أهم أنواع الفواكه لتجنب العطش في رمضان

تعرف على أهم فوائد الفواكه خلال شهر رمضان المبارك

أهم أنواع الفواكه لتجنب العطش في رمضان

اختيارك الحكيم لاغذية عالية بالمغذيات والسوائل، والتركيز عليها كوجبة مسائية خفيفة بعد الافطار أو خلال السحور، يساعد في زيادة احساسك بالشبع والتقليل من الجوع والعطش خلال النهار.

من أهم هذه الاغذية هي الفواكه بأنواعها المختلفة، فهي غنية بالسوائل والمعادن والفيتامينات الهامة للجسم خلال صيام رمضان.

تعرف على اهم فوائد الفواكه خلال هذا المقال.

ما هي فوائد الفواكه في رمضان؟

تناول الفواكه بشكل عام فوائد عديدة تعود على الصحة، ولكن ما هي فوائدها في هذا الشهر الفضيل:

  • منح الجسم الترطيب والنشاط والحيوية، والتخلص من الشعور بالإرهاق والتعب، وتعويض ما ينقصه من سوائل وفيتامينات ومعادن التي يفقدها مع ساعات الصوم الطويلة.

  • رفع مستوى السكر في الدم، حيث تحتوي الفواكه على سكريات طبيعية لذا تعتبر الحلوى المناسبة لمن يعاني من مرض السكري.

  • منع الإمساك، لذا ينصح الصائم بتناول الفواكه عند الإفطار قبل تناول الوجبات الدسمة؛ لأنها تحتوي على الألياف التي تسهل عملية الهضم فهي تعمل كالملين تهيئ المعدة لاستقبال الوجبات الكبيرة.

  • تقوية مناعة الصائم: حيث تحتوي الفواكه على مضادات الأكسدة التي تجنبه بالإصابة بالجلطات والسرطان، لذا يفضل تناولها أيضاً في وجبة السحور.

  • كذلك فهي تحتوي على عنصر البوتاسيوم المهم في منع العطش أثناء الصوم.

فواكه يجب التركيز عليها خلال رمضان

تشتهر الفواكه بأنها مصدراً غنياً بالسوائل، الأمر الذي يساعد في تعويض السوائل المفقودة خلال ساعات الصيام، ومن أهم هذه الفواكه ما يلي:

  • البطيخ

أشهر الفواكه المفيدة التي ينصح بها الصائم تناولها في وجبتي الإفطار والسحور.

البطيخ يحتوي على الألياف القابلة للذوبان التي تساعد على تسهيل حركة الأمعاء وتعزيز صحة الجهاز الهضمي وعمله، والوقاية من الإمساك.

بالإضافة إلى أن البطيخ يحتوي على أملاح الكالسيوم، والصوديوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، فهو من أفضل الفواكه التي تساهم في ترطيب فعال للجسم.

ويحتوي على 92% من الماء والسكر الذي يساعد على الشعور بالانتعاش وعدم الشعور بالعطش أثناء الصيام.

  • الجرب فوت

يساهم تناول الجريب فروت بتعزيز عملية الهضم وصحة الجهاز الهضمي، وذلك كونه يحوي كمية عالية من الألياف والمياه مما يسهل عملية التخلص من السموم والفضلات في الجسم.

يحتوي على 90% من المياه الذي يقلل من العطش، إلى جانب احتواءه على 30 سعرة حرارية فقط، ما يساعد على التخلص من الوزن الزائد خلال شهر رمضان.

  • المانجا

هي من الفواكه المرطبة في شهر رمضان، وتحتوي على نسبة من الألياف، وغنية بالفيتامينات، والأهم من ذلك إنها تمد الجسم ما قيمته 135 سعرة حرارية.

تناول المانجا من شأنه أن يقلل من مستويات الكوليسترول المرتفعة التي بدورها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وهي قادرة على التحكم بمستويات السكر والكوليسترول، ومن هنا تنبع الفائدة العظيمة لها في تخفيض الوزن.

  • التين

محتوى التين  يعتبر غني بالألياف الغذائية، والتي لها دور كبير في تليين الفضلات وتحسين حركة الأمعاء والوقاية من الإمساك أو معالجته، والوقاية من اضطرابات الجهاز الهضمي بشكل عام.

ويساعد على انخفاض ضغط الدم، وتحسين الهضم، إلى جانب احتوائه على الألياف التي تساعد في التخلص من الدهون.

التين يساعد الصائم في فصل الصيف على خفض ضغط الدم، وتقليل الوزن، كما يمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها للقيام بوظائفه الحيوية.

  • الشمام

محتوى الشمام العالي بالمياه يساهم في امدادك بما يوصى بتناوله صيفاً من المياه، كما أن محتواه من الالكترونات والمعادن المهمة قد يساهم في وقايتك من الجفاف، الذي يمكن أن يرتفع خطر الإصابة به مع ارتفاع درجات الحرارة صيفاً,

يساعد الشمام في الحفاظ على ثبات نسبة السكر في الدم؛ كما يحتوي على ما نسبته 89% من الماء، فهو مرطب لجسم الصائم ولا يقل أهمية عن البطيخ في الترطيب وتنشيط الجسم.

وهو يحتوي على  الألياف والسوائل وقلة سعراته الحرارية، قد يساهم بالفعل في المساعدة على نزول وزنك والسيطرة عليه  في رمضان ، بزيادة احساسك بالشبع عند تناوله كوجبة خفيفة.

يساهم في مد الصائم بالشعور في الطاقة والقدرة على حفظ نسبة السكر في الدم، ويقلل الشعور بالعطش.

  • فاكهة الموز

أنه طعام ذو محتوى منخفض من السعرات الحرارية والدهون، ويحتوي على عدد من العناصر المعدنية أبرزها البوتاسيوم الذي يعتبر من أهم العناصر المفيدة للجسم، أن نقصه يؤدي إلى الضعف والأرق، يخل بنظام نبض القلب.

الموز مهدىء للاعصاب ويساعد على التقليل من الضغط والتوتر المصاحب للصيام، وذلك باحتوائه أيضا على مادة التريبتوفان (Tryptophan).

والتي يقوم الجسم بتحويلها الى ما يعرف بهرمون السعادة في الجسم (السيروتينين - serotonin) والذي يساعد على الاسترخاء وتحسين مزاج الصائمين خلال شهر رمضان.

  • البرتقال

يحتوي البرتقال ما نسبته 87% من الماء، بالإضافة إلى فيتامين ج المكافح للأمراض، فينصح بتناول البرتقال كعصير طبيعي أو تناول الثمرة بعد تقشيرها وتقطيعها إلى شرائح.

يحتوي غني بالألياف الغذائية التي تحفز العصارة الهاضمة في الجهاز الهضمي، وتسهل عمل الأمعاء وعمليات الهضم عموماً، مما يساعد على الوقاية من الإمساك ومعالجته.

  • العنب

يعتبر العنب من أفضل فواكه الصيف، فهو يحتوي على نسبة كبيرة من الماء، وعلى مضادات الأكسدة مثل مادة الريسفيراترول.

ويحتوي العنب على مواد فعالة ومضادات أكسدة ، لها دور كبير في تخفيض نسبة كولسترول الدم، ويحتوي العنب الأحمر بشكل خاص على تراكيز كبيرة من مادة ريسفيراترول  Resveratrol التي تساهم في التحكم بمستويات الكولسترول في الجسم.

لذا ينصح الصائم أن يتناول العنب في رمضان فهو يمنع من تهيج المعدة، وعسر الهضم، والإمساك.

  • الفاكهة المجففة

تحتوي الفواكه المجففة على كمية كبيرة من الفيتامينات تفوق الكمية التي تحتويها الفاكهة العادية، كما تحتوي على الألياف والفركتوز الذي يساعد الصائم في التخلص من الإمساك.

ومن أشهر الفواكه المجففة هو التين المجفف الذي يحافظ على صحة الكبد والطحال.

أن الفواكه المجففة من الممكن أن تكون مصدر طاقة بديل (وأفضل بكثير) عن الحلويات الرمضانية لمن يعانون من نقص الوزن في رمضان.

من قبل رانيا عيسى - الاثنين ، 30 أبريل 2018