أهم المعلومات عن الفقرات الصدرية

أين تقع الفقرات الصدرية؟ ما أهميتها بالنسبة للجسم؟ وما أهم المشكلات المتعلّقة بها؟ لمعرفة هذه الإجابات؛ اقرأ المقال التالي.

أهم المعلومات عن الفقرات الصدرية

الفقرات الصدرية (Thoracic vertebrae) عند الإنسان هي 12 فقرة، تربط بين الفقرات العنقية والفقرات القطنية، وتعد أطول منطقة في العمود الفقري، وفي ما يأتي سنتعرف أكثر حول الفقرات الصدرية:

هيكل الفقرات الصدرية

يزداد حجم الفقرات الصدرية كلما اتجهنا للأسفل لضمان دعم وزن الجسم، كما يتم ترميزها بـ T12-T1 من الأعلى للأسفل.

يشكل المركز أو الجسم الجزء الرئيس للفقرات الصدرية، ويأخذ شكلًا يشبه القلب، الجزء الرئيس، وتتشابه الفقرات الصدرية في الأعلى مع الفقرات العنقية، بينما يتشابه الجزء السفلي منها مع منطقة الفقرات القطنية. 

تحتوي الفقرات الصدرية على نتوءات جانبية تعرف بالوجيهات، تضمن ارتباطها بالأضلاع، كما تتميز الفقرة الأولى باحتوائها على زوج من الوجيهات يسمح لها بالارتباط مع زوجين من الأضلاع.

يفصل بين كل فقرتين قرص من النسيج الضام الليفي، يعمل على تثبيت الفقرات في مكانها مع السماح بحركة محدودة جدًا. بينما تعمل النواة اللبية على امتصاص الصدمات أثناء الحركة.

أهمية الفقرات الصدرية

تكمن أهمية الفقرات الصدرية في توفير الدعامة اللازمة للظهر وحماية الحبل الشوكي، كما يضمن ارتباطها مع الأضلاع توفير ما يشبه القفص لحماية الأعضاء المهمة والحساسة في منطقة الصدر، مثل: الرئتين، والقلب

تكون الحركة محدودة في منطقة الفقرات الصدرية، كالالتواء والانحناء، على عكس الفقرات العنقية التي تتيح حركة الرأس.

مشكلات الفقرات الصدرية

بالرغم من أن إصابات الفقرات الصدرية قد تكون أقل بالنسبة إلى باقي أجزاء العمود الفقري، إلا أنها مؤلمة ومزعجة أيضًا، ومن أهم المشكلات التي قد تحدث في هذه المنطقة::

  • الام الظهر الميكانيكية (Mechanical backache) 

وهي من أكثر المشاكل شيوعًا، وتحدث نتيجة تعرض العمود الفقري إلى ضغط أو إجهاد بسبب بعض العادات اليومية الخاطئة، كالجلوس أو رفع الأثقال بطريقة غير صحيحة، مما يؤدي إلى إحداث ضرر في الأقراص التي تتوسط الفقرات أو تشنج العضلات.

  • الأمراض التنكسية (Degeneration) 

نتيجة للتقدم في العمر يبدأ الجسم بالتهالك وتصبح عملية الترميم أقل كفاءةً، مما يؤثر على المفاصل التي تدعم العمود الفقري.

  • حالات أخرى 

بالإضافة إلى المشكلات التي ذكرها سابقًا، هناك مشكلات أخرى قد تحدث في الفقرات الصدرية، ومنها التالي: 

  • هشاشة العظام
  •  التهاب المفاصل الروماتويدي 
  • الإصابات. 
  • تشوهات العمود الفقري مثل الجنف (Scoliosis)، والحداب (Kyphosis).

كيف يتم علاج الام الفقرات الصدرية؟

عادةً ما يتم علاج الحالة بتحديد السبب الرئيس المؤدي لظهور الألم كما يلي:

  • علاج تشنج العضلات عن طريق العلاج الفيزيائي والتمارين التي تزيد من مرونة العضلات وتقوية الظهر.
  • تناول مسكنات الألم، ومضادات الالتهابات، ومرخيات العضلات للتقليل من شدة الألم.
  • العلاج عن طريق حقن المفاصل الوجيهي (Facet joint injections)، حيث يتم استخدام الأشعة السينية لتحديد مصدر الألم وحقنها بأدوية الكورتيكوستيرويد لتخفيف التورم والألم.
  • في حالات الكسور، يتم استخدام الدعامة لتثبيت الفقرات لحين شفائها.
  • التدخل الجراحي لتقويم الحدبة (Kyphoplasty) أو تقويم العمود الفقري. 
من قبل د. ميساء النقيب - الخميس ، 3 سبتمبر 2020