أهم مضاعفات بتر القدم السكري ومعلومات هامة عنها

يُعد مرض السكري من الأمراض التي من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالعديد من المضاعفات من ضمنها بتر القدم، فما هي مضاعفات بتر القدم السكري.

أهم مضاعفات بتر القدم السكري ومعلومات هامة عنها

يعد مرض السكري من أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا، وفي حالة عدم إدارة هذا المرض بشكل جيد ومنتظم عندها قد يؤدي هذا المرض إلى تراكم السكريات في الدم مما ينجم عنه زيادة خطر الإصابة ببعض المضاعفات الخطيرة مثل؛ السكتة الدماغية، والنوبات القلبية.

قبل أن نتعرف على مضاعفات بتر القدم السكري إليكم أبرز المعلومات عن السكري وبتر القدم في ما يأتي:

السكري وبتر القدم

الجدير بالعلم أن المعاناة من داء السكري على مدى سنوات عديدة وطويلة من المحتمل أن يؤدي إلى الإصابة وظهور بعض المضاعفات الخطيرة على المدى البعيد.

من أبرز هذه المضاعفات؛ أمراض القلب، وأمراض الكلى، واعتلال الشبكية، والاعتلال العصبي.

في حالة عدم تلقي العلاجات المناسبة، عندها قد تصبح هذه المضاعفات ضارة جدًا وخطيرة على صحة الجسم، كما أن هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) قد أفادت أن الأفراد الذين يعانون من مرض السكري هم الفئة الأكثر عرضةً للإصابة بـبتر القدم السكري.

لا بد من الإشارة إلى أن مرض السكري يعد أحد الأسباب الرئيسة التي تؤدي إلى بتر الأطراف السفلية في جميع أنحاء العالم، وعادةً ما تكون مشاكل القدم أحد أسباب دخول المصابين بمرض السكري إلى المستشفيات والمراكز الصحية.

إن قيام المصاب ببعض إجراءات العناية البسيطة للقدم، قد يساهم بشكل كبير في الوقاية من زيارة المستشفيات، بالإضافة إلى مضاعفات بتر القدم السكري.

لهذا ينصح في أغلب الأحيان القيام بالفحوصات اللازمة للقدم واعتبار هذه الإجراءات جزءًا من روتين العناية المنتظم للفرد. 

مضاعفات بتر القدم السكري

إن من أكثر التساؤلات التي يتساءل عنها معظم الخاضعين لجراحة بتر القدم السكري هي، ما الذي سيحدث بعد بتر القدم؟ وهل من الممكن المعاناة من بعض مضاعفات بتر القدم السكري؟

بعد خضوع المصابين لهذا النوع من الجراحات يجب عليهم تناول واستخدام بعض أنواع الأدوية من أجل مكافحة الالام التي يشعر بها المصاب، بالإضافة إلى العدوى، والحصول على بعض المشورات والمساعدات من قبل الأخصائي من أجل العناية بالقدم المصابة، وغيرها من الإجراءات الأخرى.

لا بد من التنويه إلى إحدى مضاعفات بتر القدم السكري وهي، عدم استخدام أي نوع من أنواع مسكنات الألم الأخرى التي لم يوصي بها الطبيب حتى الأسبرين، وذلك لأنها من الممكن أن تؤدي إلى زيادة فرصة حدوث النزيف عند المصاب. 

من الأعراض التي من الممكن أن تظهر على المصاب بعد إجراء هذه الجراحة والتي بدورها قد تؤدي إلى المعاناة من بعض مضاعفات بتر القدم السكري، والتي يجب على الفرد مراجعة الطبيب المختص بمجرد بداية ظهورها هي الاتي:

  • الالام التي يعاني منها المصاب تصبح أكثر سوءًا مع مرور الوقت.
  • التورم.
  • التنميل أو الوخز في بقية الساق المبتورة.

لكن قد يكون ظهور هذه الأعراض والعلامات على المصاب الخاضع لهذه الجراحة أمرًا طبيعيًا في بعض الحالات، ويتطلب فقط تلقي بعض الرعاية الصحية الفورية.

كما قد يكون التدهور في الحالة النفسية للمصاب بعد الخضوع إلى الجراحة من إحدى مضاعفات بتر القدم السكري، والتي عادةً ما تشمل؛ الشعور بالكابة، والقلق، والحزن، والإنكار، وفي بعض الحالات قد يعاني المصاب من بعض المشاعر الانتحارية.

من أهم وأبرز مضاعفات بتر القدم السكري الأخرى والتي قد تظهر بعد الخضوع لهذا النوع من الجراحات الاتي:

  • الشعور ببعض الالام العصبية.
  • شعور المصاب ببعض الام القدم الوهمية، أي الشعور بألم في القدم التي لم تعد موجودة.
  • الإصابة بالنابتة العظمية (Bone spurs)، أي تشكل بعض نتوءات العظام في نهاية الساق في بعض الأحيان.

نصائح بعد القيام بـ بتر القدم السكري

إن من أهم الإجراءات الوقائية، والنصائح التي يجب على المصاب بهذه الحالة اتباعها من أجل ضمان سلامة صحته وقدمه بعد إجراء هذه الجراحة هي الاتية:

  • القيام بالتغيير على ضمادات الجرح بشكل منتظم ومستمر.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية الموصى بها من الطبيب المختص من أجل التقليل من الالام التي من الممكن أن يعاني منها المصاب.
  • قد يصف الطبيب المختص بعض أنواع الأدوية في حالة كان المصاب يعاني من الالام الوهمية في الساق المبتورة، أو في حال كان المصاب يشعر بالحزن على الساق التي تم بترها.
  • خضوع الفرد لبعض العلاجات الطبيعية، والتي عادةً ما تبدأ بممارسة تمارين الإطالة، وذلك بعد فترة وجيزة من القيام بالجراحة.
  • البدء بممارسة الطرف الاصطناعي، وذلك بعد مضي ما يقارب 10-14 يومًا من الجراحة.
  • ممارسة بعض التمارين من أجل تحسين قوة العضلات والتحكم بها.
من قبل ثراء عبدالله - الاثنين ، 28 سبتمبر 2020