انتفاخ جسم المرأة: أسباب شائعة وعلاجات

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى انتفاخ جسم المرأة، كما أن القيام ببعض العادات الخاطئة يمكن أن يؤدي لذلك، إليك ما يجب معرفته حول الموضوع.

انتفاخ جسم المرأة: أسباب شائعة وعلاجات

عادةً ما تصاب النساء بانتفاخات الجسم أكثر من الرجال، ويرجع هذا لعدة عوامل متعلقة بالهرمونات وطبيعة جسم المرأة.

هناك عدة أسباب شائعة يمكن أن تؤدي لانتفاخ جسم المرأة. إليك أبرزها.

1-الدورة الشهرية

تعاني أغلب النساء من انتفاخ الجسم قبل الدورة الشهرية.

فخلال الأسبوع الذي يسبق الدورة، تلاحظ المرأة انتفاخ مختلف مناطق الجسم، وخاصةً الثدي والبطن.

ويحدث ذلك نتيجة ارتفاع نسب الهرمونات الأنثوية بالجسم، فيتسبب هذا في احتباس السوائل بالجسم.

وبمجرد نزول الدورة الشهرية، تبدأ مستويات الهرمونات في الإنخفاض، ويتلاشى الإنتفاخ تدريجياً.

ينصح بالحصول على قدر كاف من النوم والحفاظ على نمط غذائي سليم وشرب السوائل الدافئة والماء لتخفيف أعراض الدورة الشهرية.

2-خلل في الهرمونات

تصاب كثير من النساء بخلل واضطرابات في الهرمونات، فحينما ترتفع نسبة الهرمونات الأنثوية بالجسم، يمكن أن تصاب المرأة بانتفاخ.

ويمكن أن يحدث خلل الهرمونات بسبب مشكلة صحية مثل قصور أو فرط نشاط الغدة الدرقية، وكذلك في بعض المراحل مثل مراحلة انقطاع الطمث.

ويحتاج هذا إلى علاج هرموني وتناول الأطعمة التي تساعد في توازن الهرمونات بالجسم.

3-تناول بعض الأدوية

في حالة معاناة المرأة من بعض المشكلات الصحية المتعلقة بالتبويض والحمل، فيمكن أن تتناول بعض الأدوية الهرمونية التي تسبب انتفاخ الجسم مثل أدوية علاج تكيس المبايض وغيرها.

كما أن أدوية تأخير الدورة الشهرية وأدوية منع الحمل يمكن أن تتسبب في انتفاخ الجسم.

ولذلك لا يجب تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب والإلتزام بالجرعات المحددة.

4-الحمل

في مرحلة الحمل، تحدث العديد من التغيرات بالجسم، وعادةً ما تعاني النساء من التورم والإنتفاخ بمناطق مختلفة، وهو أمر شائع.

يرجع ذلك لزيادة السوائل في الجسم، والتي تلبي حاجة جسم المرأة والجنين.

كذلك يسهل اصابة المرأة بانتفاخ الساقين والقدمين نتيجة الضغط الزائد عليهما مع كبر حجم الجنين.

في حالة استمرار انتفاخ الجسم خلال الحمل، يفضل استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلة صحية.

5-قلة الحركة

تميل بعض النساء إلى الكسل وقلة الحركة، وقد ينتج هذا عن مشكلة صحية أو الإعتياد على الراحة.

وقد يتسبب هذا في انتفاخ ببعض مناطق الجسم نتيجة عدم تحركها.

فعلى سبيل المثال، يمكن ملاحظة انتفاخ الساقين في حالة الجلوس لوقت طويل وقلة مرونتها.

وبالتالي يجب الإنتظام على ممارسة الرياضة الخفيفة يومياً، وينصح بالمشي لمدة 30 دقيقة ثلاث مرات أسبوعياً.

6-تناول الكثير من الألياف

من الضروري تناول الألياف بأنواعها المختلفة، حيث أنها غنية بعناصر غذائية مفيدة وهامة للجسم، كما أنها تقلل من فرص الإصابة بالإمساك والشعور بالشبع لفترة طويلة.

ولكن في المقابل، يؤدي الإكثار من تناول الألياف إلى انتفاخ البطن وكثرة الغازات.

ولذلك يستلزم شرب الماء أثناء تناول الألياف لتقليل اثارها السلبية.

7-شرب القليل أو الكثير من الماء

عندما يصاب الجسم بالجفاف، تتوسع الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تورم المعدة والوجه وحتى اليدين والكاحلين.

كما أن شرب كثير من الماء أو أي مشروب اخر يؤدي إلى انتفاخ الجسم بشكل مؤقت، ولكنه أمر طبيعي ولا يضر الصحة.

8-تناول الكثير من الأملاح

إن الإكثار من الأملاح في الطعام يزيد من فرص احتباس السوائل بالجسم، وهو ما يؤدي لانتفاخه بصورة ملحوظة.

تؤثر الأملاح على مختلف أجزاء الجسم، فيمكن ملاحظة تورم الوجه واليدين والساقين والقدمين.

وهذا يعني ضرورة التقليل من الأملاح والإصلاح من النظام الغذائي المتبع.

9-الإصابة بالإمساك

يتسبب الإمساك في الشعور بالام أثناء حركة الأمعاء وتقلصات المعدة.

ويصاحبه انتفاخ في البطن بصورة ملحوظة، مع وجود الغازات.

وقد يرجع هذا أيضاً إلى تناول أطعمة غير دسمة وغير صحية، وكذلك جفاف الجسم.

ولتفادي الإصابة بالإمساك، يجب الإبتعاد عن الأطعمة الضارة مثل المقليات والدهون والوجبات السريعة، والإكثار من الأطعمة المفيدة والتي تسهل الهضم مثل الخضروات والفاكهة.

10-عدم تحمل اللاكتوز

هي حالة لا يستطيع فيها الجسم هضم سكر الحليب "اللاكتوز"، وهو السكر الطبيعي الموجود في الحليب ومشتقاته.

فعندما يمر سكر اللاكتوز بالأمعاء الغليظة دون هضمه بطريقة طبيعية، فسوف تظهر بعض الأعراض مثل كثرة الغازات، الام المعدة، وانتفاخ بالبطن.

وتتطلب هذه الحالة تخفيف أو تجنب تناول الحليب ومشتقاته بناءاً على تعليمات الطبيب.

11-حساسية الغلوتين

يوجد بروتين الغلوتين في القمح والشعير، ويصعب هضمه لدى بعض الأشخاص، مما يؤدي إلى الإصابة بحساسية، ومن أعراضها انتفاخ في البطن.

حيث أنه يسبب اضطرابات هضمية نتيجة تلف بالأمعاء الدقيقة.

وهو من الأمراض المتعلقة بالغذاء، وبالتالي فإن العلاج يكمن في الإبتعاد عن الأطعمة المسببة له.

12-الإكثار من السكريات

تتسبب السكريات الصناعية المتوفرة بالحلويات في امتصاص السوائل وصعوبة هضمها، مما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك وانتفاخ الجسم مع وجود الغازات.

ينصح بتقليل السكريات بشكل عام لما لها من أضرار كبيرة على الصحة، واستبدالها بالفواكه الغنية بالسكريات الطبيعية.

13-تناول الطعام سريعاً

يتسبب تناول الطعام سريعاً في امتلاء البطن بكميات كبيرة من الطعام تفوق حاجة الجسم، مما يسبب الشعور بالإنتفاخ.

ويرجع هذا لأن الدماغ يحصل على إشارة بالشبع بعد 15 دقيقة من البدء في تناول الطعام، وبالتالي فإن تناول الطعام سريعاً سيؤدي للإفراط في تناول الطعام دون الشعور بالشبع.

يجب تناول الطعام ببطء ومضغه جيداً لتسهيل هضمه وتجنب تناول كميات زائدة لا يحتاجها الجسم.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 7 أغسطس 2019