القفص الصدري: تعرف على أجزاؤه ووظائفه ومشكلات قد تصيبه

ما هو القفص الصدري؟ ومم يتكون تحديدًا؟ وما هي وظائفه وأهميته في الجسم؟ وما طبيعة المشكلات التي قد تصيبه؟ الإجابات تجدها في المقال.

القفص الصدري: تعرف على أجزاؤه ووظائفه ومشكلات قد تصيبه

القفص الصدري (Thoracic cage) هو جزء هام جدًا من الجهاز الهيكلي في الجسم، فلنتعرف عليه أكثر في ما يأتي:

ما هو القفص الصدري؟

القفص الصدري هو جزء محوري يقع في منتصف الهيكل العظمي للجسم تقريبًا، وتحديدًا في منطقة الصدر.

يتكون القفص الصدري من مجموعة عظام متصلة، والتي تعمل بشكل أساسي على حماية كافة الأعضاء الهامة المتواجدة في داخله، مثل: القلب، والرئتين.

مم يتكون القفص الصدري؟

يتكون القفص الصدري من الأجزاء والأقسام الاتية:

1. الأضلاع

الأضلاع هي عظام طويلة ورفيعة بعض الشيء تتميز بقوتها، وتكون منحنية بطبيعتها، ويقل انحناء الأضلاع المصطفة على جانبي القفص الصدري كلما نزلنا لأسفل ليصبح الضلع أقل انحناء وأكثر استقامة.

عدد الأضلاع المتواجدة في القفص الصدري هو 24 ضلعًا، تأتي على هيئة 12 ضلع في الجزء الأيسر، يقابلها 12 ضلع في الجزء الأيمن من القفص الصدري.

يوجد نوعان رئيسيان للأضلاع كما الاتي:

  • الأضلاع النموذجية: هي أضلاع متشابهة تتكون من رأس وعنق وجسم.
  • الأضلاع غير النموذجية: هي أضلاع تختلف في شكلها وبنيتها عن الأضلاع النموذجية، وتشمل زوج الأضلاع رقم: 1، 2، 10، 11، 12.

تمثل السبعة أزواج العلوية من الأضلاع ما يسمى طبيًا بالأضلاع الحقيقية؛ لأنها تتصل بعظمة القص عبر الغضاريف الضلعية، بينما الخمسة أزواج المتبقية يطلق عليها اسم الأضلاع المزيفة؛ لأنها لا تتصل بهذه الغضاريف، فيوجد:

2. عظمة القص

عظمة القص هي عظمة مسطحة تتواجد في منتصف الصدر، وتتصل بها معظم الأضلاع المذكورة أعلاه عبر مجموعة من الغضاريف.

3. الغضاريف والمفاصل

يحتوي القفص الصدري على مجموعة من الغضاريف والمفاصل التي تمثل نقاط اتصال بين الاتي:

  • الأضلاع وعظمة القص من الأمام.
  • الأضلاع والفقرات الشوكية من الخلف.

تساعد هذه المفاصل والغضاريف على منح الأضلاع المتواجدة في القفص الصدري نوعًا من المرونة يسمح لها بالحركة أثناء التنفس؛ ليزيد اتساع الصدر ويقلله بحركات متتابعة أثناء الشهيق والزفير.

هل يختلف عدد أضلاع القفص الصدري حسب الجنس؟

الإجابة لهذه الخرافة الشائعة هي لا، إذ يحتوي القفص الصدري للرجل وللمرأة على حد سواء على ذات العدد من الأضلاع في الحالات الطبيعية.

أهمية القفص الصدري

القفص الصدري كما ذكر سابقًا هو جزء مهم جدًا من الهيكل العظمي، إذ يعمل بشكل رئيس على الاتي:

1. حماية بعض أعضاء الجسم

يعمل القفص الصدري على حماية الأعضاء الداخلية الهامة الموجودة في منطقة الصدر وأعلى البطن من أي صدمات خارجية، وخاصةً القلب والرئتين.

2. تسهيل التنفس

يعمل القفص الصدري على تسهيل عملية التنفس عبر التوسع والتضيق، وذلك لتعديل ضغط الهواء في داخل الصدر مما يسمح بالتنفس بشكل طبيعي.

كما تساعد الأزواج السفلية من الأضلاع والتي تختلف بطبيعتها عن باقي الأضلاع على تسهيل حركة عضلة الحجاب الحاجز الموجودة في أعلى البطن، والتي تعد عضلة محورية وهامة جدًا في عملية التنفس.

3. دعم العضلات

يعمل القفص الصدري على توفير دعم هام للعضلات الموجودة في منطقة الصدر والمناطق المحيطة به، وخاصةً عضلات أعلى البطن والكتفين والظهر.

أسباب ألم القفص الصدري

في حال شعور شخص بألم في القفص الصدري فهذا قد يكون نتيجة عدة أسباب، تتمثل في ما يأتي:

  • كسر أو شعر في أحد الأضلاع: وهو أمر قد يتسبب به حادث سيارة أو سقوط الجسم على الأرض أو حتى الكحة القوية جدًا.
  • التهاب الغضروف الضلعي: وهي حالة شائعة قد تسبب الألم، وقد تنتج عن الرياضات القاسية أو العطس والكحة.
  • التهاب الجنبة: وهو التهاب يصيب الأغشية المتواجدة في تجويف الصدر حول الرئتين، وعادةً ما تتسبب به الالتهابات أو العدوى أو الأمراض، مثل: الالتهاب الرئوي.

من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 16 مارس 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 13 أبريل 2021