القلب والشرايين من أكثر الأمراض المزمنة انتشارًا، والتي قد تكون في ما وراء الإصابة بها مجموعة من العوامل، ولكن هل يمكنك التحكم بأمراض القلب والشرايين؟

أمراض القلب والشرايين قد يمكنك التحكم بها

تعد أمراض القلب والشرايين من الأمراض الأكثر شيوعًا وانتشارًا في العالم إذ تعد المسبب الأول للوفيات، سنقوم اليوم بالتحدث عن طرق التحكم بأمراض القلب والشرايين وأسبابها وأنواعها والعلامات والأعراض التي تشير إلى الإصابة بها.

طرق التحكم بأمراض القلب والشرايين

من الضروري الالتزام بالنصائح والإرشادات التي قد تقيك من الإصابة أو بمعنى اخر تساعد في التحكم بأمراض القلب والشرايين، ونطلعكم اليوم على أهم الطرق التي قد تساعدكم في الوقاية:

  • الإقلاع عن التدخين

إذ يعد التدخين من الأسباب المؤدية إلى الإصابة بأمراض القلب، فلذلك يجب الإقلاع عن عنه بكافة أشكاله كأحد أساليب التحكم بأمراض القلب والشرايين المهمة جدًا.

  • التخلص من الوزن الزائد

إذ يعد الوزن الزائد أحد العوامل الرئيسية للإصابة بأمراض القلب، إذ إنه قد يقود إلى زيادة تراكم الدهون على جدران الأوعية الدموية، لذا احرص على أن تخسر الكيلوغرامات الزائدة التي تحملها.

  • الحصول على التغذية الصحية

يمكن التحكم بأمراض القلب والشرايين من خلال الاهتمام بالتنوع الغذائي بحيث تكون الأطعمة متنوعة غنية بالبروتينات والفيتامينات والكربوهيدرات، والتقليل من الأطعمة الدسمة الغنية بالدهون.

كما يجب الإكثار من تناول الخضروات والفواكه والألياف، وتجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والمهدرجة، والتقليل من تناول الملح والسكر.

  • ممارسة التمارين الرياضية

من الضروري القيام بممارسة التمارين الرياضية لما لها من أهمية كبيرة تعود على جسم الإنسان، فمن خلال ممارسة المشي، أو الركض، أو السباحة، أو غيرها من التمارين الرياضية قد يمكنك الوقاية من أمراض القلب والتحكم بها.

أسباب أمراض القلب

بعد التعرف على أهم طرق التحكم بأمراض القلب والشرايين نطلعكم على أسباب الإصابة بها، حيث يوجد نوعان من مسببات أمراض القلب، أسباب خارجة عن السيطرة غير قابلة للإصلاح، وأسباب قد يمكن التحكم بها وإصلاحها. إليك التفاصيل:

1. أسباب خارجة عن السيطرة لأمراض القلب

يوجد مجموعة من عوامل الخطر للإصابة بأمراض القلب خارجة عن السيطرة غير قابلة للإصلاح، ومنها:

  • التاريخ العائلي

حيث يعد التاريخ العائلي للأشخاص الذين ينتمون إلى عائلات فيها أمراض القلب أكثر عرضة للإصابة من غيرهم.

  • السن

يعد العمر من الأسباب الخارجة عن السيطرة وغير المتحكم بها، حيث أن الرجال الذين يبلغون من العمر فوق الـ 45 سنة والنساء التي تبلغ أعمارهم فوق سن الـ 55 سنة، هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والشرايين من غيرهم.

2. أسباب يمكن التحكم بها لأمراض القلب

يوجد مجموعة من الأسباب للإصابة بأمراض القلب التي قد يمكننا التحكم بها ووقاية أنفسنا منها إن اتبعنا بعض الإرشادات التي تساعد في التحكم بأمراض القلب والشرايين، ومن أمثلتها:

  • التدخين

يعد التدخين من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب حيث أنه قد يزيد من تجلط الصفائح الدموية مما يؤدي إلى زيادة الإصابة بتخثر الدم، وبالتالي رفع خطر الإصابة بمرض تصلب الشرايين حيث تبين أن ثلث حالات الوفاة قد تكون نتيجة التدخين.

  • السمنة الزائدة

تعد السمنة من الأسباب التي تؤدي إلى أمراض القلب والتي يمكن التحكم بها من خلال ممارسة التمارين الرياضية، وتناول الخضراوات والفواكه، والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون، واتباع نظام غذائي بسعرات محسوبة.

  • زيادة نسبة الدهون في الدم

تعد زيادة نسبة الكولسترول بالدم وتحديدًا النوع الضار منها، وزيادة نسبة الدهون الثلاثية بالدم أحد العوامل التي تؤدي إلى تراكم الدهون على جدران الأوعية الدموية وبالتالي رفع خطر الإصابة بأمراض القلب.

  • ارتفاع ضغط الدم

يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى أضرار في الأوعية الدموية مما قد يقود إلى رفع خطر الإصابة بتصلب الشرايين، لذا يجب مراقبة ضغط الدم وقياسه باستمرار.

صورة للقلب والدورة الدموية

أنواع أمراض القلب

يوجد عدة أنواع لأمراض القلب، إليكم أشهرها وأكثرها انتشارًا:

  • مرض الشريان التاجي أو متلازمة الشريان التاجي، ويعد هذا النوع هو الأكثر شيوعًا من أمراض القلب.
  • الذبحة الصدرية.
  • أمراض صمامات القلب الخلقية (Congenital Disease)، ويعد هذا النوع هو مرض خلقي قد يبدأ منذ الولادة.
  • التهاب في عضلة القلب.
  • ضعف في عضلة القلب.

أعراض أمراض القلب

إليكم أهم العلامات والأعراض التي قد تشير إلى الإصابة بأمراض القلب بشكل عام:

  • ضيق تنفس.
  • ضعف عام ودوخة.
  • تعرق شديد.
  • تسارع وعدم انتظام دقات القلب.
  • الألم في الصدر.
  • الخفقان وهو الإحساس بدقات القلب بوضوح.
  • تعب وإرهاق شديد.

في الختام احرص عزيزي على علاج ضغط الدم وارتفاع الكولسترول في حال إصابتك بهما والسيطرة قدر الإمكان على مستوياتهما، ولا تنسى استشارة الطبيب المختص ليقوم بوصف العلاج والدواء المناسب لك للمساعدة في التحكم بأمراض القلب والشرايين قدر المستطاع .

من قبل شروق المالكي - الخميس ، 27 أبريل 2017
آخر تعديل - الثلاثاء ، 24 أغسطس 2021