أهم علامات وأعراض نقص اليود

يعد اليود مهم جدًا لجسم الإنسان وبالأخص عمل الغدة الدرقية، فما هي علامات وأعراض نقص اليود في الجسم؟

أهم علامات وأعراض نقص اليود

اليود (Iodine) هو معدن يلعب دورًا هامًا في الجسم، حيث تستخدمه الغدة الدرقية تحديدًا من أجل إفراز هرموناتها، والتي تساهم بدورها في تطور ونمو الخلايا بالإضافة إلى عملية الأيض، لكن ما هي أعراض نقص اليود في الجسم؟

أعراض نقص اليود في الجسم

من شأن نقص اليود في الجسم أن يسبب أعراض مختلفة، وتؤثر بشكل أساسي كما ذكرنا على الغدة الدرقية.

إليك أهم علامات وأعراض نقص اليود في الجسم في ما يأتي:

1. تورم في الرقبة

انتفاخ المنطقة الأمامية من الرقبة يعد من أهم وأول علامات الإصابة بنقص اليود، وهي حالة صحية تعرف باسم تضخم الغدة الدرقية (Goiter).

الغدة الدرقية عبارة عن غدة صغيرة الحجم على شكل فراشة وتوجد في المنطقة الأمامية للرقبة، وتعمل على إفراز هرمونات ضرورية للجسم يتم تحفيزها من هرمون معين يدعى الهرمون المحفز للدرقية (TSH).

عندما يرتفع الهرمون المحفز للدرقية تستخدم الغدة الدرقية اليود من أجل إفراز هرموناتها، بالتالي عند نقص مستوياته في الجسم لا تكون الغدة قادرة على إنتاج كميات كافية من الهرمونات.

الحل في هذه الحالة هو أن تقوم الغدة بزيادة عملها الأمر الذي يسبب تضخمها وبالتالي تورم الرقبة.

2. زيادة مفاجئة في الوزن

هذه من أعراض نقص اليوم في الجسم الناتجة عن انخفاض في إفراز هرمونات الغدة الدرقية.

حيث تعمل هذه الهرمونات على تنظيم عملية الأيض في الجسم وتسريعها، وهي العملية التي تساعد الجسم في تحويل الطعام إلى طاقة وحرارة.

عند انخفاض مستويات هذه الهرمونات بسبب نقص اليود في الجسم يتم حرق سعرات حرارية أقل بالتالي تخزين المتبقي على شكل دهون الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة مفاجئة في الوزن.

3. الشعور بتعب وضعف عام

نقص اليود من شأنه أن يسبب ضعف وتعب عام وذلك لأن هرمونات الغدة الدرقية تساعد الجسم في إنتاج الطاقة، بالتالي عند انخفاض مستوياتها تقل الطاقة في الجسم الأمر الذي يسبب شعورك بالتعب والضعف.

4. تساقط الشعر

من أهم أدوار هرمونات الغدة الدرقية في الجسم هو عملية تعزيز نمو بصيلات الشعر، لكن ماذا يحدث عند نقص اليود؟

عندما تنخفض هرمونات الغدة الدرقية بسبب نقص اليود تتوقف بصيلات الشعر عن التجدد ومع مرور الوقت من شأنه هذا أن يسبب تساقط الشعر وهذه من أعراض نقص اليود الشائعة جدًا.

5. جفاف البشرة وتقشرها

في البداية ذكرنا أن هرمونات الغدة الدرقية ضرورية من أجل تجدد خلايا الجسم، ومن بينها الجلد بالطبع.

إلى جانب ذلك تعمل الغدة الدرقية على تنظيم عملية التعرق وانخفاض مستوى اليود في الجسم يؤثر على ذلك أيضًا.

النتيجة لكل هذا الموضوع هو ظهور أعراض نقص اليود على شكل جفاف البشرة وتقشرها.

6. الشعور بالبرد

تفسير الشعور المستمر وغير المعتاد للبرد قد يكون بسبب نقص اليود في الجسم والذي يؤثر على عمل الغدة الدرقية.

انخفاض معدل عمليات الأيض في الجسم تؤدي إلى توليد حرارة أقل بالتالي الشعور بالبرد.

7. حدوث مشاكل في الحمل

بما أن النساء الحوامل من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بنقص اليود، ذلك يعني أن عليهن تناول مستويات أعلى منع يوميًا.

لليود أهمية كبيرة في صحة الحمل فهو يساعد في نمو وتطور الجنين بالشكل السليم، بالتالي نقص مستوياته يؤثر سلبًا على الطفل والأم معًا.

هذا يعني أن الأم قد تصاب بقصور الغدة الدرقية في حين أن ذلك يؤثر على تطور نمو دماغ الجنين.

فئات الخطر المعرضة لنقص اليود

بعد التعرف على أعراض نقص اليود نخبرك هنا أنه أكثر من ثلث سكان العالم يعانون من خطر الإصابة بنقص اليود، والفئات الأكثر خطرًا لذلك تشمل:

  • النساء الحوامل.
  • الأشخاص الذين لا يستخدمون الملح المدعم باليود.
  • الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا.

مصادر اليود

لتجنب خطر الإصابة بنقص اليود يجب الحرص على الحصول على الحصة اليومية الموصى بها من اليود وهي 150 ميكروغرام يوميًا، لكن على الحوامل تناول 220 مايكرو يوميًا أما المرضعات فتصل الكمية إلى 290 مايكروغرام يوميًا.

من الممكن العثور على اليود في:

  • الأعشاب البحرية.
  • الزبادي المدعم باليود.
  • الملح المدعم باليود.
  • الجمبري.
  • البيض.
  • التونا.
من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 19 فبراير 2019
آخر تعديل - الثلاثاء ، 12 أكتوبر 2021