أنواع المهبل: هل ما لديك طبيعي؟

المهبل هذا الجزء الانثوي الأكثر حساسية! وهو تماماً كما أي عضو اخر يتباين ما بين الاشخاص من ناحية المظهر ،اللون، او حتى الحجم. دعينا نعرفك من خلال المقال الاتي على انواع المهبل وأشهر أجزائه التي قد تتباين من امراة لأخرى:

أنواع المهبل: هل ما لديك طبيعي؟

تدور في ذهن العديد من الفتيات بعض الاسئلة الحساسة التي قد يصعب اطلاقها الى العلن، هنا سنجيبك على احداها والتي تتعلق بالجزء الأكثر حساسية في جسمك، وسنحدثك حول انواع المهبل، والفروقات التي قد تتباين من سيدة لاخرى.

المهبل

المهبل هو العضو التناسلي الأنثوي الذي يتكون بالأساس من قناة من العضلات المرنة ذات بطانة حساسة مميزة مسؤولة عن الافرازات والأحاسيس التي تتشكل لدى المرأة، في تلك المنطقة.

يعمل المهبل على وصل الرحم مع العالم الخارجي، ويتكون مدخله من الشفرتين والبظر. ويغطي غشاء نسيجي رقيق فتحة المهبل يعرف باسم غشاء البكارة. الذي يتم تمزيقه أثناء الاتصال الجنسي

وتتم عملية الاتصال الجنسي من خلال دخول القضيب عبر قناة المهبل، ويعتبر ممر لمرور دم الطمث، وهو طريق خروج المولود أثناء عملية الولادة. لذا فمن المهم أن تحرصي سيدتي على العناية بهذا العضو الحساس وإيلائه اهتمامك وعنايتك اليومية.

اشكال المهبل

صحيح أن كل النساء تمتلك هذا العضو التناسلي الا ان ذلك لا يعني بالضرورة تشابهه بالشكل أو بالحجم لدى كل النساء، اذ كما تجد كل أنثى مختلفة بالشكل والحجم أو حتى اللون  كذلك الامر بالنسبة للمهبل. اذ باختلاف العرقيات والجينات تجد اختلافات ظاهرية كبيرة في انواع المهبل من ناحية شكله أو لونه أو حجمه.

اختلاف شكل او حجم المهبل بالطبع لن يكون له تأثير على عملية الاتصال الجنسي والجماع. وانما التاثير الكبير قد يكون لصحة المهبل والعناية به ووقايته من الأمراض والافرازات الغير مرغوب بها. لكن دعينا نفصل لك بعض الاختلافات التي قد تتواجد في مظهر وشكل العضو التناسلي الانثوي ككل:

شكل وحجم الشفرين

يحيط بالمهبل شفران صغيران داخليان وشفران كبيران خارجيان. لكل منهما اطوال مختلفة من امراة الى اخرى كما كل جانب منهما يختلف عن الاخر، الا ان هناك بعض الدلالات الاحصائية التي تبين معدل لطول كل منهما.

في دراسة أجريت في جامعة Ohio State University، بقيادة الدكتورة McFadden والتي شملت 168 امرأة فقد وجد بأن قياس عرض الشفرين الصغيرين (Labia minora)  يختلف بين النساء فكان معدل عرض الشفرة الداخلية اليسرى يتراوح من 0.4 الى 6.4 سم بينما الشفرة اليمنى تتراوح ما بين 0.3 الى 7.0 سم. بينما كان معدل الطول لليسرى 4 سم طول اليمنى بمعدل  3.8 سم. بينما كان طول كلا الشفرين الخارجين بمعدل 8.1 سم ( والقياسات تتراوح ما بين 4- 11.5 سم)، وكلما تقدمت المراة بالعمر لوحظ بان هذه الأجزاء تقل في الحجم وتصبح أصغر.

جراحات تجميل المهبل: موضة غير ضرورية وخطر

حجم البظر

 البظر (Clitoris)هو  العضو الاكثر اثارة في جسم المراة، يتواجد على نقطة التقاء الشفرين الصغيرين (Labia minora) ويتصل بعظم العانة (Pubis). تتركز في البظر جميع نهايات الاعصاب الناقلة اذ قد يحتوي على اكثر من ثمانية الاف طرف عصبي ومن خلاله تشعر المراة بالاثارة والمتعة.

قد يختلف طول وحجم البظر وشكله من امراة لاخرى. ففي الدراسة التي ذكرناها سابقاً التي قامت بهال الدكتورة McFadden وجد بان عرض البظر تباين ما بين النساء ما بين 0.2 الى 2.5 سم  ليكون المتوسط 0.8 سم وطول تراوح بين 0.4 الى 4.0 سم وبمعدل 1.6سم. كما وظهرت ملاحظة مثيرة للاهتمام تتعلق بكون كلما زاد عرض البظر كلما زادت متعة المرأة والاحساس بهزة الجماع.

حقائق مثيرة للدهشة حول الجهاز التناسلي الانثوي

اللون

لون العضو التناسلي الانثوي قد لا يكون بالضرورة مطابق للون جلدك، كما تجدين اماكن مختلفة اللون لديك كذلك الحال بالنسبة للون المهبل أو البظر أو الشفرين. ويشير المختصون الى ان بعض النساء يمتلكن شفرين صغيرين ورديين بينما تمتلك اخريات بني أو أحمر او حتى ما هو مائل للارجواني. بينما قد تمتلك احداهن ما هو مطابق للون بشرتها. الا انه لدى أغلبهن سيكون لونه أغمق او افتح. 

طول المهبل

عندما نتحدث عن طول المهبل فنحن بالتاكيد نقصد القناة الداخلية التي تربط ما بين العالم الخارجي والرحم، في دراسة أجريت عام 2005 وجد الباحثون أن طول المهبل تراوح ما بين 6.5 الى 12.5 سم بمتوسط 9.6 سم أما بالنسبة لعرضه فقد كانت نتائج دراسة قديمة اجريت عام 1995م هي ما اعتمدت عليها  McFadden تشير الى أن معدل قطر المهبل تراوح ما بين 2.1 الى 3.5 سم. 

اسرار هزة الجماع عند المراة 

صحة المهبل هي الأهم!

في الختام يجب ان نؤكد لك وبعيداً عن كل ما ذكر سابقاً أن صحة المهبل هي اهم من كل الاختلافات الظاهرية والشكلية السابقة التي ذكرناها، اذ انها بالطبع ستؤثرعلى حياتك الجنسية وعلى ثقتك بما تملكين،  لذا يجب أن تكون في سلم أولوياتك، وان تكوني دائماً على دراية وعلم بأشهر المشاكل الصحية التي قد تصيب هذا العضو الحساس والمهم لديك وكيف تقين نفسك منها. فالحفاظ على صحة المهبل جزء مهم من أسس الحفاظ على الصحة العامة للمراة، والمشاكل المهبلية يمكن أن تؤثر على خصوبتك وعلى رغبتك في ممارسة الجنس والقدرة على الوصول الى المتعة والنشوة الجنسية. مما قد يقود في طبيعة الحال الى تأثيرات نفسية وعاطفية.

من قبل شروق المالكي - الاثنين ، 31 أكتوبر 2016
آخر تعديل - الأربعاء ، 21 ديسمبر 2016